محمد الشامي: اول انتحاري هو شقيق صدر الدين القبانجي امام جمعة النجف.!! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
محمد الشامي: اول انتحاري هو شقيق صدر الدين القبانجي امام جمعة النجف.!!

  • الأحد, يوليو 10th, 2016
  • 1820 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

مالم يذكر هنا بأن اول انتحاري هو شقيق صدر الدين القبانجي امام جمعة النجف فجر نفسه بسياره بهاه 500 كيلو Tnt في الاذاعه باعتراف صدر الدين في كتاب الفه بعد السقوط يذكر به سيرة حياة ال16 ولد ابناء سيد حسن القبانجي
—————————————————————-
للتأريخ .. لمحات إرهابية لقادة العراق اليوم ::
-في 18 كانون الأول 1981 فجّر الانتحاري ( ابو مريم الكرادي، من حزب الدعوة ) نفسه بشاحنة مفخخة على مبنى السفارة العراقية في بيروت و تجاوز عدد ضحايا التفجير 51 شخصاً و منهم زوجة الشاعر نزار قباني العراقية بلقيس الراوي .
– في 21 نيسان 1983 فجّر انتحاري آخر ( من حركة المجاهدين التي كانت تعود للمجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق بزعامة محمد باقر الحكيم آنذاك) بوابة دائرة الاذاعة و التلفزيون العراقي في منطقة الصالحية ببغداد بسيارة مفخخة و كان من ضحايا التفجير الملحن و المطرب محمد عبدالمحسن .
– في كانون الأول 1983 فجّر انتحاريان آخران من حزب الدعوة نفسيهما بشاحنتين مفخختين على مبنى السفارة الامريكية و مبنى السفارة الفرنسية في الكويت كانت العملية بتخطيط و اشراف ابو مهدي المهندس قائد الجناح العسكري لحزب الدعوة آنذاك و الأمين العام اللاحق لفيلق بدر الى حد سنة 2000 و ” نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ” حالياً.
– في 9 آذار 1986 فجّر انتحاري آخر من حزب الدعوة نفسه بسيارة مفخخة على مبنى القنصلية العراقية في مدينة كراتشي بباكستان راح ضحيته عدد من العراقيين العاملين في القنصلية .
– في 1 آب 1982 فجر الانتحاري ( ابو بلال البصري، من حزب الدعوة ) نفسه بسيارة مفخخة على مبنى وزارة التخطيط في بغداد وراح ضحيتها العشرات من العراقيين .
– في 11 آب 1982 فجّر إنتحاري من (منظمة العمل الاسلامي التابعة لآل الشيرازي و اهم قيادييها آنذاك هو المرجع الحالي محمد تقي المدرسي وهو زعيمها الأن) سيارة مفخخة على مقر السفارة العراقية في باريس وإستشهد حينها عدد من العراقيين .
– في 25 شباط 1985 خطف ارهابيون من حزب الدعوة طائرة ركاب مدنية عراقية وطالبوا بإطلاق سراح بعض قيادييهم المعتقلين و لما حاولت الطائرة الهبوط في مطار عرعر السعودي فجّر الارهابيون القنابل و بلغ عدد الشهداء 69 شخصاً و كان قائد الطائرة هو الطيار المدني الشهيد ناهض مزيد اللامي شقيق الاعلامي رحيم مزيد اللامي
بالاضافة للتفجيرات الإخرى ،تفجير الجامعه المستنصريه عام 1980
تفجير وكاله الانباء العراقيه في ابو نؤاس
القاء الرمانات اليدويه على بارات ابو نؤاس والتي كانت من اختصاص محمود المشهداني والتي يعتبرها الان سيره نضاليه ..

https://www.facebook.com/ALshami07/posts/786902024778379

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا