نوفل هاشم : عراقنا وعراقيتنا نراها بمصغر الانسانية على جسر “بزيبز” | وكالة أخبار العرب | arab news agen
نوفل هاشم : عراقنا وعراقيتنا نراها بمصغر الانسانية على جسر “بزيبز”

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 237 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

لنخرج الساسة من حياتنا من الألف الى الياء, ولنخرج علماء الدين والمفتين ممن يتكلمون بالأسماء والمذاهب وحاشرين أنوفهم في السياسة, ولننبذ الارهاب بكل مسمياته وتحت اي عنوان, ولنقف لحظات ولنشاهد ماذا نرى؟ نرى عراقنا الكبير بمصغر "بزيبز"
هذا الجسر الحديدي العائم فوق نهر الفرات المعلن وبأصرار منذ بداية حروب الاستنزاف المشتعلة في الانبار أنه المنفذ الوحيد لأكمال مسيرة الحياة والذي يصل الموت والدمار في هذه المحافظة مع أمل العيش والنجاة في العاصمة بغداد .
عندما تعبر للجهة الاخرى اليوم ترى العراقي العربي الاصيل كيف يقف وينتظر أخاه ابن الانبار من غير سابق معرفة وهو يقدم له كل مايملكه من ماء شرب وطعام بسيط بقيمته النقدية ولكنه غالي على الكثيرين وأولهم مروجي الطائفية وتجارها وواضعي الكفالات والقيود ومنصبي أنفسهم ملاك على مالا يملكون لما بعد "بزيبز" .
لنعيش لوهلة داخل عراقيتنا وعروبتنا و وحدتنا التي نبحث عنها بمجهر وسط هذا الكوم الكبير من القش الطائفي, الارهابي, السياسي, منتظرين ريحآ خفيفة لتذريه معلنتآ عن عودة ظهور الاصيل والحقيقي الذي يحاول القش ان يغطيه ويذهب ملامحه, نحن العراقيون معادن أصيلة ونادرة وأن حاول من حاول ان يشوهها لكن الجوهر والمضمون حاضر وبكل شدة يكون هو الطاغي والمعبر والعنوان .
على الرغم من الكارثة الانسانية التي يواجهونها نازحي الانبار اليوم الا ان شدتهم هذه كشفت بأختبار بسيط من هو الاصيل ومن هو المتلون بقشر الاصالة وبنفاق بعض رجال الدين وزيف الساسة وأولهم من ينتمي ويمثل هذه المحافظة .
لننطلق من هذه البقعة الصغيرة من الارض ونجعلها البداية والمثال الذي يحتذى لدى الجميع ولنترك مهاترات الساسة وفرق الموت التي أنشأت لا لشيء سوى للانتقام ولسفك الدم الذي نغذيه ونرفده بأجسامنا, أما آن اللآوان لنقول كفا للمبتدعين أما آن الآوان لنمتلك دارآ أمن يقع على خريطة وطن آمن لقد ضاع الدار وضاع معنى الوطن وتلاشت الخريطة وفقدنا الامان وأصبحنا نبحث عن خيمة وبطل ماء ولا حاجة للدواء فالموت يكفينا والعلاج لايحمينا منه .
( وهكذا كنت في أهلي وفي وطني ,,, إن النفيس غريب حيثما كانا)

nawfal.hasham@yahoo.com

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا