هل سيدفع وباء كورونا الى لملمة الشعوب المغاربية - وكالة أخبار العرب | arab news agen
هل سيدفع وباء كورونا الى لملمة الشعوب المغاربية
  • الإثنين, مايو 11th, 2020
حجم الخط

الكاتب /

تنظيم الحركات المرورية بهدف ضمان الحجر الصحي،إنها المستلزمات اﻷساسية لمقاومة و محاصرة هذا الفيروس بمعنى جهوزية السوق المغاربي إذا ما جلس صناع القرار حول طاولة مشتركة في أفق تكثيف المنتوج و تمكينه من مواطني التجمع الجهوي،ثم اﻹرتقاء بلغتهم الفظة و جعلها قابلة لولوج جوهر متطلبات و طموح شعوبهم عن طريق إستغلال و تقاسم ثرواتهم الوطنية الموجهة بخسا إلى اﻷسواق الفرنسية،بما في ذلك مسكوكات الثروات الطبيعية و تكديسها في اﻷبناك الباريسية.
صحيح فالضمان إستنزاف المقدورات المغاربية عمل هذا البلد اﻹستعماري على خلق لوبي مفرنس مستحوذا و موجها لأجيال الشعبين بغية الركوع خطأ في إتجاه برج إيفيل تماشيا مع الموجة الفلسفية الثانية للمستعمر و التي تروم إستغلال مقدورات الشعبين عن بعد ،لكن لتضمين نهب خيرات البلدين برمجت قوة الضغط هاته على جعل العداء هو التيمة المشتركة  فيما بينهما،هذا و ستتخطى غطرسة العدو الكولونيالي مستعمراته التقليدية و عينه على الضلع اﻷخر المشكل للخماسي المغاربي بوقوفه ضد الشرعية الليبية و حكومته المنتخبة ديمقراطيا،ليساند اﻹنفصالي خليفة حفتر كونه الكفيل باﻹجهاض على مكتسبات حق المواطن الليبي في استغلال خيراته الجوفية، و الحريص على مده نصيبا من أنابيب بترول و غاز مصراته بثمن تحدده حكومة اﻹليزيه مقابل جعله كومبارسا على رأس دبلوماسية طرابلس.
إن الموجة الوبائية بقدر ما شكلت ضربات موجعة للأقطاب الكبرى باﻷساس، قد تنصف  في المقابل الشعوب المغلفة برداء التحرير،و التي عاشت بين نارين اﻹستعمار المباشر و أخر غير مباشر بعيد اﻹستقلال المشروط القائم على إستغلال هبة اﻷوطان ( المادية و البشرية ) علما أن فلسفة النهجين مجتمعة تقتضي تبئيس تلك الشعوب، و خلط أوراقها  في أفق إطالة أمد أستغلالها و إستنزاف ثرواتها.
فهل وباء كورونا سيشكل منعطفا أكثر وضوحا و واقعية في الدفع بشعوب العالم الثالث إلى التحرر الفعلي من هيمنة و شيطنة الغرب ؟

بقلم: عبداﻹله العلمي

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا