رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
الأربعاء,24 يوليو, 2024

مصادر: السداسية ستطلب من واشنطن الاعتراف بالدولة الفلسطينية

قالت مصادر فلسطينية، اليوم الخميس، إن اللجنة السداسية العربية ستطلب من واشنطن منع أي عمل عسكري إسرائيلي برفح، والاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وأضافت المصادر أن السداسية العربية ستطلب من واشنطن أيضا إجبار إسرائيل على السماح للحكومة الفلسطينية بالعمل في غزة بعد وقف الحرب.

يأتي هذا فيما من المقرر أن تعقد اللجنة السداسية العربية، اليوم الخميس، اجتماعين منفصلين في القاهرة.

وسيكون الاجتماع الأول فيما بينها بهدف استكمال اجتماعات سابقة كانت قد عقدت في الرياض وعمّان لإنضاج الورقة العربية وتنسيق الموقف العربي فيما يتعلق بالمسار السياسي المطلوب لحل القضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية.

أما الاجتماع الثاني للسداسية فسيكون مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الذي وصل القاهرة اليوم والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وكذلك نظيره المصري سامح شكري.

بلينكن يزور القاهرة ويلتقي وزراء خارجية دول عربية

بلينكن يلتقي في القاهرة مع وزراء خارجية دول عربية

 ووفقا لما ذكرته مصادر فلسطينية ، فإن الدول الأعضاء في السداسية العربية، بما فيها فلسطين، ستطرح على بلينكن الموقف العربي من الحل للقضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية.

وبما أن المستجدات على الأرض من حرب غزة ووجود حكومة يمينية متطرفة في إسرائيل يقفان عقبة أمام حل قريب، فإن الطرف العربي سيطلب من واشنطن الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 67 كأرضية لأي حل مستقبلي إلى أن تسمح الفرصة بوجود شريك للسلام في إسرائيل وتبدأ مفاوضات على ملفات الوضع النهائي كالقدس واللاجئين والمياه والحدود وغيرها.

وسيطالب العرب وزير الخارجية الأميركي بمنع عملية عسكرية في رفح لما ينطوي عليه ذلك من كوارث إنسانية بحق النازحين هناك، وإجبار إسرائيل وحكومة بنيامين نتنياهو السماح للسلطة الفلسطينية والحكومة الجديدة بالعمل في قطاع غزة حال توقفت الحرب.

اقرأ أيضا

قالت مصادر فلسطينية، اليوم الخميس، إن اللجنة السداسية العربية ستطلب من واشنطن منع أي عمل عسكري إسرائيلي برفح، والاعتراف بالدولة الفلسطينية.

وأضافت المصادر أن السداسية العربية ستطلب من واشنطن أيضا إجبار إسرائيل على السماح للحكومة الفلسطينية بالعمل في غزة بعد وقف الحرب.

يأتي هذا فيما من المقرر أن تعقد اللجنة السداسية العربية، اليوم الخميس، اجتماعين منفصلين في القاهرة.

وسيكون الاجتماع الأول فيما بينها بهدف استكمال اجتماعات سابقة كانت قد عقدت في الرياض وعمّان لإنضاج الورقة العربية وتنسيق الموقف العربي فيما يتعلق بالمسار السياسي المطلوب لحل القضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية.

أما الاجتماع الثاني للسداسية فسيكون مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، الذي وصل القاهرة اليوم والتقى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وكذلك نظيره المصري سامح شكري.

بلينكن يزور القاهرة ويلتقي وزراء خارجية دول عربية

بلينكن يلتقي في القاهرة مع وزراء خارجية دول عربية

 ووفقا لما ذكرته مصادر فلسطينية ، فإن الدول الأعضاء في السداسية العربية، بما فيها فلسطين، ستطرح على بلينكن الموقف العربي من الحل للقضية الفلسطينية على أساس مبادرة السلام العربية.

وبما أن المستجدات على الأرض من حرب غزة ووجود حكومة يمينية متطرفة في إسرائيل يقفان عقبة أمام حل قريب، فإن الطرف العربي سيطلب من واشنطن الاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود 67 كأرضية لأي حل مستقبلي إلى أن تسمح الفرصة بوجود شريك للسلام في إسرائيل وتبدأ مفاوضات على ملفات الوضع النهائي كالقدس واللاجئين والمياه والحدود وغيرها.

وسيطالب العرب وزير الخارجية الأميركي بمنع عملية عسكرية في رفح لما ينطوي عليه ذلك من كوارث إنسانية بحق النازحين هناك، وإجبار إسرائيل وحكومة بنيامين نتنياهو السماح للسلطة الفلسطينية والحكومة الجديدة بالعمل في قطاع غزة حال توقفت الحرب.

الرابط المختصر

أخبار ذات صلة

Next Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.