نوري التميمي: عندما تعجز الحكومة ٠٠ عن محاسبة السراق ٠٠ يكون الشعب هو الضحية ٠٠ !! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
نوري التميمي: عندما تعجز الحكومة ٠٠ عن محاسبة السراق ٠٠ يكون الشعب هو الضحية ٠٠ !!

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 130 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

عندما تعجز الحكومة ٠٠ عن محاسبة السراق ٠٠ يكون الشعب هو الضحية ٠٠ 
سلم رواتب الموظفين الذي أقرته الحكومة ٠٠٠ أفتقد الكثير من مميزات العدالة ٠٠ فهو تضمن تخفيضاً لاستحقاقات موظفي الدرجات الدنيا ٠٠ الخامسة ٠٠ فما دون ٠٠ وهم بالأساس يعانون من ضنك العيش ٠٠ فيما كان التخفيض في مستوى الدرجات العليا ٠٠ دون المطلوب٠٠ ناهيك ان القانون لم يأتِ على ذكر رواتب ومخصصات لشرائح كثيرة من حاشية الحاكمين ٠٠ كما انه لم يعالج النهب والسرقات التي تحري تحت يافطات هيئات عديدة منها ( الوقفين ٠٠ والسجناء السياسيين ،، الذين تجاوزت أعدادهم الأرقام الفلكية ٠٠ وهم في غالبيتهم لم يكونوا في يوم ما سياسيين حتى يسجنوا ) كما ان السلم اقتطع نسبة كبيرة من رواتب الموظفين المدنيين العاملين في وزارتي الدفاع والداخلية ٠٠ دون ان يشمل المئات من جنرالات جيش ٠٠ نسمع بجولاته في الاعلام ٠٠ فقط ٠٠ 
وخلاصة القول ان الشرائح البسيطة من موظفي الدولة ٠٠ لم ينصفها القانون الذي جاء ليوفر الاموال لخزينة السلطة ( المنهوبة من قبل أطراف السلطة ذاتها ٠٠) ٠٠ تلك الاموال التي استحوذ عليها الفاسدين ( وهم كثر ) في أوساط الحكومات المتعاقبة منذ الثالث من نيسان عام 2003 ٠ الحكومة تخفض الرواتب ٠٠ ولا تعرف أي معلومات عن الارتفاع الجنوني في أسعار المواد الغذائية ومتطلبات التعليم والصحة والسكن ٠٠ والأمن ٠٠ ولا تعرف ايضا ان ارتفاع أسعار المشتقات النفطية ( بنزين وغاز ٠٠ وغاز الديزل ) ولا تعرف ايضا كم يدفع المواطن من أموال. لقاء الحصول على ٠٠ ( 5 ) أمبيرات من الكهرباء من المولدة الأهلية ٠٠ ولا تعرف كم يكلف علاج المريض ٠٠ ٠٠ أليس من الاجدر والأجدى والأسلم ٠٠ ان يكون التخفيض مبني على دراسة واقعية. للوضع المعاشي لغالبية المواطنين ٠٠ دون النظر الى الوضع المرفه الذي تعيشه الطبقة الحاكمة وتفرعاتها ٠٠ ٠٠ الى متى يبقى الشعب ٠٠ هو الذي يدفع. ثمن انحرافات المسؤولين وفسادهم ٠٠ ويسدد فواتير سرقاتهم ٠٠ سؤال ٠٠ سهل ٠٠ ولكن الإجابة عليه ٠٠ تحتاج وقتاً طويلا ٠٠ قد لا يكون متوفراً ٠٠ بعد ان دفعت حالة اليأس والاحباط ٠٠ الآلاف من الشباب الى ترك الوطن بحثاً ٠٠ عن مجتمعات أكثر عدلاً ٠٠ وأنسانية ٠٠ ٠٠

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا