رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
الأربعاء,17 يوليو, 2024

فيديو.. آثار ضربة لحزب الله على مبنى يؤوي جنودا إسرائيليين

أعلن حزب الله عن استهداف مبنى به جنود إسرائيليون في أفيفيم، الأربعاء، مشيرا إلى أن الضربة أوقعت الجنود “بين قتيل وجريح”.

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن “صواريخ أطلقت من لبنان” باتجاه تجمع أفيفيم شمالي إسرائيل، تسببت في أضرار بمنازل واندلاع حريق.
وفي وقت سابق من الأربعاء، أعلن الحزب استهداف مستوطنة شوميرا شمالي إسرائيل بالعشرات من صواريخ “كاتيوشا”.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن صافرات الإنذار تم تفعيلها في مناطق متفرقة شمالا.

وكان الجيش قد أعلن رصد عدد من الصواريخ العابرة للأراضي اللبنانية، الثلاثاء، مشيرا إلى أنها سقطت في مناطق مفتوحة في شوميرا.

و”قصفت طائرة تابعة لسلاح الجو الإسرائيلي منصة الإطلاق في منطقة طير حرفا، التي أطلقت منها الصواريخ”، وفق بيان الجيش.

وأضاف البيان: “إضافة إلى ذلك، تم أيضا قصف مجمع عسكري لحزب الله” في المنطقة.

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه “خلال الليل، قصفت طائرات سلاح الجو الإسرائيلي البنية التحتية للإرهاب في منطقة مركبا، ومجمعا عسكريا في منطقة عيتا الشعب ونقطة مراقبة لحزب الله في منطقة مروحين”.

و”علاوة على ذلك، أطلقت المدفعية الإسرائيلية النار لإزالة تهديد في منطقتي شيحين وكفرشوبا”.

والثلاثاء أعلن حزب الله أنه أطلق “عشرات صواريخ الكاتيوشا” على شمال إسرائيل، ردا على مقتل مدنيتين بغارة إسرائيلية استهدفت منزلا في بلدة حانين جنوبي لبنان.

يوميا
  • منذ اليوم الذي أعقب اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر، يتبادل حزب الله والجيش الإسرائيلي القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي.
  • يعلن الحزب استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية “دعما لغزة وإسنادا لمقاومتها”.
  • يقول الجيش الإسرائيلي إنه يستهدف “بنى تحتية” للحزب وتحركات لمقاتلين قرب الحدود وقياديين ميدانيين، بقصف جوي ومدفعي.
  • منذ بدء التصعيد، قُتل في لبنان 380 شخصا على الأقل من بينهم 252 عنصرا في حزب الله و72 مدنيا، وفق حصيلة أعدتها “فرانس برس” استنادا إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية.
  • في المقابل أحصى الجانب الإسرائيلي مقتل 11 عسكريا و8 مدنيين.

اقرأ أيضا

الرابط المختصر

أخبار ذات صلة

Next Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.