صوت الاحواز : أقدمت سلطات الإحتلال الفارسي على إعدام المقاتل الأحوازي البطل ( طعمة بنيان ناصر المنيعات | وكالة أخبار العرب | arab news agen
صوت الاحواز : أقدمت سلطات الإحتلال الفارسي على إعدام المقاتل الأحوازي البطل ( طعمة بنيان ناصر المنيعات

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 179 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

صوت الأحواز:

 أقدمت سلطات الإحتلال الفارسي على إعدام المقاتل الأحوازي البطل ( طعمة بنيان ناصر المنيعات ) أحد منتسبي جيش تحرير الأحواز فجر يوم الأربعاء المصادف 16/12/2015 في مدينة المحمرة لينال شرف الإلتحاق بقافلة الشهداء.

المصادر الخاصة من داخل الوطن السليب تفيد بأن المقاتل الشهيد طعمة المنيعات تم اعتقاله قبل فترة وجيزة في ميناء جرون ( بندر عباس ) حيث يعمل كعامل في هذا الميناء، وبعد محاكمة صورية وسريعة حكم عليه بالإعدام بتهمة النشاط السياسي والترويج لمقاومة الإحتلال الفارسي من أجل تحرير الأرض العربية الأحوازية وكذلك كونه أحد مقاتلي جيش تحرير الأحواز البطل حيث أنه عندما سُئل عن انتسابه إلى هذا الجيش أثناء المحاكمة لم يتردد أو يتخوف أو ينفي ذلك بل كان جوابه لهم ( نعم ) أنا أحد مقاتلي هذا الجيش.

مصادر الخبر حتى إرسالها هذه المعلومات أكدت على أنه من المقرر أن تسلم السلطات الفارسية جثمان الشهيد إلى عائلته، وفور وصول الخبر إلى الناس في مدينة المحمرة وبقية المدن الأحوازية أخذت تتجمع بالقرب من بيت الشهيد، طبعا مثل هذه التجمعات العربية تتخوف منها سلطات الإحتلال دائما ولربما أن تمنع مراسم تشييعه أو إقامة مجالس الفاتحة على روحه الطاهرة أو تمتنع من تسليمها الشهيد إلى أهله.

علما إنّ هذا البطل كان قد سجن لعدة سنوات في سجن كارون بمدينة الأحواز العاصمة مع بقية رفاقه أبناء الجبهة العربية لتحرير الأحواز السياسيين منهم والعسكريين عند عودتهم من العراق وكذلك مع بقية المناضلين الأحوازيين النشطاء في الداخل والذين تم اعتقالهم ومن ثم اعدام الكثير منهم ، كما تم الإفراج عن عدد منهم بعد انقضاء مُدد محكومياتهم وكان من بين هؤلاء المفرج عنهم شهيدنا البطل طعمة المنيعات.

بعد الإفراج عنه تمت محاربته حتى في رزقه ومضايقته اينما حل وما عمل لكنه هذه المضايقات لم تثنيه عن الإستمرار في النضال من أجل تحرير الوطن خاصة إنه اختار الدور التوعوي بين أبناء شعبه من أجل حثهم على رفض الإحتلال الفارسي ومقاومته بشتى أنواع المقاومة.

رحم الله شهيدنا البطل طعمة بنيان ناصر المنيعات وبقية شهداء الأحواز الأبطال الذين ضحوا بأغلى ما يملكون من أجل الوطن والمبادئ السامية.

وألف تحية لأسرانا المقاومون وجميع مناضلينا في الداخل والخارج الذين يواصلون مسيرة النضال من أجل تحرير الأحواز من براثن الإحتلال الفارسي البغيض.

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا