وفي بيان صدر الجمعة، طالب المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، المجتمع الدولي “باتخاذ خطوات أكثر جدية وفعالية لوقف الانتهاكات الإيرانية السافرة، باستمرار تهريب ونقل الصواريخ البالستية والأسلحة” إلى الحوثيين في اليمن.

وقال المتحدث إن الصاروخ الذي جرى اعتراضه فوق نجران، كان يستهدف مناطق مأهولة بالسكان.

والجمعة، اعترضت السعودية صاروخا بالستيا فوق منطقة نجران في جنوب غربي البلاد قرب الحدود اليمنية، بعد ساعات على إعلان ميليشيات الحوثي الإيرانية في اليمن إطلاق صاروخ في اتجاه المملكة.

وأعلن المتمردون الحوثيون صباح الجمعة إطلاق الصاروخ لاستهداف معسكر للجيش السعودي في نجران.

وأكدت قناة “الإخبارية” السعودية على حسابها على “تويتر” أن “قوات الدفاع الجوي اعترضت صاروخا بالستيا فوق نجران”.

يذكر أن الصاروخ الذي أطلقه المتمردون الحوثيون يعد ثالث صاروخ يطلق على السعودية منذ الرابع من نوفمبر.

 ودأب المتمردون الحوثيون على إطلاق صواريخ باليستية بشكل متزايد، في ظل تزويد إيران للميليشيات المتمردة بمنصات إطلاق هذا النوع من الصواريخ.

واعترضت منظومة الدفاعات الجوية التابعة للتحالف العربي صواريخ عدة في السابق، أعقبها قصف جوي لمنصات الإطلاق داخل الأراضي اليمنية.