مؤيد الونداوي : تركتهم للكلاب….عبارة معروفة في علم السياسة…!!!! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
مؤيد الونداوي : تركتهم للكلاب….عبارة معروفة في علم السياسة…!!!!
  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 110 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

تركتهم للكلاب….عبارة معروفة في علم السياسة يستخدمها الساسة عندما يستخدمون بعض اتباعهم للنيل من خصومهم…..
في الاسبوع الماضي احتل حوار الدوحة ذي الصلة وموضوع المصالحة جانبا مهما في تعليقات الكثير من النواب وغيرهم ممن انطلق يشتم رئيس البرلمان لتواجده في قطر وقت انعقاد الحوار المذكور بينما لم ينبس احد بكلمة ضد ممثل الامين العام للامم المتحدة وقد شارك في الحوار…..اليوم الدكتور سليم الجبوري في طهران والحمد لله ولم تقال به حتى الان كلمة واحدة من احد مدحا او قدحا والحمد لله……ولا نعلم ان كان سيوفق في طهران باقناعهم بان قانون الحرس الوطني المؤجل عن اصرار تشريعه لن يخل بوحدة البلاد والعباد….
قبل انطلاق تظاهرات هذه الجمعة اعربت الحوزة في النجف عن مخاوفها من احتمال تعرض خمسة مليار دولار خصصتها حكومة العبادي واعلنت عنها الاسبوع الماضي للاستفادة منها من قبل بعض اصحاب الحضوض السعيدة للسرقة هي الاخرى تحت عنوان المساعدة في دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة…حقا من المدهش ان نسمع بوجود هكذا مبلغ بينما خزينة الدولة خاوية والعراق فعلا يسعى للحصول على قروض داخلية وخارجية اخرها قرض بمبلغ 2 مليار دولار من احد المصارف الامريكية لاجل شراءالمزيد من الطائرات المدنية .
لدينا مليون ونصف المليون يعملون تحت عنوان القوات المسلحة وهنالك مئات الالاف تدفع لهم رواتبهم وارزاقهم ممن يقعون تحت وصف الحشد الشعبي يتم تسليحهم باسلحة ومعدات واعتدة يتم تامينها عبر صفقات من الصناعة الايرانية والاسلحة الكاسدة التي تسعى دول منظومة حلف وارشو التخلص منها وبالتالي يسهم كل هذا باستنزاف الموازنة لهذا العام والعام القادم……
3:3 مليون نازح ومهجر لا يلتفت اليهم احد ولا مساعدات تذكر تقدم لهم ولا اموال تقدم لهم تذكر من المجتمع الدولي وهنالك اكثر من 5 مليون عراقي تحت سلطة عناصر داعش يتم معاقبتهم بكل الطرق اخرها وقف صرف رواتب واستحقاقات الكثير منهم وهذا يعني مزيد من التنكيل غير المبرر….
تظاهرات اليوم كانت واضحة في شعاراتها فالجماهير ترى ان رئيس الوزراء اخفق حتى الان في تنفيذ اصلاحات حقيقية ولم يتمكن من تقديم مسؤول واحد فاسد وسارق امام القضاء في مقابل قام هذا القضاء بمعاقبة رجل مثل رحيم العكيلي رئيس هيئةالنزاهة بالحبس سنة واحدة وهو حكم ذي ذلك دلالات كثيرة جاء بعد الدعم الذي حصل عليه راس القضاء مدحت المحمود من قيادة الحشد…..
ليس هذا وحسب بل عجزت الحكومة ومنذ معركة شارع فلسطين في الاسبوع الماضي من التوصل الى اتفاق مع الخاطفين لاجل اطلاق سراح العمال الاتراك المخطوفين….وفي المقابل وتحت شعار لبيك ياحسين خرجت علينا فرق الموت اليوم لتعلن مسؤوليتها عن خطف هؤلاء العمال… لا اعلم ما علاقة الامام الحسين وعمليات الخطف ولكن الكثير يعلم ان وجود هكذا فرق قائم منذ ما بعد 2003 وهي فرق مسؤولة عن الكثير والكثير منذ ذلك التاريخ……
وبينما ترتيب مستقبل الاسد ونظامه يتم الاعداد له دوليا نجد “الاشقاء” الروس والرئيس بوتين يرسلون قواتهم الخاصة واسلحتهم الى سوريا التي تشهد اكبر عملية نزوح في تاريخها إذ فاقت اعداد النازحين اكثر من 6 مليون مواطن يقابلهم 3 مليون مواطن عراقي غادروا العراق منذ 2003 ولا تزال اعداد المهاجرين والهاربين من العراقيين بازدياد ولنا فيما جرى مؤخرا لهم غرقا دليل ومع ذلك يخرج علينا من يدين هؤلاء على فعلتهم والحمد لله فان خطيب الجمعة القبانجي قال اليوم وبصراحة وعلى خلاف العادة ان سبب هجرة هؤلاء هو حجم الفساد الاداري والمالي ولكنه من المؤسف لم يتطرق الى الفساد السياسي والذي من معالمه وجود المئات من وكلاء والوزارات والمدراء العامون تم طردهم بصحوة مفاجئة الاسبوع الحالي وهم في معظمهم حصل على مناصبهم اما بسبب المحاصصة او المحسوبية والمنسوبية السياسية والعائلية…
المهم وبدلا من ان ينكفيء العراق داخليا لحل مشاكله نجد ان مستشار الامن القومي السابق موفق الربيعي يعرض استعداد العراق لفتح مجاله الجوي لمرور المساعدات التي يقدمها “الاشقاء” الكفار الروس الى نظام الاسد وهنالك تقارير عن وصول اعداد مهمة من متطوعين عراقيين الى سوريا للدفاع عنه ايضا…
وبنفس الاتجاه وتحت شعار لبيك يا حسين تطالب فرق الموت ليس فقط وقف تدفق النفط العراقي الى الاسواق العالمية عبر تركيا ولكن ايضا تطالب بفك الحصار عن قرى شيعية في سوريا…..
من سيتغلب في النهاية الجماهير ومطالبها ام اصلاحات العبادي التي حتى الان لم تلمس ما يحتاجه العراق فعلا ام فرق الموت التي تريد ان تقحم العراق في الصراعات الاقليمية ام قوى اخرى مسلحة لا تريد المس بالعملية السياسية والساسيين الفاسدين ……
ستسمر الكلاب تعوي وتعوي وتعوي

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا