وكشف وزير الطاقة الإيراني رضا أردكانيان عن عقد في مجال الطاقة بين العراق وإيران، في ظل عقوبات أميركية مفروضة على طهران، والتي تحظر على الدول شراء الطاقة الإيرانية.

 وقال أردكانيان إن إيران وقعت عقدا مدته عامين مع العراق لتصدير الكهرباء إلى البلد المجاور، كما تم دفع نصف المبلغ الذي وصل إلى  400 مليون دولار .

من جهته، نفى مصدر مسؤول في وزارة الكهرباء العراقية توقيع عقد جديد، مشيرا إلى أن ما تم هو  تمديد لعقد سابق.

وسواء كان عقد جديد أم تمديد، فمن المحتمل أن يؤدي الأمر إلى مواجهة مع الإدارة الأميركية، التي أعطت للعراق اعفاءات جديدة مدتها فقط 120 يوما لاستيراد الطاقة الإيرانية.

ورافقت التطورات مع زيارة وزير الطاقة الإيراني وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، إسماعيل قاآني، إلى بغداد.

وفرض رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي شروطا مختلفة، تمثلت بضرورة حصول أي مسؤول إيراني على تأشيرة دخول إلى الأراضي العراقية.

وتأتي الزيارة بالتزامن مع تحضير بغداد وواشنطن للدخول بمفاوضات بشأن مصير القوات الأجنبية في العراق، بما فيها الأميركية.

المصدر:سكاي نيوز عربية