صالون د. سهام الخفش يصدر بيانا بشأن موضوع البلطجية والزعران وفارضي الالتاوات وأصحاب الألسبقيات - وكالة أخبار العرب | arab news agen
صالون د. سهام الخفش يصدر بيانا بشأن موضوع البلطجية والزعران وفارضي الالتاوات وأصحاب الألسبقيات
  • الخميس, أكتوبر 22nd, 2020
حجم الخط

الكاتب /

… إنسجاما مع التطورات الاخيرة على الساحة الأردنية ومن اجل التفاعل الإيجابي مع قضايا الوطن فقط حرصنا على الاجتماع والتشاور …..
….. وبناء على ذلك وفي ضوء المستجدات الأخيرة التي طرأت على الساحة الاردنية وأهمها جريمة الزرقاء البشعة والتي هزت المجتمع الأردني بكامله وما نتج
عنها من ردود فعل عنيفة وفي مقدمتها حديث قائد الوطن جلالة الملك عبد الله الثاني المعظم واستنكاره الشديد لهذه الجريمة البشعة ومطالبة جلالته بإيقاع أشد العقوبات بحق هؤلاء المجرمين وكذلك كان هناك استنكار شديد من جلالة الملكة رانيا العبدالله وسمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبد الله الثاني وكبار المسؤولين في الحكومة الاردنية مع استنكار شديد على منصات التواصل الاجتماعي…
……. وفي ضوء ما تقدم اجتمع صالون د. سهام الخفش مساء الثلاثاء الموافق  20/10/2020 حيث استمع إلى محاضرة قيمة للرمز العشائري الكبير سعادة الشيخ محمد عواد النعيمات عن أهمية القضاء العشائري بالاردن كما تحدث الشيخ النعيمات عن جريمة الزرقاء البشعة ورأيه فيما يتعلق بموضوع البلطجية والزعران والعناصر
التي تطلب الإتاوات والخاوات… وبعد المحاضرة أدلى الحضور من أعضاء  الصالون الثقافي برأيهم عن هذا الموضوع.
…وبناء عليه فإن صالون د. سهام الخفش يوجه البيان التالي إلى المسؤولين في الدولة الأردنية والأجهزة الأمنية:

1 .نؤيد تأيدا الايام الاخيرة من أجل إلقاء القبض على البلطجية والزعران وفارضي الإلتاوات والخاوات والتي أتت أكلها من خلال اعتقال المئات من هذه الطغمة الفاسدة المجرمة التي تقوم بتعكير الأمن وأرهاب المواطنين الأمين واقلاق راحة التجار والقطاعات الاقتصادية.
2 .نطالب بأن تكون هذه العملية الأمنية لاعتقال هؤلاء البلطجية والزعران والمجرمين مستمرة وليست فقط كردود فعل.
3 .نطالب الحكومة والأجهزة الأمنية في اعتماد الصراحة والوضوح والشفافية في الكشف عن أسماء المتورطين مع هؤلاء البلطجية والزعران وكل من يقف خلفهم كائنا من كان ومهما كان موقعه أو وظيفته.
4 .نطالب العشائر الاردنية منبع الأصالة والنخوة والوطنية بأن يكون لها صوت واحد وصريح بحق هؤلاء الطغمة الفاسدة.
5 .كما نطالب الأجهزة الأمنية ومنصات التواصل الاجتماعي بأن يكون لها دور كبير في مكافحة هذه الآلفة.
6 .تحية الاعجاب والاحترام والتقدير نرسلها إلى رجال الأمن العام والدرك والأجهزة الأمنية الذين يقومون بدور رائع في المحافظة على أمن واستقرار الاردن والتي أخرها الحملة الكبيرة باعتقال اصحاب الإسبقيات والمجرمين والبلطجية  والزعران وفارضي الإتاوات.
7 .وفي الختام نطالب الحكومة ومجلس النواب والأعيان والمحافظين والحكام الأداريين بتغليظ العقوبات الرادعة و إصدار قوانين صارمة لمضاعفة العقوبات
على هذه الطغمة الفاسدة….

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا