رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
السبت,2 يوليو, 2022

“ملكة المقاتلات”.. سر تفوق روسيا الأخير في أوكرانيا

اقرأ أيضا

أعاد التفوق الروسي العسكري الأخير في المعارك الدائرة شرقي أوكرانيا لفت الأنظار إلى قدرات مقاتلات “سوخوي- 35” الروسية، خلال البحث عن سر هذا التقدم، ومصير الحرب التي تدخل شهرها الخامس.

ودخلت “سو – 35“، الملقبة بـ”ملكة المقاتلات”، الخدمة في الجيش الروسي عام 2014 وبلغ عددها في “القوات الجو-فضائية” نحو 100 مقاتلة.

وهي طائرة من جيل “4 ++” ذات مواصفات تقرّبها من الجيل الخامس، ومحركها ذو اتجاه متغير لقوة الدفع، وتتميز بقدرة فائقة على المناورة السريعة، ما يضمن لها التفوق، ومزودة بنظام القيادة الرقمي المعلوماتي وبرادار ذي هوائي شبكي.

وصنفتها مجلة “ميليتري ووتش” الأميركية، في أبريل على قائمة أخطر خمس مقاتلات في العالم.

وفي تقدير الخبير العسكري الروسي فلاديمير إيغور فإنه “منذ بداية الحرب خسر سلاح الجو الأوكراني نحو نصف أسطوله، بفضل سو- 35″.

ويضيف لموقع “سكاي نيوز عربية”، أن تلك المقاتلة من أكثر الطائرات قدرة وفاعلية بعد “سو-57 “الروسية، وخلال الحرب في أوكرانيا تم استخدامها لمكافحة مقاتلات “سو– 27” الأوكرانية التي تعد نخبة سلاح الجو الأوكراني، لافتا إلى أن قدرات “سوخوي 35” سهَّل سيطرة روسيا على الأجواء الأوكرانية”.

قدرات سو-35

وتعد “سو 35” نسخة متطورة من المقاتلة الروسية “سو-27″، بالإضافة لكونها مقاتلة متعددة المهام، أحادية المقعد ثنائية المحرك، وذات قدرة فائقة على المناورة.

ويبلغ طولها 22 مترا وارتفاعها 6 أمتار، أما سرعتها الجوية فتصل إلى 2800 كيلومتر في الساعة على ارتفاع 11 كيلومترا، وهي سرعة تفوق المقاتلة الأميركية الشبح “إف 35” التي تبلغ 1900 كيلومتر في الساعة.

أما مدى الطائرة فهو 3600 كيلومتر، وقد يصل أقصى مداها إلى 4500 كيلومتر، في حال تمت إضافة خزانات وقود خارجية.

كما أن قدرتها الفائقة على المناورة وتزويدها بصواريخ جو- جو بعيدة المدى يؤمن لها التفوق بالمعارك الجوية مع المقاتلات المعادية الحديثة، وهي تلاحق 30 هدفا في وقتٍ واحد، ويمكنها الهجوم على 8 أهداف في نفس الوقت، فضلا عن أن الذكاء الاصطناعي فيها يحلل جميع الأهداف المكتشفة، ويحدد على الفور السلاح الواجب استخدامه لإصابة كل هدف.

تتسلح “سو 35″مدفع رشاش داخلي يحتوي على 150 طلقة عيار 30 ميلليمتر، وزودت بأنواع من الصواريخ القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى.

 تغير مفاهيم حربية

وبوصف الباحث في الشؤون العسكرية مينا عادل، فإنه بفضل “سو 35” تغيرت مفاهيم الغرب عن المقاتلات الاعتيادية من الجيل الرابع؛ لذا أصحبت نموذجا يضعه في الاعتبار صانعو المقاتلات في أوروبا والولايات المتحدة والصين.

وتمتلك المقاتلة منظومة تنبيه واستطلاع إشاراتي لتوفير صورة كاملة عن المخاطر المحيطة فتتعامل معها بواسطة حواضن تشويش قوية؛ للهروب من الصواريخ واختراق الدفاعات الجوية، بحسب حديث عادل لـ”سكاي نيوز عربية”.

ويلفت إلى أن المقاتلة سبق اختبارها في سوريا؛ وحققت تقدما في السيطرة الجوية في أوكرانيا، مستدلا بأن الطيارين الأوكرانيين تحدثوا عن عدم استطاعتهم مجاراة هذه المقاتلة على مستوى الرادار والتشويش والتسليح.

بعد تدمير محركها.. طائرة سوخوي تعود لقاعدتها بروسيا

بعد تدمير محركها.. طائرة سوخوي تعود لقاعدتها بروسيا

 وعن سر هذا التفوق يقول: “يتبع طيارو سوخوي 35 الأساليب الحديثة في تحقيق مبدأ السيطرة الجوية بواسطة التكتيكات الجوية التي تشمل الربط بواسطة وصلات البيانات مع طائرات الدعم الإلكتروني، مثل الإنذار المبكر وطائرات التجسس لمعرفة أماكن الطائرات الأوكرانية؛ ومن ثم استغلال ميزة التفوق العددي لتحقيق الزخم المطلوب في محاصرة الهدف والإطلاق عليه عدة مرات حتى إسقاطه”.

هذه الاستراتيجية نجحت في إسقاط عدد كبير من الطائرات الأوكرانية، وأجبرت سلاح الجو الأوكراني على تقليل طلعاته أعلى مناطق الاشتباكات؛ خشية الوقوع فريسة للمقاتلة سو-35″، بحسب عادل.

أخبار ذات صلة

قد يهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.