منتهى الحسني: نصحناه ولكن لا يحب الناصحين … ! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
منتهى الحسني: نصحناه ولكن لا يحب الناصحين … !

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 217 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

نصحناه ولكن لا يحب الناصحين … !

بقلم : ‫#‏منتهى‬ ‫#‏الحسيني‬

قبل يومين كتبتُ مقالاً بخصوص محافظ ديالى عامر المجمعي , وكيف ذلّه الله تعالى ذلةً ليس لها حدود , فهو قد قتل نفسه وتنازل عن كل شيء حتى شرف العراقيات , من أجل أن يتلطف عليه المليشاويون ويبقوه في منصبه , ولكن لم يعرف تلك الحكمة التي قالها نابليون حينما قيل له : من هو أكثر إنسان تبغضه ؟ قال : شخصٌ ساعدني على احتلال بلده ..!
والنتيجة طُرِدَ المجمعي من منصبه وفقد شرفه , وفقد كرامته فلم يحصل على المنصب , ولم يحظَ بحب أهله و الآن هو أشد الناس حسرةً وندامةً ويتمنى الموت كل لحظة ..!

وقلنا حينها و بالكلمة الصريحة : إن الدور القادم عليك يا محافظ صلاح الدين , فلا تُكثِر من بيعك أهلكَ , لان المليشيات لا تتوقع إنهم يحبون أي سني أبداً حتى لو كان صديقهم العزيز ..!

طبعاً قد يقول البعض : إن محافظ صلاح الدين خرج بإرادته , ولم يطردوه .
جوابي : ههههههه وهل ان الطرد له أسلوب واحد ؟!

فمرة التهديد , ومرة الملفات الجاهزة , ومرة متعاون مع داعش , ومرة شارك في جريمة سبايكر , ومرة يعمل للسعودية وقطر , وتركيا وامريكا .. المهم انه الآن خارج اللعبة …!

ونصيحة أقدمها للنجس القذر مشعان , ان الدور عليك في قادم الأيام , و لا تنسى حكمة نابليون بونابرت ( إني أبغض الرجل الذي ساعدني على إحتلال بلده ) ..!

مواضيع قد تعجبك

0 تعليق

  1. علي الشيباني

    احسنتي والله كلام في الصميم وتشخيص صحيح جدا نعم ان المليشيات كابناء العقارب تاكل امهاتها ستاكلهم المليشيات واحدا تلوا الاخر

إستفتاء جاري حاليا