ياسياسيوا الزمن الرديء… كفى | وكالة أخبار العرب | arab news agen
ياسياسيوا الزمن الرديء… كفى
  • الخميس, فبراير 27th, 2020
حجم الخط

الكاتب /


بقلم:د. قحطان الخفاجي  
كفاكم تحايل، كفاكم تشبث بالظلم والإساءة . فكل منكم يحاول أن يستثمر ثورة تشرين بصيغة ما، وأنتم جمعٌ وأن يبدو كل واحد منك يغني على ليلاه . فهذا يراهن على الوقت، فراح لمهزلة حكومة تكليف لتدوير الفاسدين بثوبٍ مرقع. وهناك قبعات الموت تحصد أرواح شباب الوطن، والقناص والشغب والطرف الثالث يشاطرهم القتل والتغييب ، ولا أحد منهم يخاف أو يخشع .
واليوم ينبري لنا إياد علاوي البريطاني، وهو أكبر عرابي الغزو و الإحتلال الانكلوسكسوصهيوايراني، والعميل - بإعترافه شخصياً- لثلاثة عشر وكالة مخابرات عالمية ومنها السي آي أي . ينبري لينقل صوت الشعب العراقي ومعاناته للمجتمع الدولي.
فهل عقمت حرائر العراق عن إنجابِ عراقيين أحرار.؟ هل شح كنز الله في الأرض ومستودع علمه ، فلم تعد للعراق كفاءآت وطنية، ورجال مهام، ليقوموا بنقل معانات العراق للمجتمع الدولي؟ هل دماء شبابنا وصيحات الحرية، كانت قليلة حتى لم يسمعها  المجتمع الدولي ومنظماته بعد، أم هو إمتطاء أناني، وتدبير  مغرض؟؟!

فيا أحرار العراق، يا فخر الوطنية، ويا بناة الغد المشرق، إحذروا كل رموز العملية السياسية العوجاء النشاز، بلا إستثناء . ولا يستميلكم معسول القول، فلا رجاءٌ يؤمل من فاسدٍ ولا غيرةٌ عند عميل . فكما دمروا بلدنا بالأمس بحجة خلاص، سيدمروا مستقبل للعراق ، بصيغ مختلفةٍ يكمل بعضها البعض، وأن بدت مختلفة شكليلاً. ليجهزوا على ثورة الشعب. ويقفزوا فوق تضحيات شهداء العراق، ويعيدوا تدوير ذاتهم .

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا