اسماعيل السامرائي : لماذا لايتم التركيز على اجرام ايران وميليشياتها واذاها الذي يطال جل المنطقة!! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
اسماعيل السامرائي : لماذا لايتم التركيز على اجرام ايران وميليشياتها واذاها الذي يطال جل المنطقة!!

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 141 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

احترموا عقولنا وكفوا فاضح انحيازكم

 بقلم/ اسماعيل السامرائي

 ما يجري غريب بحق فلايستقيم ان يتم التغافل عن التأشير على منحى معين بينما يتم التركيز على مرادف له بجهوية واضحة فبالامس القريب الكل انتقد المتشددين عندما تعرضوا لشعبنا العراقي في الشبخان ومناطق الاخوة اليزيديين وشجبنا واشتنكرنا ذلك لكننا لم نسمع كلمة لهم ولغيرهم عندما تعرضت القرى العربية هناك للاذى على ايدي ميليشيات كردية ويزيدية متشددة ايضا !!!
كما اننا لم نسمع ادانات واضحة وبصوت عال على اجرام المليشيات الطائفية الشيعية المتطرفة والمكفرة للمسلمين بعامتهم !!!
الكل يتوجه على دول الخليج والسعودية ولايذكر ايران بسوء ياناس احترموا عقولنا فالعالم كله يعرف اين تدرب متشددي السنة ومن احتضنهم ومن اين اتوا مابين افغانستان والعراق وكيف مولوا وكيف عولجوا باعتراف مقاتلي الشيعة انفسهم لكنه توجه مقصود بالتغطية على اجرام جهة بعينها فاقراننا كلهم يعرفون كيف كانت تلك الموجة حين تاتي الافلام الوثائقية والصحف الدعائية التي تروج للنواة تشكل تلك القوى في العالم العربي وكيف كان الجميع محتفيا بالبداية بتلك التشكيلات على انها تقاتل الاتحاد السوفيتي الالحادي وما اليه بحينه والذي لما يزل شر عدو هو وحلفاءه حتى اليوم ,
ونتساءل لماذا لايتم التركيز على اجرام ايران وميليشياتها واذاها الذي يطال جل المنطقة!! لماذا يمرعليه الجميع على استحياء اهناك اليوم من بقي لايعلم بسيء تداخلها بعموم الوطن العربي !!! اوبقي من لايعلم بما جرى من ابادة وظلم بحق مدن اخوانكم السنة اولم يقتلوهم ويسرقوا امتعهم ويعرضونها بنحو عشرين سوقا للمال الحرام والسحت اوبقي من لايعلم بما يجري الان بالفلوجة الجريحة مما يتحدث به جل العالم الا اخواننا في الدين والبلاد اوليس الذي يجري بحصار الفلوجة اجراما منكرا ؟؟؟
يتأتى من حواضن اجرام ما بين مساهم بذراعه ومن كان بقلبه متعاطف مع ذلك والا فكيف يكون الاجرام وكيف تكون حواضن الاجرام اذن!! انه منتهى الظلم عندما يحمل الامنون جريرة اخفاق السلطة بحماية المدن فتلك مسؤولية السلطة الحاكمة المتسلطة الباغية ماذنب الامنين بحال لزموا مساكنهم الاشرار يقمعوهم والسلطة تحاصرهم وتتصيدهم لتقتلهم بتهمة من لاقبل لهم بدفعه من ضر اي عبط هذا وظلم ياناس وغير ذلك كثير مما يسكت عنه من قبل الكثير في العالم والامة والبلاد نفسها اوليس من المنصف ان يؤشر على ذلك في اقله احيانا تجعلونا نؤمن بان لاحل الا بالفصل تامينا لراحة الابدان والعقول من هذا الانحياز المؤسف والخمى الطائفية المستعرة ليلا وبالنهار نردد اخوان واخوان لعن الله من اتى بالنفاق ومبطن التعاطي حقا مللنا من عدم احترام العقول.

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا