حسان النعيميي: سرقات ومن خلفها و اسبابها والنتائج ؟؟؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
عاجل
الصدر : هنالك صفقات ضخمة تحاك بين أعضاء فتح وأفراد من البناء وسياسيي السنة.
حسان النعيميي: سرقات ومن خلفها و اسبابها والنتائج ؟؟؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 187 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /


سرقات ومن خلفها و اسبابها والنتائج ؟؟؟

أخبرني أحد أخواني من أهل الجنوب عبر الخاص أنه أحضرت له أغراض وسيارات قام بنقلها البعض من أفراد المليشيات ( ، ، ) ويقول انه سألهم من أين لكم بهذه ومن ضمنها بولبرنات و حاصوده وهل داعش يجاهد بتجارة البولبرنات فيقول له أحدهم ( تشتري لو لا كل أموالهم وما يملكون حل لنا سنه كلهم دواعش ) فيقول قلت له شكرًا ما أشتري هاي حرام كلها
ان عمليات سلب ونهب والتي أقامتها جهتان :
١- مليشيات شيعيه والتي لديها أسماء قويه بحيث لا يستطيع أحد أيقافهم في اي نقطة تفتيش ولا حتى رئيس الوزراء بسبب ضعف قوة الجيش وعدم تمكنه من ضبط تلك المليشيات والتي تمكنت من نقل تلك المواد بسيارات تلك المليشيات وكما حدث سابقا حين علم سيد مقتدى الصدر ان مليشيا سريا سلام قامت بسلب ونهب بعض المناطق في سامراء وكذلك ان هنالك عمليات غض طرف من قيادات بشكل متعمد ومنها مليشيات لواء علي الأكبر و حزب لله و ابو الفضل العباس و عصائب أهل الحق والتي أحرجت قيادة الحشد الشعبي والتي أمتنع سيد العامري عن الحديث عنها
٢- هنالك حقد طائفي متواجد في الجيل الجديد ولذي يعتبر كل شيعي او سني هو خارج الاسلام واستغل موضوع قضية اسبايكر كغطاء من اجل الانتقام من المدنيين ومنها تفجير البيوت بحجة انها مفخخه او اعتقال اي شخص وقتله لكونه من أهل المنطقه لكونه لم يتمكن من الخروج وشاهدنا العديد من الأفلام وهذه الحداث حدثت في كل المناطق التي جرت فيها عمليات مسلحه ومنها محافظة ديالى و جرف صخر و شمال بغداد ومناطق حمرين وغيرها
٣- عمليات أنتقام قامت بها عشائر من تلك المناطق بسبب الحقد والكراهيه العشائريه من خلال ابنائها المنضوين تحت الحشد الشعبي ومن أبناء المناطق المحرره سابقا وشاهدنا في بعض المناطق ان أبناء العشائر ينتقمون من العشائر الاخرى بسبب ان تلك العشائر كانت ندا لهم في الانتخابات او انها كانت في زمن النظام السابق مع نظام او ان بعض ابناها يعملون مع تنظيمات مسلحه ويقومون بأستهداف أبناء تلك العشائر والمنظوين في المؤسسات الحكوميه او العسكريه
ان ماحدث في تكريت وباقي المناطق سوف يهز من هيبة دوله والتي بطبيعة الحال لن تتمكن من محاسبة احد من تلك المليشيات بسبب نقل كل المواد ولم يبقى دليل للحكومه لتحقق فيه وخشيتها من ان تنسحب من المعارك والتي هيه لن تنسحب بسبب ضغوط ايرانيه سوف تؤمر لكي لا تتمكن امريكا من ممارسة اي دور على الارض وسوف يستغل المناؤون للحكومه هذه الفرصه من اجل تشهير بالحكومه ويقوض الثقه بين جهد دوله من اجل تحرير المناطق والعشائر الساكنه فيها ويعطي مسوغا لتنظيمات الارهابيه من جل استخدامه كعذر و ورقه يساوم بها أهالي تلك المناطق وسوف نشاهد عقبات قويه وخصوصا في مناطق بيجي ومناطق جنوب الموصل وكذلك سوف تساوم حكومة كردستان المناطق العربيه من اجل عدم ادخال قوات الحشد الشعبي وابقاء قوات البيشمركه وبقاء الاتفاق من أسامه النجيفي ومن خلفه
بطبيعة الحال طوف يرفض الحكومه المحلية في الانبار اي تدخل من قوات الحشد الشعبي بسبب تلك الكوارث وتبقي زمام الأمور بيدها وتبقى متشبثه بالقوات الامريكيه والتي بطبيعة الحال سوف يقوض من هيبة الدوله وحكومتها المركزيه وهذا يبقي الصراع مفتوحا بين امريكا وإيران
لن تتمكن الدوله من من تحقيق نتائج ملموسه في مجال تحقيق ولذي سوف يمسك سوف يكون ضحيه وسوف يغض طرف عن تلك سرقات والانتهاكات بسبب عدم وجود سيوله ماليه واغلب قوات الحشد الشعبي لم يستلمو رواتب ولكنه سوف يقوض من هيبة دوله وسيادتها واحترمها ولذي بدوره سينعكس سلبا على ثقة المكون السني في تلك القوات ويؤخر عمليات التحرير وسوف تستغله امريكا كعذر من اجل تدخل وسحب البساط من ايران وسوف يحرج الحكومه العراقيه و رئيس وزرائها امام منافسيه وخصوصا الأكراد وال النجيفي ومن خلفهم ومنظمات المجتمع المدني والمنظمات الدوليه الاخرى ودوّل الخليج والجامعه العربيه والحقد الطائفي لدى البعض سوف يفني البلد ويبقي صراع طائفي مستعرا ويخرس المعتدلين الى الأبد

 

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا