رئيس التحرير / د. اسماعيل الجنابي
السبت,20 يوليو, 2024

المئات يفرّون من القتال في منطقة خاركيف بعد الهجوم الروسي

تمّ إجلاء مئات الأشخاص من المناطق المحاذية للحدود الروسية في منطقة خاركيف بشمال شرقي أوكرانيا، حسبما أفاد الحاكم الإقليمي أوليغ سينيغوبوف السبت غداة بدء موسكو هجوماً برياً.

وقال سينيغوبوف على منصات التواصل الاجتماعي “تمّ إجلاء ما مجموعه 1775 شخصاً”، مشيرا الى أن هجمات بالمدفعية وقذائف الهاون طالت 30 بلدة في المنطقة خلال الساعات الـ24 الماضية، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

وحقّقت القوات الروسية تقدّماً محدوداً في المنطقة الحدودية التي استعادتها أوكرانيا قبل نحو عامين بعد سيطرة قوات موسكو على مساحات واسعة منها.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الجمعة إنّ “معارك عنيفة” تجري على “طول خطّ الجبهة” في منطقة خاركيف التي تقع في معظمها تحت سيطرة قواته منذ سبتمبر 2022.

وفي السياق، قال مسؤول عسكري أوكراني كبير إنّ القوات الروسية تقدّمت كيلومتراً واحداً داخل أوكرانيا حيث تحاول “إنشاء منطقة عازلة” في خاركيف وفي منطقة سومي المجاورة لمنع شنّ هجمات على الأراضي الروسية.

وكان مسؤولون في كييف يحذرون منذ أسابيع من أنّ موسكو قد تحاول شنّ هجوم على المناطق الحدودية الشمالية الشرقية، مشيرين إلى تفوّقها في وقت تعاني أوكرانيا من تأخّر وصول المساعدات الغربية ونقص الجنود. 

وقال الجيش الأوكراني إنّه نشر المزيد من الجنود، بينما أشار زيلينسكي إلى أنّ قواته كانت تستخدم المدفعية والمسيّرات لمواجهة التقدّم الروسي.

وأضاف أنّه “تمّ نشر وحدات الاحتياط لتعزيز الدفاع في هذه المنطقة الواقعة على الجبهة”، وفقا لفرانس برس.

من جهته، قال معهد دراسة الحرب الجمعة إنّ روسيا حقّقت “مكاسب كبيرة من الناحية التكتيكية”.

 وأضاف المعهد الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا، أنّ الهدف الرئيسي للعملية هو “استدراج القوة البشرية الأوكرانية والعتاد من قطاعات مهمة على الجبهة في شرق أوكرانيا”.

وأشار إلى أنّها لا تبدو “هجوماً واسع النطاق لتطويق خاركيف والاستيلاء عليها”.

اقرأ أيضا

الرابط المختصر

أخبار ذات صلة

Next Post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.