بتهم باطلة.. الإعدام فى إنتظار سجناء من الأحواز ومنظمات دولية تحذر "الأمر مقلق" - وكالة أخبار العرب | arab news agen
بتهم باطلة.. الإعدام فى إنتظار سجناء من الأحواز ومنظمات دولية تحذر “الأمر مقلق”
  • الأحد, فبراير 7th, 2021
حجم الخط

الكاتب /

بقلم: إيثار السيد

حذرت منظمة العفو الدولية من احتمال إعدام 4 مواطنين من الأحواز، و 4 سجناء بلوش، ووصفت ارتفاع عدد الإعدامات بحق الأحواز و البلوش خلال الأشهر الأخيرة بـ”الأمر المقلق”.

وقالت ديانا الطحاوي، نائبة مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن حكومة الاحتلال تستخدم عقوبة الإعدام لزرع الخوف،داعية المنظمات الدولية إلى اتخاذ إجراءات متضافرة لمنع سلطات الاحتلال من تنفيذ عمليات إعدام بعد محاكمات جائرة بشكل صارخ، شابتها “اعترافات تم انتزاعها تحت التعذيب”.

وأعدمت السلطات الفارسية ما لا يقل عن 49 شخصًا، خلال شهرين .

وأكدت مصادر أن إتهام بعض المعتقلين بالانتماء إلى داعش لا أساس له من الصحة ، كما أن البعض أيضا يتهم بتهمة “البغي”.

وأشارت المنظمة بأن 3 سجناء من الأحواز محكوم عليهم بالإعدام، وهم: علي الخزرجي، وحسين السيلاوي، وجاسم الحيدري. وأنهم قاموا بخياطة شفاههم معًا وبدأوا إضرابا عن الطعام منذ 23 يناير (كانون الثاني) الماضي، في سجن شيبان بالأحواز، احتجاجًا على ظروف سجنهم وحرمان أسرهم من زياراتهم، كما أن هناك معتقل احوازى آخر هو ناصر الخفاجي، رهن الاختفاء القسري منذ أبريل (نيسان) 2020، مما يعرضه لخطر التعذيب والإعدام السري.

كما اعدمت سلطات الاحتلال الفارسى الإجرامية السجين الاحوازى علي المطيري، يوم 28 يناير (كانون الثاني) الماضي، في سجن شيبان بالأخواز، عندما كان مضربًا عن الطعام، وذلك بتهمة الانتماء لتنظيم داعش، وقتل اثنين من قوات الباسيج، بعد التعذيب والاعترافات القسرية.

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا