المنتدى العراقي للنخب والكفاءات يؤشر مكامن الخلل في قانون اسس تعادل الشهادات والدرجات العلمية - وكالة أخبار العرب | arab news agen
المنتدى العراقي للنخب والكفاءات يؤشر مكامن الخلل في قانون اسس تعادل الشهادات والدرجات العلمية
  • الجمعة, نوفمبر 13th, 2020
حجم الخط

الكاتب /

وهو يحتفل بذكراه السادسة و في واحدة من اروع ندواته وأنجحها-المنتدى العراقي للنخب والكفاءات يؤشر مكامن الخلل في قانون اسس تعادل الشهادات والدرجات العلمية
…نظمت الامانة العامة للمنتدى العراقي للنخب والكفاءات
بالتعاون مع جامعة تكريت وعدد من الجامعات العراقية الرصينة
ندوة علمية أكاديمية ونقاشية عن بعد أمتدت الى اكثر من ساعتين أعدتها لجنة التعليم العالي والبحث العلمي في المنتدى وأدارها باقتدار الدكتور أمين سرالمنتدى
بعنوان .
قانون أسس تعادل الشهادات والدرجات العلمية
فوضى التعليم وفُتور القانون
عصر يوم الجمعة المصادف 13 تشرين الثاني 2020
وتحدث فيها كل من
الاستاذ الدكتور. محمد عبدالعال النعيمي
الاستاذ الدكتور. شلال الجبوري
الاستاذ الدكتور براء الطائي
الاستاذ الدكتور سعد عثمان

كما انتقد المشاركون كثرة وتعدد الجهات التي تقوم بالمعاملة وكثرتها يفتح باب الاجتهاد وباب تمرير الموافقات دون الرقابة المطلوبة ومن هذه الجهات، حيث ان قسم منها تكون معاملتها في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وأمانة مجلس النواب، ووزارة التربية، ووزارة الداخلية والدفاع والجامعات المعنية ومجلس الخدمة وهيئة المعاهد”.
وشارك في مناقشات الطروحات وأغناء حوارات الندوة وطروحاتها عددأ من الأساتذة في الجامعات العراقية في محافظات اربيل وتكريت وبغداد والبصرة وعدد من أعضاء المنتدى ومن الاساتذة التدريسيين العراقيين في الجامعات العربية والكفاءات العراقية المقيمة خارج العراق وعدد من الاكاديميين العرب من اليمن ومصر والجزائر حيث بلغ عددهم 100 مشترك وهذا العدد هوماسمح به برنامج غوغل ميت فقط للدخول في المشاركة التفاعلية.
فيما أضطر اكثر من 100استاذ مشترك اخر في مختلف بلدان العالم من طالبي السماح بالدخول الى الندوة الى بالاستعانة برسائل الواتساب و توجيه الاسئلة والملاحظات.

وكان مجلس النواب العراقي قد شرع قانون أسس تعادل الشهادات والدرجات العلمية العربية والاجنبية وذلك في
الجلسة رقم ( 17 ) في ٢٨/١٠ /٢٠٢٠ الدورة النيابية الرابعة السنة التشريعية الثالثة؛ الفصل التشريعي الاول،

كماالغى القانون التعليمات الرصينة لأسس تعادل الشهادات والدرجات العلمية العربية واالجنبية رقم ٥ لسنة
١٩٧٦ .
وناقش المشتركون في الندوة مستقبل الجامعات العراقية و منح الشهادات وتعادلها وعموم العملية التربوية والتدريسية في العراق ومخالفة القانون للرصانة العلمية كما انه يحابي اصحاب الدرجات الخاصة وانه شرع كي يتلائم مع المقاسات الخاصة مثل استثناء الدرجات الخاصة والبرلمانيين من شرط العمر والحصول على الاجازة الدراسية وانه يمرر في مناخات غير مناسبة
هذا وسوف تعد الامانة العامة للمنتدى العراقي للنخب والكفاءات رسالة تتمخض عن أهم التوصيات التي خرجت بها هذه الندوة إلى اليونسكووالى الجهات الاكاديمية العلمية والنقابات العراقية وتعد بمثابة بيان علمي رسمي معلن…لغرض ايقاف تشريع مثل هذا القانون الذي سيؤدي الى فوضى في مستقبل العملية التعليمة ورصانة وسمعة الشهادات التي كانت تمنحها الجامعات والمعاهد لعراقية الرصينة وان هذا القانون سيؤثر على الاساتذة من حملة الشهادات العليا التي حصلوا عليها بجهد السنين وبدمع العين كما يؤثر على المستوى العلمي والملاكات الوظيفية والادارية في العراق.

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا