فهران الصديد: المشروع الامريكي .. اليس من حق اي شعب يفقد الثقه بحماية الدوله ان يبحث عن مايعتقد انه سيحمية ..!! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
فهران الصديد: المشروع الامريكي .. اليس من حق اي شعب يفقد الثقه بحماية الدوله ان يبحث عن مايعتقد انه سيحمية ..!!

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 266 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

الضرورات تبيح المحضورات.

أليس من حق الشعب إذا فقد الثقة بالدولة في حمايته

أولاً- من حق أي شعب يفقد الثقة بحماية الدولة له أن يبحث عن ما يعتقد أنه سيحميه..

 ثانياً- نحن نعلم أن الغاية من هذا القرار شيطانية، لكن مع ذلك علينا استثماره والإتعاظ من التجارب والاستفادة من الأخطاء..

 ثالثاً- أعتقد تجارب١٢ سنة عجاف وواقع مرير تكفي لمعرفة من هو العدو الاخطر على العرب والمسلمين.؟

علينا النظر إلى أهلنا ومدى الظلم والذل والمآساة التي يعيشونها، وعدم التمسك بأوهام وأحلام لم يعد لها مكان إلاّ في رؤوس معتنقيها.


المشروع الذي طرح من قبل بعض نواب الكونجرس للتصويت عليه بخصوص تسليح السنه والاكراد اخذ حيزا كبير من وسائل الاعلام المرئ والمقرؤ وكان هناك شبه اجماع ترحيبي من قبل السنه بهذا القرار وبالطبع الاكراد ولكن الذي لم يكن متوقعا هو الثوره العارمه التي اقامتها الحكومه ونوابها والذين اخذوا يرعدون ويزبدون بان هذا القرار هو لتقسيم العراق وانه تدخل بالشأن العراقي والاعتداء على سيادته…. سبحان الله وكأن هؤلاء ليس هم السبب بما حصل في العراق واوصل الامور الى هذا الحد اليست الحكومه هي :

1- من انتهجت سياسة طائفيه واقرتها بالدستور العراقي ومارستها بارض الواقع واستخدمت كل انواع التهميش والقتل والاعتقال والعنجهيه ورغم ذلك كان السنه اكثر تمسكا بالعراق ووحدته من هؤلاء الذين يدفعون السنه الى الانفصال من الضيم الذي عانوه .

2-  اليس هي الحكومه من دمجة الميليشيات بالمؤسسة العسكريه من رعاع القوم وطردت كل الضباط اصحاب الخبره وسلمت قيادة الجيش لاشخاص اسمتهم مجاهدين كانوا يتسكعون في حانات العالم .

3-  اليس هذه الحكومه هي من طلبت امريكا ولفقت كل الاكاذيب وصاغت لها المبررات لاحتلال العراق.

4- اليست هذه الحكومه هي من اختارت نظام المحاصصه وان الوزارات لابد ان توزع حسب المكونات 

5-  اليست هذه الحكومه من اعلنت جهارا بانها طلبت من ايران التدخل وقادة الحرس الثوري يقودون المعارك وقاسم سليماني هو من يصدر الاوامر … اليس هذا خرق للسياده وتدخل ام هذا يختلف عن التدخل الامريكي والذي استنجدتم به سابقا 

6-  اليست الحكومه وباعتراف قادة الجيش من سلمت نينوى وصلاح الدين الى داعش بانهيار جيشها الذي لم يصمد ساعات امام داعش واوصلت الامور الى هذا الحد.

7-  الم يطالب ابناء المحافظات بحقوقهم سنه بمظاهرات سلميه انتهت بمجازر في ديالى والحويجه والفلوجه والرمادي .

8-  اليست هذه الحكومه من قالت انني لن اسلح ابناء السنه لانني لا اثق بهم ..؟ في الوقت الذي تسلح الميليشيات؟ وتصرح بان ليس لديها اسلحه وعندما قالت امريكا انها ستسلحهم ترفض ..!!!.

الخلاصه: 

امريكا احتلت العراق وانتم كنتم ياسياسين تركضون وتمهدون الطريق امامها..؟؟؟ ونحن من قاومها …!!!

وجودنا وكرامتنا أهم وأكبر من وطن لم يبق سوى على الورق وفي عقول من الماضي السحيق؟

دفع أهلنا ثمن مقاومتهم للاحتلال ورفضهم لمشاريعه، وبالتالي إلّم نصحى فلن يكون لنا وطن بعد اليوم.؟؟

يجب أن نعمل على توازن القوى ووحدة الصف فهي الضمانة التي ممكن ان تحافظ على وجودنا وكرامتنا..

  الان نحن نطالب امريكا بالتدخل لاعادة الامور الى الطريق الصحيح ونطالبها بالتسليح لنحمي انفسنا من داعش ومن الميليشيات الايرانيه والوقوف بوجه تدخل ايران في بلدنا.. ولدينا كل الرغبه ان نتعامل معها كدوله لها دستورها وحرسها وميزانيتها كما هو في اقليم كردستان ,,,,لان مادمرته الاحزاب الشيعيه الدينيه لن ينصلح باي حال من الاحوال .وان ايران واذرعها توغلت وسيطرة على كل القرارات في العراق وهي تنتقم منا ….

((( الا يحق لاي  شعب يفقد الثقة بحماية الدولة له أن يبحث عن ما يعتقد أنه سيحميه.)))

الضرورات تبيح المحضورات.

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا