وتهدف عملية “أبطال العراق” لتعزيز الأمن والاستقرار، وتجفيف منابع الإرهاب، وملاحقة بقايا فلول داعش الإرهابي في مناطق جنوب غرب كركوك والحدود الفاصلة بين محافظتي صلاح الدين وكركوك.

وتأتي هذه العملية بعد تزايد هجمات تنظيم داعش في مناطق تعرف بمثلث الموت بين محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين.

ففي شهر مايو الماضي، شنّ التنظيم الإرهابي عدة هجمات مسلحة على مواقع أمنية عراقية، أسفرت عن مقتل وجرح أشخاص.

ونفذت قوات التحالف الدولي ضربات جوية على مواقع يتخذها مسلحو داعش مخابئ لهم في العراق، في دعم للحكومة العراقية الجديدة برئاسة مصطفى الكاظمي.

وكان التحالف قد علّق أنشطته الجوية في العراق عقب قرار البرلمان العراقي إخراج القوات الأجنبية من البلاد خلال فترة حكومة عادل عبد المهدي المستقيلة.

المصدر- سكاي نيوز عربية