زعيم المافيا التركية يهدد شخصيةً سياسيةً كبيرة - وكالة أخبار العرب | arab news agen
زعيم المافيا التركية يهدد شخصيةً سياسيةً كبيرة
  • السبت, نوفمبر 21st, 2020
حجم الخط

الكاتب /

هدد زعيم المافيا التركية علاء الدين جاكيجي زعيم حزب “الشعب الجمهوري” التركي المعارض كمال كليجيدار أوغلو بالقتل، الأمر الذي لاقى غضبا واستياء من الحزب وأعضائه.

وقال جاكيجي في رسالة تهديد وجهها لأوغلو ونشرها عبر حسابه في “تويتر” مكتوبة بخط اليد: “إذا كان لديك الجرأة وقوة القلب أنت وكبار الشخصيات، فأنا في الشارع كل يوم، بدلاً من العواء مثل ابن آوى والتحدث مثل الفتيات الجميلات، تعال واقتلني”.

وأضاف جاكيجي “لتكن عاقلًا يا كليجدار، إذا وضعت دولت بهجلي (رئيس حزب الحركة القومية) في كفة خونة الوطن، فأنت ترتكب خطأ حياتك”.

وبحسب ما ذكرته “TRT HABER” أمس الأربعاء فإن رئيس الحزب كمال كليجيدار أوغلو تقدم بشكوى جنائية إلى مكتب المدعي العام في أنقرة، مطالباً بالتحقيق ضد جاكيجي.

ويعتبر علاء الدين من أكبر متزعمي المافيا في تركيا، وواجه تهماً على مدى العشرين عاماً الماضية، حكم على إثرها بالسجن، وكان أبرزها اتهامه بقتل زوجته عام 1995 في بورصة ليحكم عليه بالسجن المؤبد، ثم خفف الحكم لاحقاً إلى 19 عاماً وشهرين.

كما تورط بهحوم مسلح على نادي “كراجومروك” الرياضي في 26 من آذار عام 2000، ما تسبّب في إصابة 15 شخصاً، ليحكم عليه بالسجن 3 سنوات وأربعة أشهر ، كما واجه حكماً بالسجن لنحو 10 أشهر بتهمة إهانة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وسبق لعلاء الدين البالغ من العمر 67 عاماً وينحدر من قرية فينديكلي في طرابزون، أن ألقي القبض عليه في نيس بفرنسا في آب عام 1998 في عملية أمنية نظمتها الشرطة التركية مع نظيرتها النمساوية، كما يتهم علاء الدين بإنشاء وإدارة منظمة إجرامية لتحقيق الربح.

ورغم ذلك أطلقت السلطات التركية سراح علاء الدين في أبريل/ نيسان الماضي بعد قرار العفو من الرئيس التركي، مستفيدًا من قانون تعديل الأحكام، للتخفيف من كثافة السجون وسط تفشي فيروس كورونا.

وعقب ذلك وجه جاكيجي شكراً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس حزب الحركة القومية دولت بهجلي، الذي طالب مراراً بإطلاق سراحه.

 

المصدر: وكالات

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا