كتبت الإندبندنت موضوعا تحت عنوان “الجوع .. السلاح الذي اختاره نظام الأسد” | وكالة أخبار العرب | arab news agen
كتبت الإندبندنت موضوعا تحت عنوان “الجوع .. السلاح الذي اختاره نظام الأسد”

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 196 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

كتبت الإندبندنت موضوعا تحت عنوان “الجوع .. السلاح الذي اختاره نظام الأسد”. إن “تجويع السوريين يتم استخدامه كسلاح وضمن التكتيكات العسكرية ضد المدنيين في المعضمية”.

وتوضح الجريدة للقاريء كيف تم حصار الحي الواقع في نطاق العاصمة دمشق وعزله عن العالم الخارجي لمدة تقرب من العام وتنشر عدة روايات لشهود عيان عاصروا الأزمة.

كما تنقل الجريدة عن نشطاء سوريين تأكيدهم أن هناك آلاف المدنيين داخل الحي حتى الآن وحتى بعد السماح للكثيرين بمغادرة المعضمية والتي حسب قولهم عانت من قطع الكهرباء عنها ثم من هجوم كيمياوي في 21 من أغسطس/أب الماضي ثم مؤخرا المجاعة والجوع.

وأوضح النشطاء للجريدة أن المحاصرين يعيشون على الزيتون وأوراق الأشجار كما أكدوا أن 11 طفلا قد توفوا نتيجة نقص الغذاء داخل الحي.

وتوضح الجريدة إن هذه المعاناة التي شهدها حي المعضمية لا تعتبر حدثا عارضا لكنه أسلوب يستخدمه نظام الأسد ضمن الأساليب العسكرية التي يستخدمها في قتال المعارضين وتستدل على ذلك بما قال أحد قيادات الأمن السوري من أن هذه “حملة تجويع لإخضاع المعارضين”.

وتقول الجريدة إن عبارات مثل “إما أن تركعوا للأسد أو تموتوا جوعا” يكتبها الجنود السوريون على الحوائط في المناطق المحيطة بالمعضمية.

وتوضح الجريدة أنه بالرغم من وجود مفتشي الأمم المتحدة عن الأسلحة الكيمياوية في المناطق الخاضعة للجيش النظامي إلا أن العاملين في مجال توزيع مواد الإغاثة والأطعمة لا يسمح له نظام الأسد بالوجود على الإطلاق في أغلب المناطق.

وتخلص الجريدة من الموضوع إلى أن النظام السوري يستخدم أسلوب التجويع لفرض إرادته على المدنيين السوريين موضحة أن الأسد نفسه نقلت عنه وسائل الإعلام الحكومية مؤخرا قوله إن “نجاح أي حل سياسي مرتبط بتوقف الدعم الخارجي للجماعات الإرهابية والضغط على الدول الراعية لهم”.

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا