نوفل هاشم : كذبة فنجان | وكالة أخبار العرب | arab news agen
نوفل هاشم : كذبة فنجان

  • الجمعة, سبتمبر 30th, 2016
  • 546 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

كلنا نسمع عن كذبة نسيان او أبريل المنتشرة في غالبية دول العالم باختلاف ألوانهم وثقافاتهم، اصل هذه الكذبة كما اورد بعض الباحثين يعود الى اوربا كونه تقليد قائم على المزاح، بدأ في القرن الخامس عشر في فرنسا وانتشر في عموم اوربا في القرن التاسع عشر، حيث ‏يقوم فيه بعض الناس في اليوم الأول من “نيسان أبريل” بإطلاق الإشاعات أو الأكاذيب بأختلاف انواعها ودون تحديد ومبالغة، ويطلق ‏على من يصدق هذه الإشاعات أو الأكاذيب اسم “ضحية كذبة أبريل”.
ومواكبتاً للمجتمعات المتقدمة اخذ قادة العراق الجديد بعد عام (2003م)، التقليد في كل شيء لكنهم فشلوا في كل شئء الا واحد، وهو؟؟
موضوع “الكذب” المزاح لكن بطريقة ونكهة السياسي القائد فكانت “كذبة عبعوب”، نسبتاً الى مخترعها السيد (نعيم عبعوب)، أمين بغداد، وهي عبارة عن قنابل اطلقها السيد عبوب في اوقات مختلفة من السنة دون التقيد بشهر معين للتميز، اولها (صخرة عبعوب) وهي الصخرة التي تسببت في فيضان بغداد في موسم أمطار سابق وهي التي تزن مائة وخمسين كيلوغراماً، (زرق ورق) وهو الوصف العبعوبي لمدينة دبي، (وسيم بغداد) بدون منازع هذا ماقاله السيد عبعوب على شخصه بأعتراف فتيات طهران وبغداد.
هذا المزاح الذي اطلقه السيد نعيم عبعوب لا اصل له سوى نرجسية عبعوب التي جعلته يطلق هكذا قفشات ومن يصدق بها يطلق عليه في بغداد عبارة “ايبااااااااه”.
النموذج الثاني الذي وقع اختيارنا عليه في مقالنا المختصر هو “كذبة الجعفري” وهي تنسب الى مطلقها السيد (ابراهيم الجعفري)، وزير خارجية العراق الذي اطلق العديد من قفشاته المثيرة للسخرية ومنها (دجلة والفرات تنبع من ايران)، (اربيل مدينة مدمرة)، (الموصل ثاني اكبر مدينة بعد العراق)، اصل ما اطلقه السيد الجعفري يعود الى المارد الذي اخرجه وحطم عنق الزجاجة، ويطلق على من يصدق كذبة الجعفري “المريض نفسياً”.
اخر نموذج وليس الاخير وهو عنوان مقالنا “كذبة فنجان” وهذه احدث كذبة ومزاح اسود انتجتها حكومة العراق الجديد من خلال السيد وزير النقل (كاظم فنجان)، عندما قال ان (السومريين كانوا يطيرون)، كان ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مطار ذي قار الدولي قيد الانشاء ، حيث ذكر فنجان ان هذا المكان كان اقدم مطار في كوكب الارض وانشأ قبل 5 الاف سنة قبل الميلاد، وان السومريون أقلعوا بمركبات فضائية نحو الكواكب الأخرى من مطار ذي قار، واكتشفوا الكوكب رقم 12 الذي أعلنت عنه قبل بضعة أيام وكالة ناسا للفضاء.
اصل ما اطلقه فنجان يعود لمخيلته الفضائية الواسعة، هذا ويطلق على من صدق فضائيات فنجان كلمة “طيار”.
هذا السيد وغيره من السادة قد اساءوا الى العراق وحضارته وتاريخه بما يطلقونه كل يوم من اكاذيب وخرافات دمرت حاضر البلد وجعلت ماضيه خرافه.

(حدث العاقل بما لا يعقل فان صدق فلا عقل له)

نوفل هاشم
nawfal.hasham@yahoo.com

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا