نوفل هاشم : لنبني ياسيدي الرئيس ولا نقفز على واقعنا المرير | وكالة أخبار العرب | arab news agen
نوفل هاشم : لنبني ياسيدي الرئيس ولا نقفز على واقعنا المرير

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 208 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

لماذا تعودنا على القفز فوق حطام واقعنا, هل تعودنا كشعب ومسؤولين ان يستورد لنا المسؤول الاطار فارغ المحتوى وان نعيش كشعب هذا الفراغ الذي نملأه بمخيلتنا الفارغة أصلآ من محتواها .

أبتدءنا من الديمقراطية التي صرعوا رؤوسنا بها والتي لامعنى ولا معلم لها واضح سوى تجارب أستوردت لتطبق في بيئة غير جاهزة لأضافة شيء عليها, فالرفض وسوء التطبيق هو نتاجها . ومرورآ بالحرية التي نشاهد صراعاتها كصراعات الديوك في برلماننا الفوضوي العاكس للواقع العراقي المرير والمتجسد بدستور خطه من لايعترف به آصلآ, واصبح كتاب الزينة الذي نزين به شرعيتنا ومكتبات قضائنا الغير عادل والذي لايعرف له لادين ولامذهب سياسي وقانوني .

ونختمها بالسبب الاساس لكتابة هذه الكلمات وهي صورة رئيس الحكومة وهو يدفع قيمة تذكرة دخول المتحف الوطني العراقي, هل نحن فعلآ وصلنا لتلك المرحلة من الرقي والتقدم؟ لماذا هذا القفز على واقعنا المرير ؟

هل اصبح العراق بلد مستقر ذات سيادة وحكومة وحدود ؟

هل انهينا مشاكلنا مع الارهاب ؟

هل أختفى النزوح وعاد النازحون الى ديارهم؟

هل عادة أثارنا المهربة الى الخارج ؟

ألف سؤال وسؤال ولكن لا أجابة عليه, ألف علامة أستفهام ثتار في كلة لحظة ولحظة , كفانا قفز على الواقع فالنعيش يومنا ولنسعى لبناء القاعدة الحقيقية التي سوف تجعل رئيس الحكومة والمسؤال هم عناوين تطبيق القانون وأمثلته في بلادنا, فلنعمل بصدق من أجل وقفتك بصدق ياسيدي الرئيس من أجل أقتنائك بطاقة الدخول ونحن من ورائك في طابور النظام الذي سوف تبنوه دون القفز على الواقع, فلنصدق العمل بعمل يسبقه وقول يجسده, كفانا نستورد الاطر الجاهزة المفرغة من محتواها فالنعمل على ملأها نحن بمحتوانا والفرصة لازالت قائمة لمن يرغب في أغتنامها .

(تنتهي قِيمَة الأشياء إذَا تَكرر نَفسَ الخَطأ)

 

nawfal.hasham@yahoo.com

مواضيع قد تعجبك

0 تعليق

  1. زمن العراقي

    نتعجب … ونتعجب … ونتعجب …. عندما نجد ممن يمثل الدولة هم من افضل ابطال الجملاستك … في القفز … والمضحك المبكي انه يتكلم عن الفضاءيين …. ونسى انه في هذه الصورة اصبح كوكبي فضلا عن الفضاءي … احسنتم الكتابة والطرح يا استاذ نوفل هاشم

  2. نوفل هاشم

    نحن نتمنى ان نصل الى هذا المستوى من الرقي لكن بثوابت وحقائق لكي نكمل المسيرة لا أن نمثل وان نصطنع ما نشاهده او نتمناه .. اشكر توضيحك وأطرائك زمن العراقي

إستفتاء جاري حاليا