صحيفة الوطن : في لقاء مع المرجع العربي السيد الصرخي ..وضع النقاط على الحروف؟ | وكالة أخبار العرب | arab news agen
صحيفة الوطن : في لقاء مع المرجع العربي السيد الصرخي ..وضع النقاط على الحروف؟

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 800 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

كتب : محمد حسن عامر:السبت 21-02-2015 15:48

صحيفة الوطن

 

رحَّب المرجع الشيعي العراقي السيد الصرخي الحسني، في حوار لـ”الوطن”، بأن يكون للأزهر الشريف دور في إيجاد حل لإنهاء التناحر والاقتتال الداخلي في العراق. وقال المرجع الشيعي المعروف بمواقفه الرافضة للتدخل الإيراني والأمريكي في العراق إن “السلطة في إيران حفاظًا على بقائها تريد أن تحمي نفسها على كل حال حتى لو سَحقَت شعوبَ المنطقة كلها سواء كانت هذه الشعوب سنيةً أو شيعيةً”، ودعا “الصرخي” إلى ضرورة وضع حد لسفك الدماء في العراق والبلدان المجاورة له ودول العالم الإسلامي والعربي.

وإلى نص الحوار:

  • العالم الإسلامي بشكل عام والعالم العربي بشكل خاص يتخوف من المذهب الشيعي، وهناك تداخل في هذا النقطة.. ما تعليقك؟

  • بالتأكيد السياسيون والانتهازيون يتخذون الإسلام والطائفة والمذهب للتغرير والاِرتزاق والاستئكال والتسلط وتخدير الشعوب والاستخفاف بها وسلب مقدراتها وحتى الوصول بها إلى الانحراف الفكري والأخلاقي، وهذا لا يختص به مذهب دون آخر بل لا يختص به دين دون آخر ولا تختص به قومية دون أخرى، وأما تسليط الضوء على المذهب الشيعي في هذه المرحلة فهناك أسباب، ومنها أن الأحداث والفتن معظمها يقع في العراق ولأن أهل السياسة والدين المعاصرين هم الأسوا في العراق على طوال التاريخ.

*وماذا يعني ذلك؟

  • يعني أن الشيعة الانتهازيين منتحلي التشيع جلبوا السمعة السيئة على مذهب التشيع، فلا بد أن يتخوَّف العالم الإسلامي والعربي من هؤلاء وأمثالهم فإن المذهب الشيعي وأئمته تخوفوا من هؤلاء وحذروا منهم ومن فِتَنِهِم، فالإمام على بن موسى الرضا عليهما السلام قال “إن ممن ينتَحِل مودتنا أهلَ البيت مَن هو أشد فتنة على شيعتنا من الدجال”.

  • الخطاب الديني في المذهب الشيعي في العراق أصبح كالخطاب الديني المذهبي في إيران، هل تعتقد أن هذا في صالح العراق وأمنه القومي؟

  • لا يوجد خطاب ديني مذهبي شيعي عراقي، فالخطاب الديني في العراق هو خطاب إيراني خالص وبامتياز لا علاقة له بالمذهب الشيعي إلا بالمقدار الذي يخدم فيه سياسة السلطة الإيرانية الحاكمة وأمنها القومي التسلطي.

  • بعد عام 2003 وهو عام غزو واحتلال العراق تصدر السياسيون الشيعة للحكم في العراق، وبنفس الوقت ارتفعت على المنابر الشيعية التجاوزات والشتم لصحابة الرسول وطعن بشرف أمهات المؤمنين، هل تعتقد أن هذا التوجه كان مقصودًا لزرع الفتنة بين أبناء الشعب العراقي؟ وأين دور المراجع الشيعية في العراق من كل هذا؟

  • ذكرنا سابقًا، أن الانتهازيين منتحلي التشيع الذين حذر منهم أئمة أهل البيت عليهم السلام، وحذروا حتى شيعتهم من فتنهم وخطورتهم، فماذا نتوقع عندما يتسلط هؤلاء في العراق أو غير العراق على رقاب الناس ومقدراتهم وكيف سيسيطرون على الناس ويسيرونهم على المنهج الفرعوني في الاستخفاف فالطاعة، ومع المفاسد الكبرى والمهالك العظمى التي تجعل من المحتل الفاسد المفسِد محرِرا وصديقا ومواليا فان الإطاعة لا تتحقق إلا بالاستخفاف الأكبر وهذا الاِستخفاف لا يتحقق إلا بالمخدر والحقن الطائفي القبيح اللاأخلاقي الهابط المتمثل بالتجاوزات والشتم واللعن والطعن بالصحابة الكرام وأمهات المؤمنين الطاهرات الذي يعتبر شتمًا ولعنًا وطعنًا بكرامة وشرف النبي المصطفى وأهل بيته صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين.

وبعد ذلك ماذا تتوقع من السياسي الانتهازي مدعي التشيع، وماذا تتوقع من مرجع مدعي المرجعية ومنتحلها بلا استحقاق، مرجع الفراغ العلمي والوهم والخيال، مرجع الفضائيات والإعلام الزائف الذي ارتبط بمشروع الاحتلال ومشروع الفساد والإفساد، مرجع الكذب ووجهي النفاق وجه للإعلام ووجه للشحن الطائفي وفتاوى التهجير والتدمير والسلب والنهب والفتك والقتل والاقتتال؟!. *

*ما هي الأسباب الحقيقية لقيام القوات الحكومية بقصف مقركم بالطائرات وقتل أتباعكم وسحلهم في الشوارع والزج بهم في المعتقلات؟

  • لأننا رفضنا احتلال أمريكا لنا كما رفضنا احتلال إيران، ولأننا رفضنا الطائفية والتقاتل الطائفي والاحتراب، ولأننا رفضنا الفتاوى الممنهجة التي أسست وأمضت الاحتلال وما ترتب ويترتب عليه من فساد. ولأننا رفضنا فتاوى الطائفية والاقتتال، ولأننا رفضنا كلّ منبر وقول ومنهج وسلوك يؤسس للتناحر والتنافر بين أبناء الوطن والدين، ورفضنا كل تقسيم وتشقيق وتدمير للعراق وشعب العراق.

  • نريد أن نعرف منكم ما هو حجم التغلغل الفارسي في العراق، وهل صحيح أن أمريكا قدمت العراق بصحن من ذهب لإيران؟

  • بالرغم من احتمال تأثير الخلفيات والأصول الدينية أو القومية أو المجتمعية في الصراعات وبدرجات ونسب تختلف بحسب الظرف والزمان والمكان، فإن الواقع يشير إلى أن الصراع ليس عربيا فارسيا وليس إسلاميا مجوسيا وليس صفويا وغير صفوي بل هو صراع سلطوي، فالسلطة في إيران تريد أن تحمي نفسها على كل حال حتى لو سَحقَت شعوبَ المنطقة كلها سواء كانت هذه الشعوب المسحوقة سنيةً أو شيعيةً، عربيةً أو كرديةً، مسلمةً أو غيرَ مسلمة، شرقية أو غربية، بل حتى لو سحق الشعب الإيراني بكل طوائفه وفئاته، فالمهم السلطة الحاكمة.

السيد الصرخي

*في رأيك هل الأزهر الشريف يمكن أن يكون له دور في وأد الاقتتال الداخلي في العراق؟ وما موقفكم من هذا؟

  • إذا توفرت المقدمات الصحيحة والقيادات الواعية الشجاعة، فإن الأزهر الشريف يمكن أن يكون الرائد والقائد والحامل للواء الوسطية ووأد الاقتتال والتناحر والتناطح الواقع في العراق وفي غير العراق، وفي رد سابق على أنباء تواردت حول مبادرة للأزهر للإصلاح قلت إن كانَ فِعلا قد صدر هذا الكلام عن فضيلة شيخ الأزهر فأنا أحييه ابتداءً على شجاعتِه وصراحتِه ووضعِ يدِه على الجرح وتشخيصِه للخطوةِ الأولى الصحيحة التي تؤدي إلى الخطوات اللاحقة المؤسسة للحل الناجح والخلاص الحقيقي.

لكن منذ سنوات طوال نسمع بالحوار بين الأديان والحوار بين المذاهب وتصرَف الأموال وتنعقِد المؤتَمَرات واللقاءات (والحوارات مجازا) ووقعوا ميثاق شرف ومواثيق شرف لكن مع شديد الأسف لم نجد الشرف ولا مواثيق الشرف، فلم نجنِ أيّ ثمرةٍ طيبةٍ عن ذلك بل وجدنا النتائج العكسية، فسادَت وانتشَرَت قوى التَكفير الديني وقوى التكفير الطائفي في المجتمع وانخفض وانمحى صوت الاعتدال.

*إن في رأيك عن أي شيء تكشف هذه الحالة؟

  • ما ذكرته يكشف عن الأسس الفاسدة غير الموضوعية التي تعتمدها المؤتمرات واللقاءات ومواثيق الشرف. ويكشف عن أن المتحاورين لا يتصفون بالصدق والإخلاص، ولا يملكون العلم والفكر والروح والمنهج الحواري التقاربي الإصلاحي، ولا يتّصِفون ولا يملِكون الأسلوب والسلوك والسيرة العملية والأخلاق الرسالية الإصلاحية.

ويكشف عن تبعية المؤتمرات والحوارات والمتحاورين لإرادات سياسية تبغي المكاسب السياسية الإعلامية والمصالح الفئوية الضيقة دون النظر إلى مصلحة المجتمع وتعددية المذاهب والأديان، فمثل هذه المؤتمرات واللقاءات والمجاملات محكومة بالفشل قطعًا وتكون نتائجها عكسية عادة.

  • كيف تقرأ ظهور تنظيم “داعش”؟ ومن المستفيد منه؟ وهل هي محاولة لتشويه العشائر الرافضة للتدخل الخارجي في العراق؟

  • أولًا شيوخ العشائر في العراق إلا القليل غرر بهم وغدروا بأنفسهم وبأهليهم وعشائرهم وغدروا بالعراق وشعب العراق فلا بد من صحوة ضمير حقيقية وتوبة نصوحة إلى الله وعهد وميثاق شرف من رجال شرفاء من أجل تصحيح الفكر والمعتقد والمسار والعمل من أجل العراق وشعب العراق ومن أجل دين وتاريخ وحضارة وأخلاق العراق وأهل العراق.

الأبناء الأعزاء أبناء العشائر فقد وقعوا ويقعون في مفرمة ومطحنة الغادرين من شيوخ عشائر وسياسيين ومسؤولين حكوميين ورجال دين ومن تدخلات الدول المتصارعة على أرض العراقيين.

أما بالنسبة للتدخل في العراق، فالكل تدخل ويتدخل في العراق وعلى رأس المتدخلين أمريكا وإيران، ولا أعرف هل يمكن للعشائر أن تحمي نفسها الآن من غير الاستعانة بدول خارجية، وهل يوجد دول خارجية يمكن أن تدعم العشائر قربة لوجه الله تعالى لا تريد جزاءً ولا شكورًا ؟؟. والسؤال الأساسي، هل أن التدخل الخارجي منتفي من العراق فلا يوجد أي تدخل خارجي لا شرقي ولا غربي ولا شمالي ولا جنوبي، حتى نتحدث عن رفض للتدخل الخارجي ؟؟!!

*كيف تتم مواجهة “داعش”؟

  • هنا لا بد من القراءة الصحيحة الموضوعية الواقعية للأحداث، فإذا أخطأنا القراءة فإننا بكل تأكيد سنخطئ في تشخيص العلاج، ومن هنا أقول إن “داعش” صارت واقعًا مفروضًا وليست ظاهرة طارئة عابرة فلا يصح المراهنة على الوقت لإزالتها، ويجب علينا ألا نجازف أكثر وأكثر بدماء وأرواح أبنائنا فنزجهم في معارك خاسرة ومهالك محققة لأننا لم نشخص الواقع بصورة صحيحة موضوعية أو لأننا نعرف الواقع لكن لا يهمنا دماء وأرواح الناس ولا نعترف بالآخرة والثواب والعقاب.

ومن هنا أدعو إلى دراسات معمقة علمية مستقلة غير متأثرة بهذا الطرف أو ذاك فتشخص لنا الواقع كما هو وبدون زيف أو انحراف فتضع لنا الحل والعلاج المناسب وبأقل الخسائر، فالضرر والهلاك والدمار كله على العراق وأهل العراق، فقللوا سفك الدماء وأوقفوه الدماء وامنعوا تدمير العراق.

مواضيع قد تعجبك

0 تعليق

  1. من نعم الله علينا وجود السيد الحسني في هذا الزمان ليكون لنا هو بصيص الامل المتبقي والمحافظ على المذهب الجعفري في وقت انتحل التشيع الصفوي الفارسي بالتشيع الجعفري واتهك الاعراض وااستباء المحرمات تحت غطاء المذهب

  2. آمال الدين سمير

    تحليل واقعي ومنطقي للأحداث … حوار هادف وفقتم

  3. آمال الدين سمير

    اجابات خالية من الطائفية وتفوح منها رائحة العقل والمنطق

  4. حيا الله المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني (دام ظله) الذي حير العقول بعلمه وأخلاقه ومواقفه الوطنية ودرئه للفتنة في العراق وباقي البلدان

  5. كلام في غاية الدقة فالعراق اصبح ساحة لتصفية الحسابات بين دول الشرق والغرب ساحة للصراعات بين الافكار المتطرفة والطوائف والقوميات بهدف تحقيق المكاسب المادية التي ينفذها الخونة والعملاء الذين باعو ولائهم للغرباء والمتضرر الوحيد هو الشعب العراقي الذي اصبح حطب هذه الصراعات والحل يكمن بمقاطعة الاحزاب العميلة التي باتت معروفة للجميع من خلال مشاريعها الطائفية التي جلبت الدمار للعراق …اللهم احفظ العراق

  6. atheer furat

    بيان يتسم بالدقة والتحليل العميق والنظرة الثاقبة والجرأة الفريدة في التعامل مع الاحداث ، وهذا ليس بجديد ولا غريب سواء على مستوى الشخصية المميزة التي يتمتع بها سماحة المرجع الصرخي او على مستوى النهج الذي اختطه سماحته لمرجعيته الفذة .

  7. حيدر الشمري

    طالما عودنا المرجع العراقي الصرخي الحسني على استقرائه للاحداث التي تجري في العراق فأصبح اليوم الساسة في العراق هم والمؤسسات الدينية اداة للدول الشرقية والغربية واصبح الخطاب بعيدا عن الوطنية وحب الوطن بل يجسد الخظوع والخنوع لدول طالما ارادت الدمار للعراق

  8. جمال يحي

    نحن مع كل طرف معتدل وسطي يريد وقف سف الدماء في العراق ومن هنا نحي الازهر الشريف على دعمه للعراق شعبا ولم يدعم العراق حكومتا الحكومه التي نسفت كل ثقه بين ابناء الشعب العراقي وجعلت الاخوه يتقاتلون بينهم ونحن مع الازهر الشريف بعدم مد يده للمراجع الاعجميه التي ترتوي بدماء العراقيين التي اصدرت فتاوى ناريه تقتل الشعب .فحيا الله المرجع العربي العراقي السيد الصرخي الحسني في سعييه لارسال صوره جيده عن المذهب الشيعي المعتدل الذين شوهوا صورته السياسيين الاذلاء اتباع الولي السفيه الفارسي .

  9. المرجعية الدينية بمفهوهما الحقيقي تجسدت في شخص السيد الصرخي الحسني من خلال أراءه العلمية وأبداعاته الفكرية التي أمتزجت مع حب الوطن والشعب ، فتحية لكل من نذر نفسه من أجل الأخرين .

  10. محمد الدليمي

    حياك الله ايها الغيور الشجاع المخلص لوطنك وشعبك يا صرخي العراق… حياك الله الشيخ فرهان الصديد لنصرته للعراق والعراقيين وهذا دليل العروبة والوطنية … دمت طيبا شيخنا العزيز
    6 دقيقة · إعجاب

  11. محمد العربي

    السيد الصرخي الحسني.. رجل وطني غيور على وطنه وشعبه واهل بلده فهو الذي حارب الاحتلال والطائفية وكل من أراد الشر لهذا البلد وشعبه العريق

  12. حسن العراقي

    كرر سماحة المرجع الاعلى السيد الصرخي الحسني دام ظله موقفه الثابت والاصيل منذ الوهلة الاولى التي تعرض فيها وطننا للأسر والارتهان بيد المحتل الكافر واذنابه وكيف دافع سماحته عن العراق ككل عندما قال عنه (ارض الانبياء وشعب الاوصياء) لم يفرق بين قضاء وقرية ولا بين ساحل ايسر او ايمن او ضفة واخرى انما قال العراق هو المقدسات هو الشرف وهو ترخص دونه الارواح كي يعطي رسالة للجميع لابن الموصل وابن البصرة لابن الشرقية والغربية ان احموا وطنكم دافعوا عن عرضكم لا تفرقوا او تفرطوا ببلدكم ومن هنا انطلق سماحته برسالة السلام الاولى التي تفرض على الجميع ان يعي حجم المؤامرة وان يرخص الروح لكل شبر من ارض الوطن. فكانت مواقف سماحة المرجع الاعلى السيد الصرخي الحسني واضحة وقاطعه عندما حدد الموقف والبلد خضع للاحتلال قبل ان يتولى من تولى السلطة ومن خنع للمحتل كي يعطيه فتات مائدته فكان سماحة السيد الصرخي رافضا لكل مشاريع التقسيم والخضوع للمخطط الدنيء فكان يحذر من الفتنة ومن الاستهانة بمطالب الشعب ويحث على الالفة والمحبة والاخوة في كل بياناته ومواقفه

  13. الحيدري

    كلما قرأت عن هذا الرجل ارى فيه حبا لوطنه و رؤيا واقعيه صادقه جدا

  14. د. غالب السماوي

    المرجعية الدينية بمفهوهما الحقيقي تجسدت في شخص السيد الصرخي الحسني من خلال أراءه العلمية وأبداعاته الفكرية التي أمتزجت مع حب الوطن والشعب ، فتحية لكل من نذر نفسه من أجل الأخرين .

  15. ابو معتز

    عند متابعة لقاءات ومحاضرات السيد الحسني تجدها ماخوذه من المنطق العقلائي وتحتوي على الحلول

  16. book12345678901234567890

    ان المرجع العروبي العراقي السيد الصرخي الحسني بحق هو صانع شرارة التجديد نحو الألفة والحداثة الاسلامية الحقيقية التي تتمثل بروح الأخوة بين المذاهب والأديان السماوية …فنجده يعطي الحل الأمثل الذي لا يدانيه رأي أو حل آخر بسبب أرجحية التفكير التي يمتلكها هذا العالم النبيل ، وما آراءه الحالية حول الازمة في العراق إلا علاج ناجح لهذه الازمة !!.حيث يبتعد بكل ما يطرح عن الطائفية ويحكم في آراءه كل من العقل والمنطق كحد سواء ….تحياتي

  17. حسام الشمري

    المواقف الوطنية لسماحة السيد الصرخي الحسني لا تعد ولا تحصى، وهو الناصح الأمين للجميع وبالخصوص لمن تصدى للعمل السياسي ، وهو اول من حذر من الطائفية والتطرف والميليشات ورفض الفتاوى التكفيرية التي هي أساس الدمار والقتل والتهجير في العراق.

  18. احمد الميالي

    السيد الحسني هو المنهج العلوي الاصيل الذي دائما يضع الحلول في محاضراته وابحاثه ونقاشه العلمي

  19. ابو مرتضى العبادي

    ان المرجع العروبي العراقي السيد الصرخي الحسني (دام عزه ) بحق هو صانع شرارة التجديد نحو الألفة والحداثة الاسلامية الحقيقية التي تتمثل بروح الأخوة بين المذاهب والأديان السماوية

  20. المرجع العرافب العربي هو صانع شرارة ثورة التشيع الاصيل المعتدل الذي يدعو الى الانسانيه قبل كل شيء

  21. ابو كرار

    تشخيص دقيق لما يحصل في الساحة العراقية طالما تفرد به سماحة السيد الصرخي الحسني(دام ظله )

  22. عباس لفته

    لابد من الاستماع الى اصوات العقلاء لابد من ايقاف سفك الدماء لابد من اعطاء كل ذي حق حقه

  23. ابو كرار

    إن مسيرة المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني ومنذ تصديه للمرجعية طغت عليها افعال وأقوال ونزعةً إنسانية إسلامية ووطنية يتحلى بها سماحته في كل مواقفهِ والتي تعكس مدى تفاعلهِ مع أفراد المجتمع وإحساسه بهمومهم ومراعاته للقيم العربية والإسلامية والوطنية التي تربى عليها،

  24. اثير فرات

    بودي أن يشاطرني القاريء الكريم في الإحساس بضرورة الشعور بالأحداث المحيطة وتسجيل الموقف المناسب أزائها حتى نبرهن عن إنسانيتنا بكل ما تعني الإنسانية من معنى وبالتالي نساهم في صناعة الحياة ولانكون بمثابة فاقد الشيء لا يعطيه . ومن الواضح أن المثقفين والمفكرين هم من يقع عليهم العبء الأكبر في هذا المجال كونهم الشريحة الأكثر إستعدادا لذلك . لذا ومن واقع المسؤولية يجب أن ندرك خطر المرحلة الحرجة التي يمر بها بلدنا الجريح وشعبنا المضطهد ونحاول بكل ما أوتينا من قوة من وضع الأمور في مكانها الصحيح وتشخيص الصالح من الطالح وهذا ديدن العقلاء . فالعراق اليوم يمر بمنعطف تأريخي خطير جدا ومنزلق يسير به نحو الدمار والأحداث تنبأ عن تردي الوضع اليومي من سيء إلى اسوأ وعلى مختلف المجالات المعنوية والمادية .. تحية المجد والسؤدد لسماحة المرجع الصرخي على جهوده الجبارة في وأد الفتنة والفساد .

  25. درويش الاغا

    الرموز الاعجميه المسردبه في اقبية النجف تتلاهث على تزكية الفاسدين السراق الطائفيين الذين مزقوا البلاد والعباد ونهبوا خيرات المسلميين بيانات تلو البيانات تخرج لانتخابهم في حين لم نسمع ولم نقرا اي بيان من هذه الاقبيه السوداء لدعم واحتواء النازحيين وحث السياسيين على انهاء الازمات وعودة النازحيين الى ديارهم .. بلعكس فقد زادوا الطين بله حيث اصدر كبيرهم فتوى الجهاد على اهل السنه لتزيد معاناتهم بدل ان يعطي ستراتيجيه للحل عقدها وانكفا في قعر السرداب .اننا وجدنا شخص عراقي مخلص ونزيه ويخاف الله في شعبه دعا الى ارجاع النازحيين وتعويضهم .فبارك الله بالسيد الصرخي الحسني المرجع العراقي العربي على مواقفه البطوليه تجاه شعب العراق.

  26. لقد جسد المرجع الصرخي المعنى الحقيقي للمرجعية العربية التي تدافع وتعطي الحلول المناسبة لكل الاحداث وعلى كافة الاصعدة والاروقة الدينية والسياسية والاقتصادية لانها من الشعب والى الشعب والذي يكون مفتخرا بهكذا مرجعية رسالية شجاعة .

  27. احمد الميالي

    السيد الصرخي الحسني هو ميزان ثقافة الاعتدال والوسطيه والسياسي المحنك ان اشتدت السياسه وعصفت رياحها وثارت براكينها واشتدت فتنها كانها البحر المتلاطم نصح ووعض فما اروع ماوعض كلامه وحكمته جواهر ودررفي سماء الحريه واحروفها في سماء العلم والمعرفة فلا يعرف فلسفته الا الاحرار فهي نبراس تنير طريق لتشق طريقها الى قلوب الاحرار والمثقفين المتنورين

  28. ابو باقر

    سبب دمار العراق هو مراجع الدين غير العرب الذين ولائهم لليس للعراق ويفتون بفتاوى التقاتل بين ابناء الشعب العراقي من اجل المصالح الشخصية ويؤيدون الفدرالية في العراق وياججون الطائفية عن طريق قنواتهم الاعلامية من سب وطعن بالخلفاء وامهات المؤمنين والسياسيين النفعيين الخونة والعملاء الذين ولائهم ايضا الى دول الجوار اما سماحة المرجع العراقي العربي السيد الصرخي الحسني يرفض كل هذه الافعال وهي لاتمثل الاسلام المحمدي الاصيل

  29. عباس لفته

    نعم هم متى انسحبوا من العراق حتى لا يرضون بالتدخل الخارجي

  30. مجيد علي

    نعم هوه ما يجري في العراق ما قاله السيد الحسني من مؤامرات وتفريق بين ابناء الشعب وقتل على الهويه

  31. مجيد علي

    نعم يجب ايقاف سفك الدماء نعم لتدخل عقلاء المسلمين

  32. محمد الجابر

    كلام من ذهب
    يجب علينا ألا نجازف أكثر وأكثر بدماء وأرواح أبنائنا فنزجهم في معارك خاسرة ومهالك محققة لأننا لم نشخص الواقع بصورة صحيحة موضوعية أو لأننا نعرف الواقع لكن لا يهمنا دماء وأرواح الناس ولا نعترف بالآخرة والثواب والعقاب.

  33. احمد البديري

    لقد سطر التأريخ باحرف من نور كل تلك المواقف الشجاعة للمرجع السيد ‫#‏الصرخي‬‬‬‬‬‬‬‬‬الحسني دام ظله من ثبات على المبدأ والعقيدة وعدم المبالات بالطغاة ووحشيتهم واجرامهم فكان ومازال سماحته بعلمه وشجاعته واخلاقه وصبره وثباته يمثل ثورة ضد الظلم والظالمين فأصبح اليوم محط انظار جميع العراقيين المضطهدين الراغبين بالتغيير والثورة والخلاص وهنا نقول فقط تأملوا في كلامه جيدا والتشخيص الواقعي والدقيق

  34. الحيدري

    لطالما وجدنا السيد الصرخي شجاعا جدا لا تأخذه في لله لومة لائم ومواقفه كلها وطنيه وتشخيصاته للواقع كلها في قلب الهدف واعتقد انه سيضهر العجب العجاب فيوجد خلف الرجل الصرخي عالم متكامل من الفكر

  35. مالك العابدي

    ان السيد الصرخي وكما عودنا دائما وضع يده على الجرح وشخص المرض واعطى العلاج لكن هل من معتبر ؟؟؟؟

  36. كرار البابلي

    نعم نحن بحاجه اهكذا رجال وقيادات من امثال السيد الصرخي لقيادة البلد

  37. الموسوي

    السيد الصرخي الحسني رمز وطني ودائماً يضع الحلول المناسبه

  38. علي العراقي

    قلما نجد مرجعا دينيا ً له مواقف في جوانب اسلامية ووطنية وانسانية في آن واحد من خلال ما يطرح في الواقع الوطني والديني والانساني نلاحظ انه لا وجود لمرجع ديني اسلامي او مسيحي له مواقف تشمل الجميع وتتعاطف مع كل المكونات ” الاسلامية بمذاهبها” و”المسيحية بطوائفها وأديانها” ولكننا نجد في السيد الصرخي الحسني تجسيد واقعي لتلك المعاني ( الاسلامية – الوطنية – الانسانية ) فلو تصفحنا مواقع التواصل الاجتماعي و الصحف العراقية والعربية والاسلامية والعالمية نجد ان المرجع السيد الصرخي ترك بصمة واضحة في الرأي الاسلامي والوطني والانساني من خلال مواقفه وخطاباته وبياناته التي احتوت الجميع وشملت الكل

  39. ابوكريم

    نحن بحاجة الى النهج المعتدل والوسطي والاصوات التي تلم شمل المسلمين بعيدا عن التعصب والطائفية المقيته ومن امثال نهج الاعتدال والوسطية هو المرجع الديني السيد الصرخي الحسني … نسال الله ان يحفظه من كل سوء

  40. محمد المشرفاوي

    ان من اساء الى التشيع في العراق بالذات هم الرموز المحسوبة على التشيع من رجال دين منتحلين لمكانة المرجعيةوسياسيين انتهازيين وصلوا الى السلطة بأسم الدين والمذهب ضحكا على ذقون الناس واستغلالا لجهلهم وبساطتهم وبسبب الشرعية التي اكتسبها هؤلاء السياسيون من مرجعيات واهية جاهلة فكانت هذه المآسي التي نشاهدها في العراق من استباحة دماء الناس وهتك اعراضهم وسرقة اموالهم وتشريدهم من بيوتهم ومناطق سكناهم

     
     

     
     
     

  41. محمد العربي

    لكن منذ سنوات طوال نسمع بالحوار بين الأديان والحوار بين المذاهب وتصرَف الأموال وتنعقِد المؤتَمَرات واللقاءات (والحوارات مجازا) ووقعوا ميثاق شرف ومواثيق شرف لكن مع شديد الأسف لم نجد الشرف ولا مواثيق الشرف، فلم نجنِ أيّ ثمرةٍ طيبةٍ عن ذلك بل وجدنا النتائج العكسية، فسادَت وانتشَرَت قوى التَكفير الديني وقوى التكفير الطائفي في المجتمع وانخفض وانمحى صوت الاعتدال. –

  42. حسن العراقي

    طالما كان الدور الفعال لانهاء الازمة في العراق هو للمرجع العراقي السيد الصرخي الحسني دام ظله وطالما كان محذر من هذه الازمة الحاصلة في العراق لاكن مع الاسف لايوجد من يطبق من السياسين كلام هذا المرجع الغيور لبلاده

  43. مصطفى ابوعلي البغدادي

    نحن بحاجه لهكذا رجال وقيادات من امثال السيد الصرخي لقيادة البلد

  44. ابوعلي

    اما نهاية الحرب فليست مستحيلةً بل وليست مستبعدةً لكن تحتاج لمقدماتٍ وظروفٍ خاصةٍ لابد من تحقيقِها وتحقّقِها وبعدها يمكن رؤيةُ وتحديدُ السقْفِ الزمني المحتمَل لنهايةِ الحرب.

  45. ليس من المستحيل ان تنتهي الحرب في العراق اذا توفرة الشروط المطلوبه ومن هذه الشروط الاساسيه هو حضور السيد الصرخي في الساحه والاستماع لما يطرحه من حلول ونصائح

  46. الغضب القادم

    وقال السيد الصرخي في جواب له حول تخوف العالم الإسلامي بشكل عام والعالم العربي بشكل خاص من المذهب الشيعي وتعليقاً على ذلك أجاب سماحته “بالتأكيد السياسيون والانتهازيون يتخذون الإسلام والطائفة والمذهب للتغرير والاِرتزاق والاستئكال والتسلط وتخدير الشعوب والاستخفاف بها وسلب مقدراتها وحتى الوصول بها إلى الانحراف الفكري والأخلاقي، وهذا لا يختص به مذهب دون آخر بل لا يختص به دين دون آخر ولا تختص به قومية دون أخرى، وأما تسليط الضوء على المذهب الشيعي في هذه المرحلة فهناك أسباب، ومنها أن الأحداث والفتن معظمها يقع في العراق ولأن أهل السياسة والدين المعاصرين هم الأسوأ في العراق على طوال التاريخ.”

    المزيد على دنيا الوطن .. ht

  47. عباس لفته

    سلمت اناملك سيدي يامن تنطق الصدق وتشخص الواقع ولا تخاف في الله لومة لائم

  48. انور محمد

    المرجعية الدينية بمفهوهما الحقيقي تجسدت في شخص السيد الصرخي الحسني من خلال أراءه العلمية وأبداعاته الفكرية التي أمتزجت مع حب الوطن والشعب ، فتحية لكل من نذر نفسه من أجل الأخرين .

  49. علي العراقي

    المشروع الوطني الاسلامي الوحدوي الكبير لجمع المسلمين ولم شملهم وتقوية شوكتهم ضد

    الاعداء على يد القائد الاسلامي العربي السيد الصرخي الحسني سيفشل ذلك المخطط الخبيث من ورائه الاحتلال الايراني والامريكي الغاشم وسيكشف تلك المؤامرة اللعينة ضد عراقنا الجريح …… فلنتحد تحت راية بن العراق الابي ولنهتف معا لا شرقية لا غربية … نعم نعم صرخية …. وطنية …..عراقية عربية اسلامية

إستفتاء جاري حاليا