فهران الصديد: اثيل النجيفي …رفض الحشد وكانت النتيجه اقالته… | وكالة أخبار العرب | arab news agen
فهران الصديد: اثيل النجيفي …رفض الحشد وكانت النتيجه اقالته…

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 130 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

اثيل النجيفي …رفض الحشد وكانت النتيجه اقالته…

ان ماحصل مع اثيل النجيفي ماهي الا مؤامره دبرت بليل وللاسف هناك من اهالي نينوى كانوا مشاركين بهذه المؤامرة والتي تدل على الانفصام بالشخصيه بان يتامر من هو ابن نينوى على نيننوى .

قرار اقالة المحافظ هي من صلاحيات مجلس المحافظه ورغم اعتراض 24 نائب من نينوى لهذه الاقاله من اصل 30 الا ان مجلس النواب مرر القرار وبايعاز من جهات كانت تريد ان يصل الحشد الى نينوى والذي رفضه الاستاذ اثيل النجيفي . وانا اقول لاهالي نينوى لاتقبلوا بدخول الحشد ان كانت اموالكم وبيوتكم وارواحكم غاليه عليكم ..

اليوم في تصريح لهادي العامري وقد قال بصراحه عندما سئل عن التجاوزات في الانبار قال بالحرف الواحد هذه عقوبه لهم لانهم رفضوا الحشد وقال ايضا بان هو من يعطي الاوامرو القائد العام للقوات المسلحه يوقع فقط ويقصد هنا الدكتور حيدر العبادي وهو اي العبادي فقط يوقع …!!!! لا اعرف ماهو رد العبادي على هذا التصريح ..؟ وقد كذب العبادي عندما قال بان معركة الانبار طويله وكلام العبادي كذب …!!! وقال ان قيادة الحشد هو من يقرر ولاغيره يقرر العمليات والحرب ..!!!! ماهو راي القائد العام للقوات الذي قال ان الحشد تحت امرته والعامري يكذب ماقاله ؟

اهالي نينوى وجميعهم قالوا لن نسمح بدخول الحشد الى محافظتنا وليس لدينا استعداد ان تنتهك بيوتنا واموالنا واعراضنا كما حصل في المحافظات التي سبقتنا واكد هذه الامر اثيل النحيفي فجاء الرد بان يتم اقالته …!!

انا كثير اختلف مع اثيل النجيفي سياسيا ولكن ماحصل معه هو خرق دستوري واضح جدا وللاسف ان الدستور اصبح مباح بيد من هو الاقوى ولم يبقى للدستور اي قيمه .. ولكن السيد اثيل اخذ قرار صائب بان المحافظه هي من تحرر اهلها … ورب قائل يقول ان نينوى سقطت بوجود اثيل النجيفي فاقول ان السبب هو القيادة العامة للقوات المسلحة وهم من يجب محاسبته فهو المسؤول عن حماية البلاد والعباد وهو الذي ترك سلاحه وهرب وترك المحافظه فان كان البرلمان يريد تطبيق الدستور عليه مسائلة المسبب الحقيقي وليس اثيل النجيفي ..

الامر الاخر الذي اثار ابطال الحشد ضد اثيل هو رفضه ارسال قوات نينوى الى الحشد وتحت امرته وهو كان محق لان من تطوع من صلاح الدين اين هم الان ..؟؟؟

الرساله التي اراد ارسالها هادي العامري وايران بان لا صوت يعلى على صوت الحشد ولا امر ينفذ الا اوامر الحشد وان الدولة برمتها اصبحت تحت سيطرته والدليل تصريحه الى احدى الصحف العالميه عندما قال نحن نضع الاوامر والعبادي يوقع فقط …

العامري ايضا قال لابد ان يدفع اهالي الانبار رفضهم الحشد …اي عقوبه ..فليسمع سياسي الانبار ماجنوه على اهلهم ..!!

الحشد هو الصوره الاخرى للحرس الثوري الايراني قلبا وقالبا ومن يديره ايران …

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا