تحقيق منتهى الحسني: الشيعةُ قتلةٌ ‘‘ إعتقادٌ أُلصِقَ بالتشيّع منذ 800 عام بسبب الحشاشين..! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
تحقيق منتهى الحسني: الشيعةُ قتلةٌ ‘‘ إعتقادٌ أُلصِقَ بالتشيّع منذ 800 عام بسبب الحشاشين..!

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 204 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

’’ الشيعةُ قتلةٌ ‘‘ إعتقادٌ أُلصِقَ بالتشيّع منذ 800 عام بسبب الحشاشين..!

مقالٌ تحقيقيٌ

بقلم : ‫#‏منتهى‬ ‫#‏الحسيني‬

كنتُ قد توقفتُ معكم عن المقالات التحقيقية في التأريخ منذ أسبوع عند مقال ( الدولة الفاطمية ) فقلتُ حينها : ان الدولة الفاطمية اتخذت مذهب الاسماعيلية المنحرف عن الدين والاخلاق و أتخذوا الطائفية عنوانا , وانتهيت الى انهم مرتبطون بالفرس ارتباطاً وثيقاً بحيث ان المؤسس فارسي القومية يهودي الديانة… !

اليوم حديثي عن مذهب (( الحشاشون )) أو دولة الحشاشين , أو ما تسمى بالدولة النزارية , المنشق عن الدولة الفاطمية أي ما يقارب 800 عام في ظروف غامضة جداً , ولكنني وبحسب تحليلي للموقف أعتقد أنها انشقت من الدولة الفاطمية بسبب صفقة للسيطرة على ما تبقى من أرض لم تخضع للدولة الفاطمية بسبب الاختلاف العقدي , كما يحدث اليوم من انشقاقات سياسية كلها كذب في كذب وكلها ترجع لنفس المنبع الايراني !.

1 – اتخذت دولة الحشاشين بلاد فارس ( ايران ) مكاناً لانطلاق دعوتها بعد ان جاءت من مصر بقيادة ( حسن الصباح ) المعروف بشيخ الجبل , و فضّلت السكن في ( قلعة الموت ) على ذلك الجبل الذي يبلغ ارتفاعه الالاف الامتار عن مستوى سطح البحر , والتي لا يوجد لها الا منفذ واحد يسع لرجل منفرد فلو جاءت كل جيوش العالم لاحتلالها لقضت قتلا ولم تستطع الوصول , لأنها محمية من الاعلى بالحجارة العظيمة ومن الاسفل بمخرجها الوحيد , ولذلك استمرت دولة الحشاشين ومركزها ( قلعة الموت ) زمناً طويلاً حتى جاء ذلك القائد العربي , ودمرها تدميراً كبيراً ..!

وما لفت انتباهي : ان كل الدول المنحرفة عن الدين الاسلامي يقضي عليها قائد عربي كما حدث مع الدولة الفاطمية حيث قضى عليها القائد العراقي صلاح الدين الايوبي ..!

2 – ما هي عقيدة هؤلاء الحشاشون ؟

الجواب : انهم انتحلوا مذهب التشيع كذباً وزرواً, كما انتحلته الدولة الفاطمية والبويهية والقر مطية , التي سأفرد لكل واحدة منهن مقالاً تحقيقياً ..!
و اتخذت أساليب رخيصة لخداع اتباعها الذين يتميزون بطابع الجهل والغباء , وكان شيخ الجبل يسمح لمن يعتقد انه مؤمن بمبدأ النزاريين الى دخول قلعة الموت , ويعطيه الحشيشة المخدرة – ومن هنا جاءت تسميتهم بالحشاشين – و ثم يأمره باغتيال وتصفية أي شخصية يراها غير مقتنعة بمشروعه الطائفي , ومن ذلك نراه أسس جماعة أطلق عليهم (( الفدائيون )) مهمتهم التصفية والاغتيال وفعلاً قد اغتالوا شخصيات عديدة ومهمة كالـــ(لوزير السلجوقي نظام الملك والخليفة العباسي المسترشد والراشد وملك بيت المقدس كونراد … ) ..!

3 – ما هي ردة فعل المجتمع الايراني ( السني ) والقوميات الاخرى , تجاه أفعال منتحلي التشيع النزارية الحشاشين ؟

الجواب : بالتأكيد إن عموم المجتمع قد حقد حقداً كبيراً على مذهب أهل البيت ( عليهم السلام ) وبدأت صفة ( القتل , والانتهاكات , والاجرام , وسفك الدماء , والغدر ) تلازم التشيع منذ ذلك الوقت بسبب تصرفات هؤلاء الاوغاد المحسوبين على التشيع ظلماً وزوراً ..! وصار ما أن يذكر الشيعة , حتى ترى الناس تتعوذ بالشيطان لأنه أرحم من أفعال المحسوبين على التشيع الحشاشين .. !

4 – أتوقع أنه صار عندكم الربط واضحاً ما بين هذه الجماعة ( الحشاشين ) وما بين أفعال المليشيات التي تقوم بها الآن لصالح الحالم بالإمبراطورية الفارسية التي قضى عليها الاسلام فلو لاحظنا إيران كيف تستغل جهل الناس وخداعها بأساليب رخيصة من أجل اغتيال هذه الشخصية أو تلك , وخلقت الرعب بين الناس لمن يعارضها أو يقف بوجه مشروعها التسلطي التوسعي ..! حتى أسست فرقاً أشبه بفرق النزاريين و لا زالت تعمل الى هذه اللحظة ضد خصومها .. !

النتيجة : يتبين من خلال هذا كله : إن فكر أصحاب الامبراطورية لا يختلف قد أنملة عن فكر حسن الصباح المعروف بشيخ الجبل , و لا يختلف قيد أنملة عن فكر مؤسسي الدولة الفاطمية والبويهية والقر مطية وغيرها … فالمنبع واحد , والعمل واحد , والآليات واحدة , ولكن المنفذين مختلفون …!

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا