حملة على فنانة فلسطينية تجسد معاناة الحريات في "زمن الحرب" - وكالة أخبار العرب: العالم بين يديك
رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
الإثنين,26 فبراير, 2024

حملة على فنانة فلسطينية تجسد معاناة الحريات في “زمن الحرب”

تم إلغاء أول “معرض استعادي” أميركي لسامية الحلبي، التي تعتبر واحدة من أهم الفنانين الفلسطينيين على قيد الحياة، بشكل مفاجئ، من قبل المسؤولين في جامعة إنديانا في الأسابيع الأخيرة.

وكانت العشرات من لوحاتها النابضة بالحياة والتجريدية تعرض بالفعل في الجامعة، قبل أن تتلقى حلبي، البالغة من العمر 87 عاما، مكالمة هاتفية من مدير متحف إسكنازي للفنون بالجامعة.

إلغاء معرض ضخم للفنانة الفلسطينية

ووفقا لصحيفة نيويورك تايمز، أبلغها المدير أن الموظفين أعربوا عن قلقهم بشأن منشوراتها على وسائل التواصل الاجتماعي المتعلقة بالحرب بين إسرائيل وغزة، حيث أعربت عن دعمها للقضايا الفلسطينية وغضبها من العنف في الشرق الأوسط، ووصف القصف الإسرائيلي بالإبادة الجماعية.

وتلقت حلبي في وقت لاحق مذكرة من جملتين من مدير المتحف ديفيد برينمان، بإلغاء العرض رسميا في بلومنغتون بولاية إنديانا، دون تفسير واضح.

كتب برينمان في رسالة بتاريخ 20 ديسمبر، والتي استعرضتها صحيفة نيويورك تايمز: “أكتب إليك لإبلاغك رسميا أن متحف إسكنازي للفنون لن يستضيف المعرض المقرر لأعمالك”.

قبل بضعة أشهر فقط، أشاد برينمان “بالنهج الديناميكي والمبتكر للفنان في صناعة الفن“، حيث قال إن المعرض سيوضح كيف أن الجامعات “تقدّر التجريب الفني”.

اقرأ أيضا

أخبار ذات صلة

قد يهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.