منتدى صدى الحرية:ملالي إيران عراب داعش والارهاب وروحاني يترأسها.. | وكالة أخبار العرب | arab news agen
منتدى صدى الحرية:ملالي إيران عراب داعش والارهاب وروحاني يترأسها..
  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 82 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

إن النظام الإيراني و القاعدة و داعش و حزب الشيطان اللبناني و الميليشيات الشيعية کلهم سواسية في سلة الارهاب و التطرف الديني نفسها .
النظام الإيراني هو من أخطر الأنظمة على الدول والشعوب. تغذية طهران من قبل الغرب وبعض الدول العربية هي تغذية لوحش كاسر. إذا كان هناك داعش اليوم، فذلك لأن هناك إيران، وإذا انكوى العالم بنار إرهاب داعش، فلأن إيران وراء ذلك ووراء تمويله وفتح الطريق أمامه لحقول النفط والمواقع الأثرية التي يهربها للخارج بالتعاون مع عملاء بشار ونظام روحاني.

العقوبات الاقتصادية على إيران هو أكبر خطأ ارتكبته الدبلوماسية الغربية، لأن الرفع لن يستفيد منه الشعب، بقدر ما تستفيد منه اللوبيات الإيرانية المنتشرة في العالم من أجل بسط توسيع سلطتها والنفوذ لداخل مراكز القرارات الدولية وسلطة داعش من جانب آخر. وهذا هو الخطر بعينه. 
ولكن أن إيران اليوم تركز من خلال إستراتيجيتها الدولية على تبييض صورتها السوداء من أجل تطمين المجتمع الدولي، والحقيقة والواقع غير ذلك تماما. وحقيقة إذا كان هناك داعش اليوم، فذلك لأن هناك إيران. 
إن إيران خططت بذكاء لإنشاء تنظيمات إرهابية في المنطقة  منها الشبيحة في سوريا ، حزب الشيطان اللبناني وميليشيات العراقية  و….لزعزعة أمن واستقرار الدول، فتدخلت في بدايات الربيع العربي في العراق وسوريا، وقامت بإطلاق سراح المسجونين من المتطرفين ومددتهم بالأسلحة واللوجستيك لتكوين مجموعات إرهابية توحدت في ما بعد في جسم تنظيم داعش، وخطة من إيران وبشار الأسد لتخويف العالم. 
أن إيران هي مركز تنظيم داعش وتختفي وراء صور محاربة الإرهاب وهي التي تغذيه وتمده وتموله. فلا يجب أن ينخدع المجتمع الدولي والعالم بالصورة التي يحاول تسويقها روحاني. 
نتيجة : أن النظام الإيراني ليس حليف المجتمع الدولي ضد ‘داعش’، بل بالعكس أنه يعيش في علاقة تعايش سافر ومخفى مع’ داعش’ ولهذا السبب فان إزالة خطر ‘داعش’ لا يمكن تحقيقه إلا بعد أن يتم طرد عناصر الملالي من سوريا والعراق مبينة بأن طهران على اتصال دائم مع قيادات ‘داعش’ وهناك تنسيق عال بينهما.
وإذا أردنا أن نتخلص من الشر علينا بالاتجاه نحو إيران لأنها هي الشر بعينه ،ليس عبثا أن أطلق على إيران محور الشر من قبل المختصين في السياسة الأمنية الدولية بل يجب قطع ذراع ملالي إيران من المنطقة  بشكل تام ووهذا لايمكنه الا بالاعتراف على المقاومة الإيرانية كمقاومة اصيلة وشرعية التي انشطت لاجل خلاص المنطقة وتحقيق الحرية والدمقراطية .

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا