فاهم سوادي : هل يصلح السبهان ما أفسده الدهر ؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
فاهم سوادي : هل يصلح السبهان ما أفسده الدهر ؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 162 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

هل يصلح السبهان ما أفسده الدهر ؟
.
بعد قطيعة دبلوماسية دامت لــ 24 سنة اختارت السعودية سفيرا لها بالعراق ذو سجل عسكري حافل هو العقيد ثامر بن ثامر السبهان .. تعيين السبهان العسكري المحترف يشير بوضوح الى اهمية الدور الذي ستلعبه السعودية في اعادة صياغة المشهد السياسي والامني في العراق ويتأكد ذلك بعد تدقيق سجل الرجل المهني في مناطق شرق اوسطية ساخنة ..
جهود المملكة الرامية الى لعب دور اكبر في العراق وبمستويات مختلفة اكده السفير العراقي بالرياض قبل ايام حيث اعلن توصل بلاده الى اتفاق بشان فتح معبري جميمه و عرعر الحدوديين امام حركة المسافرين والبضائع .. و لا شيئ أكثر أهمية من ربط البلدين اقتصاديا ..
السعودية التي يقبع 75 من مواطنيها في السجون العراقية اعلنت اليوم على لسان سفيرها الجديد أن 10 منهم قد تم اطلاق سراحهم لعدم ادانتهم وأنها ستتابع احول بقية السجناء وسوف تعمل على ( أعادة ) ملفات عدد منهم مرة اخرى الى القضاء ..والف عين لأجل عين تكرمُ ! .. وقد يجد العبادي نفسه بحرج شديد امام بعض شركائه ممن دأبوا على اطلاق تصريحات مناهضة للمملكة فضلا عن عدد كبير من مواطنيه لكنه في النهاية سيمضي قدما باتجاه إزالة كل العوائق أمام هذه العلاقة الناشئة على انقاض جفاء طويل ..

ولأن حسن الظن لا ينفع في لغة السياسة فأنا أعتقد ان وقت إحلال لاعب اقليمي جديد يتمتع بقبول دولي وبموافقة حكومية عراقية وان كانت غير معلنه هدفه تقليص النفوذ الايراني في العراق بكل مستوياته 
..
خارج النص :
قلت سابقا أن عدد مهم من الساسة الشيعة و ( معهم رجال دين ) سيتجهون صوب الرمال السعودية خوفا وطمعا وان غدا لناظره قريب ..

.

سوالف فلّاح .. !

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا