الشيخ عبدالحسين المُلا لعيبي يكشف اسرار جريمة "الفرحاتية" - وكالة أخبار العرب | arab news agen
الشيخ عبدالحسين المُلا لعيبي يكشف اسرار جريمة “الفرحاتية”
  • الإثنين, أكتوبر 19th, 2020
حجم الخط

الكاتب /

ماجرى في الفرحاتية ،،،،
وعلى مسؤوليتي التامة ،،،،
الشيخ / عبدالحسين المُلا لعيبي
ملاحظة : ان جميع الصور والمعلومات صحيحة بنسبة 100‎%‎ وان كان عندنا قضاء نزيه ويعتقل شخص واحد من هؤلاء المجرمين فانه سيعترف بالتفاصيل !

الحقيقة بالكامل : كان احد من عناصر الفوج الاول اللواء 41 التابع الى العصائب والمثبتة صورهم ادناه ،، يمشي بطرق نيسمية داخل المناطق الزراعية بالفرحاتية في الرفيعات فانفجرت عليه عبوة من مخلفات داعش إتسببت له بجروح بسيطة وعلى اثرها قامت قوة من العصائب الماسكة الأرض بمداهمة المنطقة وإعتقال العديد من شبابها وبعد مرور ساعات وجد الأهالي (١٢) جثة من بينها ٣ من شبابها  لم يبلغوا من العمر 13 سنه مما ولد سخط كبير في المنطقة وعلى اثرها وجه اهالي المنطقة التهمة الى القوة الموجوده بقتلهم.

وصل الخبر الى رئيس الوزراء ووزير الداخلية وقد أمر الكاظمي بتشكيل لجنة من بغداد لبحث مجريات الحادثة وعند وصول اللجنة الى مقر العصائب الموجود بالمنطقة الا ان القوة رفضت دخول اللجنة الى المقر مما تطلب الاستعانة بقوات الجيش الموجودة وايصا رفضت قوة العصائب دخول الجيش الجيش فنشبت مناوشات بينهم وبين الجيش جرح على اثرها 4 من العصائب ودخول قوات الجيش الى المقر واعتقال القوة الموجودة الامر الذي دفع العصائب طلب تعزيزات من بغداد للسيطرة على الموقف وعند وصول التعزيزات تطور الوضع بشكل اكبر  مما دفع الحكومة الى ارسال وزير الداخلية ووزير الدفاع ورئيس هيئة الحشد والمحافظ وقائد الشرطة في الفرحاتية ليمكنوا قوات الجيش من اعتقال المتورطين بالحادث واصطحابهم الى قيادة عمليات سامراء للتحقيق معم ..

الا ان المفاجاة حصلت فجر هذا  اليوم 19 تشرين باطلاق سراح المعتقلين بأوامر شخصية من قاآني مباشرة والإعلان عن اعتقال مجموعة من الدواعش ممن نفذوا جريمة الفرحاتية وفعلا تم إطلاق سراح جميع المعتقلين وعادوا الى بيوتهم ينعمون بالامن والامان ومحروسين بعين المرشد العام .

 

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا