واع: مؤتمر اربيل لمكافحة الارهاب ..والدعوات بالواتس اب بين الاصدقاء؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
واع: مؤتمر اربيل لمكافحة الارهاب ..والدعوات بالواتس اب بين الاصدقاء؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 128 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

 

الاشكاليه بالاستحواذ ؟

هل هو مؤتمر لحل المشكله ام لتقاسم الكعكة والادوار من جديد ؟

ينعقد مؤتمر في اربيل  لمكافحة الارهاب يضم المحافظات المنتفضة يقود هذا المؤتمر سياسيين كانوا اغلبهم سبب بلاء هذه المناطق يحاولون من خلاله العودة بدعوة سفراء دول وسياسين من الحكومه للدخول والاستحواذ على القرارات والمقدرات لهذه المحافظات التي عانت الامرين من سياستهم السابقة, هؤلاء الطفيليين الذين لم يتركوا وسيلة الا واستخدموها كي يحتفظوا بالامتيازات والثروات التي تخصص لهذه المحافظات .

المؤتمر تمت الدعوات له من خلال رسائل الواتس اب الشخصيه فيما بينهم وبين من يؤيدهم ويدعمهم لتثبيت اقدامهم مره اخرى بعد ان تزعزعت وفقدت الكثير من امتيازاتها مستخدمين اسلوب يناغون به الرغبات الدولية والعربيه وهو(( الارهاب ومكافحتة)) لعملمهم ان هكذا عنوان سيحظى بالقبول من المجتمع الدولي وربما يكون سبب لتدفق الاموال لهم مره اخرى .

نقول ان الارهاب لايحارب من خلال هؤلاء لان اغلبهم ارهابين بامتياز حيث روعوا مناطقهم وسرقوا ثرواتهم وشردوا اهلهم وكانت سياستهم هي السبب الرئيسي لما حصل حيث تبين بانهم يعملون مع الدولة ظاهريا ومع الارهاب باطنيا وباعترافاتهم ضد بعضهم البعض , والغريب ان الدعوات لم توجة الى الاشخاص المؤثرين بالساحة واصحاب الكلمة والرأي والحكمه وانما الى الاصدقاء والاقارب وابناء المدينه ضاربين الاخرين بعرض الحائط .

الارهاب يحارب بمايلي :

اولا : العدل والمساواة

ثانيا : اطلاق المعتقلين

ثالثا : تاسيس جيش وطني

رابعا : اعادة ورفع الاجتثاث عن الضباط السابقين لقيادة الجيش ومكافحة الارهاب

خامسا: اعادة الكفاءات التي تم اجتثاثها وهي كنوز من الخبرة

سادسا : اعانة المهجرين وتامين حياتهم

سابعا : المسامحه والمصالحه الحقيقيه

ثامنا : معاقبة المجرمين واللصوص

تاسعا : تطهير مؤسسات الدوله من الفضائيين والمجرمين والمرتشيم ومعاقبتهم .

عاشرا : اصدار اوامر بتجريم الميليشيات التي اصبحت اكثر اجراما من داعش .

الحادي عشر : وقف التطهير المذهبي والعرقي من حزام بغداد وديالى وسامراء .

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا