رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
الأربعاء,24 يوليو, 2024

ترامب ليس “المدان الوحيد”.. قصة مشابهة من تاريخ أميركا

بعد إدانته بتزوير وثائق لإخفاء مبلغ مالي دفعه لشراء صمت ممثلة إباحية قبل انتخابات عام 2016، يتعين على الرئيس الأميركي السابق انتظار الحكم في 11 يوليو المقبل.

وأقصى عقوبة قد يواجهها ترامب هي السجن لأربع سنوات، إلا أنه عادة ما تصدر أحكام بفترات أقصر للمدانين في مثل هذه الجريمة أو أنهم يواجهون غرامات أو يتم وضعهم تحت المراقبة.

ترامب ليس الوحيد

قالت وكالة “أسوشيتد برس” إن ترامب ليس المرشح الأول في التاريخ الذي يترشح لرئاسة البلاد وهو حامل سابقة جنائية في سجله.

وأضافت أن يوجين فكتور ديبس هو أول مرشح خاض الانتخابات الرئاسية الأميركية من سجنه، عام 1920، وحصل على ما يقرب من مليون صوت.

من هو ديبس؟

  • ولد في عام 1855، وأصبح مدافعا عن قضايا العمل منذ أن كان شابا.
  • تم إرساله أولا إلى السجن لمدة 6 أشهر بعد إضراب سكك حديد بولمان عام 1894، على أساس أنه انتهك أمرا قضائيا فيدراليا ضد الإضراب.
  • أصبح اشتراكيا ملتزما وعضوا مؤسسا للحزب الاشتراكي الأميركي.
  • ترشح للرئاسة كاشتراكي في أعوام 1900 و1904 و1908 و1912.
  • ولكن في عام 1918، أُرسل إلى السجن بسبب حديثه ضد التدخل الأميركي في الحرب العالمية الأولى، وهو ما كان انتهاكا لقانون التحريض.
  • ولكن حبسه في سجن فيدرالي في أتلانتا لم يقلل من مكانة ديبس على الإطلاق، وفي عام 1920، تم ترشيحه مرة أخرى كمرشح رئاسي للحزب.

وخلصت هيئة المحلفين إلى أن ترامب مذنب بتزوير وثائق بعد محاكمة استمرت 5 أسابيع شهدت الإدلاء بشهادة من الممثلة الإباحية ستورمي دانيالز.

وعادة ما يصنف تزوير مستندات الأعمال على أنه جنحة في نيويورك، لكن المدعين في مكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن رفعوها إلى جناية على أساس أن ترامب كان يخفي مساهمة غير قانونية في حملة انتخابية.

اقرأ أيضا

الرابط المختصر

أخبار ذات صلة

Next Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.