يبقى الاردن بلد الاستقرار الدائم وبلد النشامى - وكالة أخبار العرب | arab news agen
يبقى الاردن بلد الاستقرار الدائم وبلد النشامى
  • الأحد, أبريل 4th, 2021
حجم الخط

الكاتب /

بقلم: الدكتور وليد حسن الحديثي

نسال الله تعالى ان يحفظ الاردن بحفظه ويجنبه كل مكروه وان يمُن على شعبه وقيادته بالاستقرار ، وان تكون هذه الازمة عابرة لا ضر ولا ضرار ، وان يجعل منطق الحكمة والعقل خير سند لجلالة الملك عبدالله بن الحسين ، وهذا ما عرفناه عن هذا البلد الطيب بأهله وارضه ، وحكمة قيادته عبر التاريخ.
الارض والشعب الذين استقبل ابناء امتنا العربية بكل حب وترحاب ، من فلسطين والعراق وسورية في وقت الشدة وكانوا ولازالوا نعم الاخوة والسند ، لابد ان نقف الى جانبه على كافة المستويات والصعد.
كما نعلم ان الاردن لها ميزان دقيق في التعامل مع الاحداث العربية الكبرى ، ولها مواقف مشهودة في كثير من القضايا المهمة في تأريخ أمتنا العربية وخاصة تمسكها بالمقدسات وعدم التفريط بها ، وقد اعلن عن ذلك في الكثير من المناسبات واشتداد الاحداث والازمات السياسية ، وهنالك هجمة او هجمات على موقف الاردن هذا ومع الاسف بعضها من اطراف عربية ، وهولاء يتصورون ان الاردن ضعيفة بسبب قلة امكانياتها المادية ، ونسوا ان هذا الشعب مكون من رجال اشداء نشامى معدنهم اصيل لا يقبلون الذلة والهوان ويجاهدون في سبيل الله من اجل رفع راية الامة العربية والاسلامية ، وان كل الضغوط والمؤامرات لن تمر باذن الله ولن تنجح ومصيرها الفشل والخذلان .
نعم قد نتفق ان هنالك بعض السلبيات في مفاصل الدولة وان هنالك خلل في امور معينة ، فهذا لا يعني ان يصطف البعض خلف اجندات داخلية او خارجية ، اقولها وبفم مليان ايها الاردنيون النشامى اتعضوا وراجعوا بعقل وحكمة ما جرى للعراق وسورية واليمن وليبيا ، فالاردن لا يمكن ان يكون مثلهم وانتم اصحاب الحكمة والعقل والتدبر ، عالجوا مشاكلكم بينكم ولا يدخل بينكم ابناء الشيطان ، فو الله لن ينفعكم الندم .
إن استقرار الاردن مهم جدا لكل اقطار الوطن العربي ، في ظل اهتزازات كثيرة تعيشها المنطقة وتعاني من تداعيات وتدخلات دول بعينها ، وتستغل اية ثغرة في الجدار العربي لخلق عدم الاستقرار والشاهد الذي لا لبس فيه هو العراق ولبنان وسورية واليمن وما اصابهما من إنهيار سياسي واقتصادي واجتماعي .
لنكن مع الاردن بوقفة عربية خالصة ، ونطالب الدول العربية الغنية ان تدعم حكومة الاردن بالمال وان يكون الدعم مباشر ودون تأخير.
نصرك الله يا اردن النشامى يا وطن الخير وملاذ الباحثون عن الأمان.

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا