ابو زهراء : للسلام دعاة حقيقيون المرجع الصرخي النموذج الاروع | وكالة أخبار العرب | arab news agen
ابو زهراء : للسلام دعاة حقيقيون المرجع الصرخي النموذج الاروع

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 180 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

ان الدين الاسلامي ورسالته التي نسئل الله ان تعم المعمورة باكملها حتى تعيش روح المحبة والتالف الحقيقي الذي يسوده الوئام والايثار والتفاني من اجل ان تعيش الناس حالة من التراحم والتعايش السلمي الذي بعث من اجله الخاتم المصطفى (عليه وعلى اله افضل الصلاة والسلام) صاحب القول المشهور( انما  بعثت  لاتمم مكارم الاخلاق) واي اخلاق واروع من السلام والمحبة والتراحم والتعاون وما احوج الناس الى اخلاق الخاتم والى منهجه الذي هو ارقى واروع واعلى المستويات الخلقية في بناء المجتمعات الذي في اول يوم نزل فيه في المدينة المنورة خط صحيفة القوانين ونظم التعايش ووحد بين مجتمع المدينة(قبيلة الاوس والخزرج) الذين عاشوا سنين من التناحر والتقاتل ليجعل منه صلى الله عليه واله وسلم مجتمع واحد وقبيلة واحدة تحت راية الاسلام وان البشرية اليوم تمر باخطر مرحلة واسوء حالة من التعايش وذروة التصارع المهلك حيث ان اعداء البشرية اعداء السلام جندوا الامكانات  من اجل زرع التناحر والتقاتل بين الشعوب وان هؤلاء تجار الحروب عيشهم وبقائهم على زرع هذه الفتن والقلاقل بين الامم والشعوب فهنا يجب ان تكون دعوة حقيقية اولها الى نبذ واستنكار وفضح  هذه الافعال القبيحة وفاعليها وثانيها الى رفع شعار السلام والتعايش السلمي بين الشعوب وفي خطوة على النهج الرسالي المحمدي الاصيل وعلى نهج مولانا امير المؤمنين علي ابن ابي طالب (عليه السلام )صاحب المقولة الرائعة التي هي قانون التعايش السلمي الحقيقي قال سلام الله عليه (الناس صنفان: إما أخ لك في الدين أو نظير لك في الخلق) خرج انصار المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني رجل السلام الاول في زمن الحروب والارهاب بمسيرات داعية الى  ايقاف نزيف الدم والى ايقاف الاعمال الوحشية والارهابية والانتهاكات التي تجري بحق الانسانية في العراق وغيره والى المطالبة بايقاف الصراعات الطائفية والقبلية والاقليمية يوم (25/5/2015)وتعقيبا على تلك المسيرات الخالدة

في سؤال خاص وجه للمرجع الديني العراقي السيد الصرخي الحسني , عن سبب الخروج بمسيرات تدعو للسلام نظمّها أتباعه في جميع المحافظات العراقية ؟  لماذا خرجتم بمسيرات تدعو للسلام ؟ ومِن أجل مَن خرجتم ؟ ولماذا اخترتم هذا اليوم وهذه الفترة تحديداً لخروجكم ؟

كان جواب سماحته :(المسيرات الداعية الى السلام خرجت تزامناً مع تصاعد الجرائم وهتك الحرمات والإعتداءات على الأنفس والممتلكات وكثرة الحروب وسيادة لغة السلاح وانتشار الميليشيات وتسلطها في كل البلاد وعجز القوى المحلية والعالمية من السيطرة على هذا التدهور والإنحطاط في الأخلاق ، فخرجنا بتلك المسيرات للتأثير على عقول الشرفاء في كافة أرجاء المعمورة من أجل التحرّك الجدّي وتسخير كل الاقلام والإمكانات لوقف سفك الدماء ، وطبعاً العراق بلدنا وشعبنا وهو محور كل الصراعات وأصلها فلابدّ من تسجيل موقف لتحميل الآخرين المسؤولية الشرعية والأخلاقية والإنسانية والقانونية والمهنية والله المستعان)

بقلم / ابو زهراء

abozhra21@gmail.com‏

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا