رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
الخميس,23 مايو, 2024

الخلافات تشعل إسرائيل.. مشاجرة بشأن “ترقيات” الجيش

ندد رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي، هيرتسي هاليفي، بما اعتبره تدخلا في صلاحياته من قبل أعضاء في الحكومة، بشأن قرار تعيين ضباط جدد.

يأتي ذلك بعد أن طالب وزير المالية بتسلئيل سموتيريتش نتنياهو بوقف التعيينات على اعتبار أن ذلك يعد أمرا خطيرا في زمن حرب.

وسلطت تقارير إعلامية إسرائيلية الضوء على الخلافات التي اندلعت خلال اجتماع مجلس الوزراء الأمني الليلة الماضية بين سموتريتش ووزير الدفاع يوآف غالانت حول قرار الجيش بتنفيذ جولة من الترقيات.

ووفقا لموقع “يديعوت إحرنوت”، فإن غالانت، اتهم سموتريش بمحاولة قلب الجيش إلى قوة مسيسة.

وقال غالانت: “لن أسمح لأحد أن يحول الجيش إلى ميليشيا في خدمة طرف أو آخر”.

بحسب التقارير، دعم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هاليفي وقال إنه لا يُسمح لأحد بالتدخل في عملية التعيين.

وذكرت هيبئة البث الإسرائيلية أن سموتريش واصل هجماته على هاليفي خلال الاجتماع، قائلا إن “الجيش الإسرائيلي ورئيسه فشلا ليس فقط من الناحية التكتيكية والعملياتية، ولكن من الناحية النظرية”.

ويصر هاليفي على المضي في حملة تعيينات تشمل عشرات الضباط الجدد، من بينهم اثنان في منصبين حساسين لعلاقتهما المباشرة بحرب غزة وإخفاق السابع من أكتوبر.

ويتعلق الأمر وفق مصادر إسرائيلية، بضابط مخابرات القيادة الجنوبية، ورئيس إدارة التنسيق والارتباط، المسؤول عن إدخال المساعدات إلى القطاع.

يعتبر سموتريتش أن الانشغال بالتعيينات في زمن الحرب، أمر خطير جدا، فذاك يعني وفق تعبيره، تشكيل الجيش وفق رؤية قادة الأركان الحاليين الذين فشلوا في مهمتهم.

بينما القيادة الحالية للجيش تمتلك بحسبه تفويضا واحدا فقط، هو الانتصار في الحرب.

اقرأ أيضا

أخبار ذات صلة

Next Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.