هل تدفع الازمة السعودية – اللبنانية الى حرب اهلية وانهيار اقتصادي؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
هل تدفع الازمة السعودية – اللبنانية الى حرب اهلية وانهيار اقتصادي؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 125 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

هل تدفع الازمة السعودية – اللبنانية الى حرب اهلية وانهيار اقتصادي؟ 
======================================

مع تسارع الأحداث في لبنان في ظل تصعيد دول الخليج ودعوات لمواجهة الهيمنة الايرانية، يبدو أنّ مستقبل لبنان دخل في المجهول بسبب عدم وضوح الصورة في كيفية مواجهة الأزمة التي وصلت إليها البلاد بسبب عنجهية وتبعية حزب الله!
يبدو أنّ كل الآمال المعلقة على وقف التصعيد السعودي تجاه لبنان لم تعد مجدية، فبالأمس أعلنت السعودية ومن ثم الامارات والبحرين واليوم الكويت دعوة رعاياهم الى مغادرة لبنان، ومنعهم من السفر الى لبنان، هاتان الخطوتان جاءتا بعد حراك حكومي خرج ببيان وزاري حمل عبارات أقل من المتوقع، إضافة إلى حراك من قبل قوى 14 آذار وتيار المستقبل حمّلت حزب الله وحلفاءه كسر العلاقة الأخوية مع دول الخليج والمملكة العربية السعودية خصوصًا.
اقرأ أيضاً: بعد تحذير رعاياها بمغادرة لبنان…التصعيد السعودي إلى أين؟
الوفود التي أمّت سفارة السعودية في لبنان للتضامن مع المملكة لم تجدِ نفعًا، فالمطلوب أكثر من ذلك، فبحسب الإعلام السعودي «على اللبنانيين ألا يتركوا لبنان واحة مريحة وآمنة لعملاء إيران» أي بمعنى آخر على قوى 14 آذار أن تبدأ معركتها لمواجهة حزب الله في لبنان، أمّا الكلام والبيانات وحملات التضامن فهي ستزيد الأمر سوءًا وصولاً إلى تخلي المملكة عن حلفائها اللبنانيين.
فبعد خيبة البيان الوزاري جاء «تفاعل قوى 14 آذار أقل من مستوى الحدث.. وكأن هذه القوى لم تدرك أن السعودية تغيرت، والتعامل مع السعودية الجديدة بمنطق السعودية القديمة غير مجد إطلاقا». ولكن ما هو المطلوب من العروبيين في لبنان لكي توقف دول الخليج تصعيدها تجاهه والذي قد يصل الى حد القطيعة اذا استمر على نفس الوتيرة، خصوصًا مع تزايد المعلومات عن إجراءات ستطال اللبنانيين الذين يعملون في هذه الدول.

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا