ذكرى محمد صالح: السعوديه احباط عمليات ارهابية … ابحثوا عن الممول والمحرض ستجدونه في الجوار …!! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
ذكرى محمد صالح: السعوديه احباط عمليات ارهابية … ابحثوا عن الممول والمحرض ستجدونه في الجوار …!!

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 195 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

كشفت وزاره الداخليه السعوديه امس عن احباط عمليه ارهابيه وضبط 7 سيارات مفخخه 3 منها كانت قد وصلت لمرحله متقدمه من عمليه التفخيخ ومبلغ من المال ومن جهه اخرى قد تم القبض على احد المطلوبين في عمليه قد تمت في بدايه الشهر الحالي متهم بقتل مجندين اثنين كما اعلنت عن مكافاه ماليه لمن يساعد في القبض على المتهم الاخر في نفس القضيه طبعا هذه العمليه نسبت لداعش وان المتهمين الذين نفذوا العمليه وجدت على هواتفهم اتصالات مع اشخاص من سوريا ينتسبون لداعش وما الى ذلك من تفاصيل ولكن ان لو رجعنا الى تصريحات احد الايرانيين قبل ايام قليله حين صرح ان السعوديه ستشتعل بالتفجيرات وربطنا ما حصل الان مع تصريحات التي هدد بها السعوديه ولا ننسى يوم حصل اعتداء على حدود المملكه في نفس اليوم الذي كان من المفترض ان تفتح به سفارتها في بغداد المحتله في مطلع هذا العام سنجد كل اصابع الاتهام تتجه الى ايران لان التهديدات كانت قبل ايقاف عاصفه الحزم بيوم او اكثر حتى لو تبنت داعش السوريه العمليه لان داعش السوريه اساسا كل ما تفعله على الارض يخدم المجرم بشار في واقع الامر ولا يخدم الثوره السوريه ابدا واخر فعله لهم في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين يثبت ما اقول ولو رجعنا الى الوراء الى عام 2006 حين تم تفجير المرقدين في سامراء ويومها تبنت القاعده هذا التفجير وقد تبين وباعتراف امريكا وبالادله القاطعه ان ايران وراء ذلك لذا اصابع ايران الاجراميه وراء كل ما حدث ويحدث في منطقتنا وما القاعده وداعش الا واجهات لها وهذا نفس ما حصل مع تفجير البرجين في نيويورك حين تبنت القاعده ذلك التفجير وتبين فيما بعد ان اصابع المخابرات الامريكيه وراء تلك التفجيرات ولو ان الادراه الامريكيه تحاول جاهده اخفاء هذا الامر والذي اتخذته ذريعه لاحتلال افغانستان والعراق وتدميرهما مله الكفر والاجرام واحده

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا