فهران الصديد : حرب المؤتمرات ؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
فهران الصديد : حرب المؤتمرات ؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 292 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

#‏كتابات_على_جدار_الزقوره‬

مدخل للموضوع
…حرب المؤتمرات بدات ؟
السياسيين السنه بدأو حربهم المقبلة باقامة المؤتمرات وكل واحد منهم يريد ان يثبت للاخر هو الاقوى والاصلح وليبين للناس بانه هو الشريف وان الاخر خائن وعميل .. تعد العدة الان لعقد مؤتمر يقوم عليه احد الشخصيات السنية ليكون هذا المؤتمر بالضد من مؤتمر اربيل والسبب لانه لايقبل بالاخر بل هو الاجدر بالقيادة وانه هو حامي الحمى .
طبعا مؤتمر اربيل هاجمة من لم يحضر المؤتمر وبالتاكيد سيهاجم المؤتمرين الجدد من حضر مؤتمر اربيل الاخير وكل طرف يتهم الاخر بالعمالة والخيانة ….

الزبدة::
نحن نواجه عدت مشاكل كمواطنيين في المحافظات المنتفضه :
الاولى اننا لانثق بهؤلاء السياسيين والسبب تاريخهم للعشر سنوات لم يدونوا فيه اي شئ لاهلهم ومناطقهم بل الكثير منهم اصبح من متصدري الفساد ..وهذا من حقنا .

الاشكاليه الثانية هي في المجتمع الدولي الذي ربط حياة العراقيين بيد هؤلاء مما جعلهم يستفحلون بكل شئ من الفساد المالي للاجرامي وصولا الى الاخلاقي وعدم قدرتنا على ابراز قيادة بديلة تلفت نظر الشارع على المستوى المحلي ولا على المستوى الاقليمي والدولي …( اي اننا استسلمنا او سلمنا لهذا الامر ..)

الامر الاخر او الاشكاليه هروبنا من المواجهة السياسيه لهؤلاء تحت كثير من الحجج والذرائع (متناسين باننا اصحاب حق وقضية ووطن) وعلينا ان لانترك مناسبة او دور او لقاء الا ويكون حضورنا مكثف لكي لانترك الفراغ لمن عندة الاستعداد للبيع والمتاجرة بالعراق واهله…وان نقول كلمتنا وبصوت عالي وموحد ماذا نريد ؟
اذا مالحل ؟
طبعا هناك من يقول المقاومة وهناك من يقول المقاطعة وهناك من يقول السياسة والانتخابات .
اذا نحن منقسمين حتى برؤيتنا للامور وطرق حلها يضاف لها بان كل طرف من هؤلاء لايقبل بوجهة نظر الاخر ولايتقبلها فالمقاوم يقول القتال والمقاطع يقول كلا لابد من المقاطعه ومن يؤمن بالسياسة يقول هي الحل ((والمحصلة لايوجد اجماع على راي واحد)) ؟ اي اننا منقسمين ؟؟؟ وهذا لابد من الاعتراف به …
نحن نرفض امريكا وبريطانيا باعتبارهم دول محتله ونرفض الدول العربية باعتبارها متخاذله ونرفض روسيا باعتبارها وقفت مع بشار وبالتاكيد نرفض ايران لانها سبب خراب العراق ونرفض السياسيين السنة لانهم خونه ولصوص …. ونرفض الحكومة لانها تابعة الى ايران(( والاهم اننا نرفض ان نعترف ببعضنا البعض وهذا مالم اجد له الا تفسير واحد حب الانا والزعامة وهذا الطامة الكبرى ..)).؟
لانفاوض امريكا ولا بريطانيا ولا العرب والا الحكومه والا دول الجوار الاسلامي ولا روسيا …… ولا نتفاوض مع بعضنا البعض… اذا مع من نتفاوض ؟
الاشكاليه الاخرى هي ان كل الاطراف ترفض ولكن لم نجد اي طرف من هؤلاء قدم مشروع متكامل سياسي عسكري اقتصادي للشعب كي ينظم الجميع تحت مظلته ؟ وان طرح احد الاطراف مشروع سيحكم علية الفشل من الاطراف الاخرى مسبقا لاننا لانقبل ببعضنا البعض ؟

نحن جميعا نطالب الحكومة بالمصالحة ؟؟؟
ولكن تناسينا باننا نحن اولا نحتاج ان نتصالح مع انفسنا ومن ثم مع بعضنا البعض قبل التصالح مع الحكومه ؟
نحن نحتاج ان نثق ببعضنا البعض قبل ان نطالب بالمصالحة ؟
نحن نحتاج ان نتنازل لبعضنا البعض قبل ان نطالب الحكومه والسياسيين ان يتنازلوا لنا ؟

اذا ماذا نريد بالضبط ؟
كلمة اخيره
يد الله مع الجماعة …. وهي النجاة فهل نعقل هذا ؟

مواضيع قد تعجبك

0 تعليق

  1. نوفل هاشم

    كل موتمر لم يشمل جميع الاطراف وعلا اختلاف افكارهم وتوجهاتهم ويكون معدآ من طرف أخر لغرض توحيد الصف ماهو الا أعلان لمنضميه عن انهم الجهة الرسمية في التفاوض مع الحكومة والممثل الرسمي والشرعي .
    وكما ذكرتم انه لاتوجد ثقة بكل الساسة السنة لأنهم وعلى مدى سنوات تواجدهم لم يضيفوا شيء سوى لأنفسهم بل والاكثر من ذالك انهم متهمون بما يجري اليوم من تهجير وارهاب وغيرها . ندعوهم لترك ابراجهم العاجية والنزول الى الشارع للوحدة واحتواء الازمة ولنغلب العام على الخاص الذي طالما ساستنا يبحثون عنه

إستفتاء جاري حاليا