سترسل بريطانيا مئات الجنود إلى العراق لتدريب القوات العراقية والكردية في محاولة لإعطاء دفعة للمعركة ضد مقاتلي تنظيم “داعش”، حسب ما أعلنه وزير الدفاع البريطاني، مايكل فالون، اليوم السبت، لصحيفة “ديلي تلغراف”.

وقال فالون إن قوات تقدر “بمئات قليلة” سترسل الشهر القادم إلى العراق، مؤكداً أنه لم يتحدد بعد العدد الدقيق للبريطانيين الذين سيرسلون إلى العراق، لكن فريقا من أربعة فرق سيقدم التدريب في المنطقة الكردية، بينما سترسل الفرق الثلاثة الأخرى إلى مواقع أقرب إلى بغداد.

وشرح أنه بعد الغارات الجوية التي شنتها القوات التي تقودها الولايات المتحدة وتشمل بريطانيا، غيّر تنظيم “داعش” أساليبه وتوقف عن استخدام تشكيلات كبيرة في المساحات المفتوحة.

وأوضح أن مقاتلي داعش “يتجهون للاختباء في البلدات والقرى. هذا يعني أنه يجب أن تجتثهم قوات برية.. يجب أن ينفذ هذا جيش محلي وليس جماعات غربية”.

ونقلت الصحيفة عن فالون قوله: “من المهارات الأساسية التي سنساعد فيها: التعامل مع خطر العبوات الناسفة بدائية الصنع، خاصة المركبات الملغمة، وهو ما لم يتدرب عليه الجيش العراقي منذ فترة”.