اسماعيل السامرائي: نداء … نخولكم فمن لها غيركم يامشايخنا الإجلّاء ؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
اسماعيل السامرائي: نداء … نخولكم فمن لها غيركم يامشايخنا الإجلّاء ؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 351 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

 اطالب  بموقف صريح من العلماء اطالبهم من خلالكم جميعا اعني كمثقفين وعوام بافتاء صريح حول امرين:
اولا التأشير على سوءة ماجرى ليعد توثيقا.
وثانيا باعلان طلب الفصل لمحافظاتنا بسبب الفتنة الطائفية المستعرة واطلب منك ان تنشره وان ترسله الى حضراتهم بنفسك لانه موقف شرعي وتاريخي ووطني والله من وراء القصد اخاك
نخولكم فمن لها غيركم يامشايخنا الإجلّاء
عناية العلماء الأجلاّء أدامكم الله ذخرا لبلادنا وشعبنا
فضيلة الشيخ عبد الملك السعدي
فضيلة الشيخ رافع الرفاعي
فضيلة الشيخ حارث الضاري
فضيلة الشيخ احمد الكبيسي
ويا جمع العلماء الإجلّاء الموقرين اننا نفتقد دوركم الهام بهذه المرحلة ولانرضى بان تخفت اصواتكم ابدا وان لايغيب عن الناس هدير افتاءكم ودفاعكم عن الرعية بهذا الموقف لان ذلك يشعرهم بفراغ خطير على ايمانهم لما يحسوا بانهم مهملون وما من احد يقف على صالحهم .
باسمي وباسم كل من لايرضى باستمرار معاناة ومآسي ابناء العراق بهذه المرحلة اكتب اليكم واقول لحضراتكم أمّا وأن المسلم حقوق المسلمون لاضرر ولاضرار فنخبركم بان الناس قد اثقل كاهلها بالاثنين معا وان الامور في العراق قد تسارعت وتقادمت للمساس بحرمات العباد وامنهم وامانهم واستقرارهم ووجودهم بهذه الحياة ومستقبل اجيالهم من خلال التحول الخطير باستهداف العائلات من نساء وأطفال ما يعني ان العدو الصائل ليس عشوائيا بل انه ممنهج ومرسل لغاية ايدلوجية مريبة قد بانت علائمها وهي انه يروم ابادة مستقبل اجيال امة برمتها مركزا جهده العدائي في هذه البلاد وجوارها لذا ارتأينا ان نذكّر ان نفعت الذكرى ووجدنا انه لابد من ان نلفت عنايتكم لهذا الامر الخطير ومنعطفه الاخطر في الايام الراهنة فلابد انكم تسمعون اخبار انتشار مقاطع ذلك الاستهداف الوحشي الدائر دونما رحمة على وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي.
ايها العلماء الفواضل لقد خاطبتكم انا العبد الفقير الى الله في بداية العام الماضي وطالبتكم ببيان رايكم بما يتعلق بحال ومستقبل ابناء السنة المشوش بالعراق بهذه المرحلة وغياب عنصر القيادة في تيارهم العريض وقد اجبتم مشكورين حينها ببعض التوجيهات العامة لكنها وبكل صراحة وواقعية لم تفضي الى استفادة ملموسة لانها كانت تحتاج لتأشير على مكامن الخلل وبيان لسبل المعالجة اكثر ايضاحاً.
اليوم وبهذا المنعطف الخطير في هذه المرحلة العصيبة من تأريخ بلادنا وامتنا نعود ونطالب فضائلكم بكل وضوح وصراحة مرتجين اجابة اكثر وضوحا وواقعية وصراحة اذ اننا وبعد ان تركز الاستهداف على محافظاتنا ومدننا ليطال مكونا بعينه في هذه البلاد لم نجد بدّا من ان نخاطب القائمين على تمثيل ذلك المكون شرعيا ووجدانيا وهو رعايتكم العلماء الأجلاّء فهذا دارج في سير التأريخ وعندما تشتد المحن اذ لم تخلوا مجريات الاحداث بشتى مواقف الحقب من مراحل الحرب وحتى مراحل السلام بما بينهما من مراحل تفاوض من دور بارز لعلماء الدين فيما تعلق بالمسلمين وغيرهم.
نحن هنا لانطلب افتاءكم بشأن موضوعة الحرب التي كما تصفون كعلماء انها دهماء ولاتعرف دفوعها بهذه المرحلة فهي غير واضحة المعالم والنوايا والدوافع واضحت من اسرار هذه المرحلة ولندعها للايام وستتكشف تباعا دونما بحث وجهد جهيد….اننا ايها الفواضل انما نطالبكم بموقف تاريخي جريء موحد بينكم يقضي امرين عاجلين على وجه السرعة /_
اولا / اعلان مسؤوليتكم الشرعية بالتأشير على كل مايجري والافتاء بحرمة هذا السكوت المؤسف والتفرج على المآسي من قبل من اوكلهم الله لرعاية حقوق العباد والدفاع عنها وحفضها وصونها بينما يتفرج غالبهم اليوم على جراح ومساس حرمات المسلمين بالعراق وعلى البعد في المهجر بنحو غير مسبوق فما عهدنا علمائنا ممن نرتجي اقتدائهم وسيرهم بهذه المرحلة العزوم على خطى سلفهم الشامخ الاسد الهصور بياع الملوك والسلاطين ومقاوم الغزاة الشيخ العز بن عبد السلام طيب الله ثراه ,فنرتقب منكم بيانا جليا واضحا يبين للعالم اسباب سكوتكم وضعف دوركم بهذه المرحلة مع التأشير الواضح على سوءة حرمة استهدافنا كمسلمين تعرضوا ويتعرضون بكل يوم وساعة ولحظة للضرر والإضرار مطالبين اياكم ببيان عرى التوصيف الكامل لجل ما جرى ويجري من فتنة طائفية تسببت بجرائم استهداف موجه وإبادات جماعية متسلسلة وجب توثيقها لانها طالت حرماتنا ومقدساتنا وصالحنا لتدعمون بها اسانيد قضيتنا العادلة عبر لجان تنظمونها بالتنسيق مع هيئة علماء المسلمين صاحبة الصوت الاعلى والدور الابرز مشكورة في توثيق جل ماجرى ويجري حتى اليوم لكن صوتها لوحدها يبقى خافتا دون اسنادكم ودعمكم يا جناب المشايخ وقد تسالون لماذا هذا الان!!الجواب انها مسؤولية تاريخية تقتقضي تاشيركم ومصادقتكم على توثيقها ولابد ان تكونوا شهودا ثقات قيمين عليها فسيحتاجها الاجيال من بعدنا في مراحل قادمة ولاحقة ولايوجد من هم الاكرم والاعلى شأنا لمصادقة توثيق تلك الاحداث بادبياتنا قبلكم وغيركم.

ثانيا/ اما وان السكوت على مايجري من جرائم وعداء يستهدفنا اضحى غير مقبولا بل ويعد اسهاما بتمريره واطالة امد معاناة الناس والمجازفة بصالحهم وان اعادة تكرار التجارب السياسية الغبية والجلوس بانتظار نتائج مختلفة يعد اكثر غباء ً ,كما وان دعوات الاصلاح المزعوم تحت شعارات الاخاء والوطنية قد بان فشلها وعدم واقعيتها وعوقها واضحت كمن يكافح حريقا هائلا بجردل ماء صغير لوحده وثبت بطلان دواعي جدواها بهذه المرحلة التي تقتضي امرا اكثر فاعلية وواقعية يقضي ويكفل التهدئة على ارض الواقع , لذا نلفت عنايتكم ونطالب حضراتكم بان تأخذوا دوركم الشرعي بموقف تأريخي مسؤول باخلاء مسؤوليتكم امام الله وصفحات التأريخ بحقن دماء العباد وحفظ صالح البلاد ومستقبل الاجيال الذي يتعرض للابادة وكبير الخطر والتهديد لصالحه وذلك بافتاء صريح يجسد قرارا منكم بالمطالبة باسمنا ابناء السنة جميعا من خلالكم بضرورة تحييد مناطقنا ومحافظاتنا بالفصل المرحلي المرتهن بكامل الحقوق الذي يكفل الحؤول بين طرفي النزاع الطائفي الملتهب بهذه الفتنة الطائفية القائمة ريثما تتداوى الجراح وتتعافى بحال التسامي عليها بعد انقضاء الحيز الشرعي بخمد نار الفتنة لما يحس ابناء الوطن بانهم قادرين على قبول بعضهم والتعايش مجددا بسلام , اذ مثلما سيكفل قراركم صالح اخوانكم ابناء السنة فانكم به ايضا ستخدمون صالح اخوانكم المسلمين من ابناء الشيعة من اتباع أل جعفر بحقن الدماء وقطع دابر الفتنة بفصل عرى الاحتكاك القائم ريثما يقضي الله امرا مفعولا.
ايها العلماء الاجلاء لستم بحاجة لان اذكركم بان ديننا واعرافنا ونخوة الشهامى تقضي بضرورة الفصل العاجل حتى بين الاشقاء والاخوة بحال اختلفوا واحتربوا لان تركهم واهمالهم واغفالهم يعد اضرارا وتقاعسا لايخلف سوى الندم على خسرانهم بتصاعد نذر شرر الغضب وغائمة الشرور التي وجب اعثارها بكل السبل المتاحة مهما كان وقعها قاسيا على الجميع والله من وراء القصد.
اسماعيل السامرائي
وكالة اخبار العرب

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا