رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
الخميس,18 يوليو, 2024

ماكرون يندد بتصريحات روسية تنطوي على “تهديد”

ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الخميس، بـ”تصريحات تنطوي على تهديد” صدرت عن روسيا بعد المكالمة الهاتفية الأربعاء بين وزيري الدفاع الفرنسي سيباستيان لوكورنو والروسي سيرغي شويغو، مشيرا إلى “تلاعب في المعلومات” في تقرير أصدرته موسكو لاحقا بشأن مضمون الاتصال.

وألمحت روسيا إلى أن أجهزة الاستخبارات الفرنسية قد تكون ضالعة في اعتداء موسكو في حين أوضح ماكرون أن الهدف من المكالمة التي بادرت إليها فرنسا كان تحديدا نقل “معلومات مفيدة” إلى روسيا حول الاعتداء.

ولأول مرة منذ أكتوبر 2024، تحدث وزير الجيوش الفرنسي، سيباستيان ليكورنو، هاتفياً مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، وبعد هجوم موسكو الذي تبناه تنظيم «داعش»، وفق ما أعلنت وزارته في بيان.

 وأشار ليكورنو، وفق البيان، إلى استعداد فرنسا لإجراء “مزيد من الاتصالات” مع موسكو من أجل محاربة “الإرهاب”، وأكد أنه “يدين دون تحفظ الحرب العدوانية التي شنتها روسيا في أوكرانيا”.

 وقالت وزارة الدفاع الروسية نقلاً عن الوزير شويغو، إن أي “تطبيق عملي” لفكرة الرئيس الفرنسي ماكرون بإرسال قوات إلى أوكرانيا سيسبب مشكلات لفرنسا.

اقرأ أيضا

ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم الخميس، بـ”تصريحات تنطوي على تهديد” صدرت عن روسيا بعد المكالمة الهاتفية الأربعاء بين وزيري الدفاع الفرنسي سيباستيان لوكورنو والروسي سيرغي شويغو، مشيرا إلى “تلاعب في المعلومات” في تقرير أصدرته موسكو لاحقا بشأن مضمون الاتصال.

وألمحت روسيا إلى أن أجهزة الاستخبارات الفرنسية قد تكون ضالعة في اعتداء موسكو في حين أوضح ماكرون أن الهدف من المكالمة التي بادرت إليها فرنسا كان تحديدا نقل “معلومات مفيدة” إلى روسيا حول الاعتداء.

ولأول مرة منذ أكتوبر 2024، تحدث وزير الجيوش الفرنسي، سيباستيان ليكورنو، هاتفياً مع نظيره الروسي سيرغي شويغو، وبعد هجوم موسكو الذي تبناه تنظيم «داعش»، وفق ما أعلنت وزارته في بيان.

 وأشار ليكورنو، وفق البيان، إلى استعداد فرنسا لإجراء “مزيد من الاتصالات” مع موسكو من أجل محاربة “الإرهاب”، وأكد أنه “يدين دون تحفظ الحرب العدوانية التي شنتها روسيا في أوكرانيا”.

 وقالت وزارة الدفاع الروسية نقلاً عن الوزير شويغو، إن أي “تطبيق عملي” لفكرة الرئيس الفرنسي ماكرون بإرسال قوات إلى أوكرانيا سيسبب مشكلات لفرنسا.

الرابط المختصر

أخبار ذات صلة

Next Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.