دقلو: عهدنا أن تنتهي الحرب لصالح الشعب السوداني - وكالة أخبار العرب: العالم بين يديك
رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
الإثنين,26 فبراير, 2024

دقلو: عهدنا أن تنتهي الحرب لصالح الشعب السوداني

أكد قائد قوات الدعم السريع في السودان محمد حمدان دقلو، اليوم الاثنين، في كلمة له بمناسبة الذكرى 68 للاستقلال، إن الطريق إلى مستقبل مشرق يمر عبر التغيير الديمقراطي المستدام، وقال “عهدنا أن تنتهي الحرب لصالح الشعب السوداني”.

وأوضح دقلو إن الدعم السريع تهدف إلى إقامة “سودان ديمقراطي”، مشددا على أنها ستبذل “كل ما يلزم لتحقيق هذا الهدف”.

وأوضح دقلو، المعروف باسم “حميدتي“، إن “الدعم السريع لا تريد أن تكون بديلا عن الجيش السوداني“، لكنه شدد على أن القوات أجبرت على الحرب بسبب التزامها بالعملية السياسية التي كانت ستقود إلى حكم مدني، مشيرا في هذا الصدد إلى انخراطه في المفاوضات منذ اليوم الأول لمسار جدة.

وشدد قائد قوات الدعم السريع على أنه لن يتراجع أبداً عن التزامه بالعمل من أجل بناء الدولة السودانية على أسس جديدة.

وقال إن الحرب المفتعلة والمدمرة دخلت شهرها التاسع، وأن قوات الدعم السريع تمكنت “من تحقيق انتصارات عسكرية كبيرة وواسعة”، وأن هذه الانتصارات كانت دليلاً على الكفاءة القتاليّة العالية، و”بياناً عملياً على التزامنا بقضايا الشعب العادلة”، وأن هذه الحرب ستنتهي “إلى صالحه قريباً وبناء دولة المواطنة المتساوية بلا تمييز”.

وشدد في كلمته الموجهة للشعب السوداني على أن “قوات الدعم السريع الباسلة مصممةٌ وقادرةٌ على ملاحقة الانقلابيين، المستنفرين، الذين يدقون طبول الحرب، أينما وجدوا في بلادنا. وبعد تسعة أشهر من الانتصارات العسكرية المتواصلة، وهزيمة العدو في الخرطوم ودارفور وكردفان والجزيرة، يجب عليهم الإقرار علناً بأنهم قد خسروا هذه الحرب وفشلوا فيها، وعليهم التوقف عن الاستنفار والقتال وتدمير البلاد والتمهيد لإنهاء الحرب وبدء العملية السياسية”.

 وأشار إلى أن الحرب أفرزت “أزمات إنسانية واجتماعية، واقتصادية وسياسية كبرى، أبرزها الأوضاع الإنسانية السيئة، والانقسام الاجتماعي، وما صاحب ذلك من خطاب للكراهية، وإثارة النعرات والفتن العنصرية، وانتهاكات حقوق الإنسان، وتَوَقُّف الإنتاج والإنتاجية في معظم انحاء البلاد، وتدمير البنية التحتية الأساسية، وانهيار حكومة الأمر الواقع، التي كانت تدير البلاد بعد انقلاب 25 أكتوبر”.

‎وأكد دقلو تمسكه بالحكم المدني، وبناء وتأسيس سودان على أسس عادلة، باعتبار ذلك “الطريق الوحيد لتحقيق الاستقرار السياسي والحرية والوحدة الوطنية في بلادنا”، مشددا على ضرورة عدم تكرار أخطاء الماضي.

 كما أكد على سعيه إلى “التغيير وضمان احترام إرادة الشعب، وليس الوصول إلى السلطة بالقوة”.

ودعا دقلو القوى المدنية الديمقراطية الحقيقية وقادتها إلى اتخاذ “خطوات جدية من أجل الانخراط في حوار ينهي الحرب ويقود الى تشكيل حكومة تلبي طموحات الشعب. سوف يكون الطريق هذه المرة معبداً لبناء دولة سودانية جديدة خالية من هيمنة النخب ومخططاتهم ومكايدهم المعروفة لأفشال كل خطوة نحو التحول إلى نظام سياسي ودستوري جديد في السودان“.

وأعرب دقلو عن أسف وحزن “قيادة قوات الدعم السريع على الانتهاكات الواسعة، التي وقعت بحقهم خاصة في ولاية الجزيرة”، مشيرا إلى أنها بذلت في الأيام القليلة الماضية جهوداً مكثفة ومتواصلة من أجل السيطرة على المتفلتين”، ومشيرا إلى أنه “لا علاقة لهم بالدعم السريع”.

اقرأ أيضا

أخبار ذات صلة

قد يهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.