ناصر ياسين : اسرار توقف المعارك في تكريت ..!!! | وكالة أخبار العرب | arab news agen
عاجل
عاجــــل…رويتر عن مصادر داخل الاسرة المالكة السعودية ” الملك سلمان بدا يشعر بتقييم الصلاحيات الممنوحة لنجله وولي عهده
ناصر ياسين : اسرار توقف المعارك في تكريت ..!!!

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 161 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

 

أسرار توقف المعارك في تكريت

مركز ‫#‏أخبار_العراق‬ | ‫#‏مقالات‬

كتبه ناصر ياسين

فجأة توقف المعارك في مناطق تكريت و السبب المعلن هو انتظار قوات مساندة وعتاد وهو ليس بصحيح لان القوات الحكومية مكتملة وكافية و العتاد متوفر ولكن الأسباب الحقيقية هي :

★بناءا على طلب أطراف شيعية في الحكومة الحالية لايقاف العمليات العسكرية وعدم التقدم اكثر في تكريت او اي منطقة اخرى ،فقد تكبدت القوات الحكومية والمليشيات الشيعية خسائر فادحة في الارواح والمعدات .

★ مقتل المئات من عناصر الحرس الثوري الايراني في تكريت، جعل الحكومة الايرانية تتريث عن المشاركة في المعارك هناك وبضغط من السياسيين الايرانيين في طهران.

★ انسحاب لقيادة اللواء 26 من معسكره الواقع على طريق سامراء الفلوجة وترك كافة المعدات العسكرية لتعلن “الدولة الاسلامية” سيطرتها على مقر اللواء وكل الياته.

★ وصول أمدادات عسكرية واعداد كبيرة من عناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” الى تكريت ويقدر عددهم 1500 مقاتل مدرب على حرب الشوارع.

★ قيام شيخ الازهر باصدار بيان يعتبر فيه معركة تكريت بمثابة استهداف وابادة لاهل السنة باعتبار ان “الدولة الاسلامية” سنية الانتماء و المذهب وان اهالي تكريت كانوا راضين بوجودهم.

★مقابلة اياد علاوي مع فضائية عربية وطلبه بسحب المستشارين الايرانيين وعدم تدخل حكومة ايران في العراق والضغط عليها دوليا.

★ طلب تركي سعودي قطري اردني، من الولايات المتحدة بادخال موضوع معركة تكريت والانبار بالموضوع النووي الايراني و الطلب بسحب كل المستشارين العسكريين الايرانيين من العراق فورا .

★اعلان السعودية بان تكريت تمثل رمزا لاهل السنة ومن غير المسموح للمليشيات الشيعية بالدخول اليها او أي مدينة سنية.

★ تعرض المليشيات الشيعية و الجيش لنيران صديقة بصورة غير مقصودة وقتل عدد منهم وجرح اخرين وبنفس الوقت ارتكاب خطأ للتحالف بانزال مساعدات عسكرية لتنظيم الدولة واعتباره غير مقصود كذلك .

★ مقالات في الصحف البريطانية تحذر من انتقام شيعي من السنة عن قتل وحرق بيوت محافظة صلاح الدين، مما دفع منظمات حقوق الانسان بتقديم تقارير أبادة جماعية بحق أهل السنة لمنظمة العفو الدولي لحقوق الأنسان.

★ رفض القيادة العسكرية الامريكية طلب حكومة العبادي المتأخر بالتغطية الجوية لعملية السيطرة على تكريت كما قال قائد عمليات تكريت و اضاف بان سبب الرفض سياسي وليس عسكري.

★ ظهور اصوات لسياسيين شيعة في العراق يطالبون بعدم استمرار المعارك في تكريت والبسبب وصول الاف القتلى من المليشيات الشيعية الى محافظة النجف لدفنهم .

★ هجمة سياسية سنية من بعض الدول العربية على حكومة العبادي بدعمها للمليشيات الشيعية واعتبار تلك القوات مليشيات طائفية ومخاطبة امريكا لتزويد العشائر بالسلاح الثقيل.

★ رسالة اردنية لحكومة العبادي بدخول الجيش الاردني الى الانبار بناءا على طلب عشائرها في حالة استمرار جرائم المليشيات الشيعية التابعة للحكومية.

امام هذه النقاط قررت حكومة العبادي ايقاف المعارك في تكريت وعدم التقدم على اي محور اخر وعدم مصارحة الشعب العراقي بحقيقة موقف حكومة العبادي بهزيمتها في مدينة تكريت

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا