بعد الهجمات الأمريكية ضد الحشد الشعبي.. إسبر يلوح بإجراءات إضافية لـ”ردع إيران” | وكالة أخبار العرب | arab news agen
بعد الهجمات الأمريكية ضد الحشد الشعبي.. إسبر يلوح بإجراءات إضافية لـ”ردع إيران”
  • الإثنين, ديسمبر 30th, 2019
حجم الخط

الكاتب /

 قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة اتخذت “إجراءات حاسمة” ضد المليشيات الإيرانية داخل العراق، مضيفًا في مؤتمر صحفي من مقر الرئيس الأمريكي في ولاية فلوريدا، مساء الأحد، أن التهديدات ضد القوات الأمريكية كانت مستمرة منذ أسابيع.

واعتبر بومبيو، الذي ظهر إلى جانب وزير الدفاع مارك إسبر ومارك ميلاي رئيس هيئة الأركان المشتركة، أن قرار الغارات الجوية ضد مواقع حزب الله العراقي التابع للحشد الشعبي، ” يتناسب مع مواقف الرئيس ترامب المتشددة ضد إيران”، وأن الإدارة الأمريكية ” لن تسمح لجمهورية إيران الإسلامية باتخاذ إجراءات تعرض الرجال والنساء الأمريكيين للخطر”.

وأرجع وزير الخارجية الأمريكي، قرار بلاده بتنفيذ تلك الغارات والتي راح ضحيتها، بحسب المتحدث باسم الحشد الشعبي في العراق، إلى أن ” الأرواح الأمريكية في خطر”.

من جانبه، قال وزير الدفاع مارك إسبر، إنه أطلع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على تفاصيل الضربات الأمريكية في العراق، مشيرًا إلى أن المحادثة شملت مناقشة الإجراءات الإضافية المحتملة.

وأوضح إسبر، أن الإدارة الأمريكية “ستتخذ إجراءات إضافية عند الضرورة لضمان الدفاع عن النفس وردع المزيد من السلوكيات السيئة من قبل المليشيات أو من إيران”.

وأسفرت الغارات الأمريكية على 5 مواقع تابعة لحزب الله العراقي، في سوريا والعراق عن مقتل 25 شخصًا وإصابة نحو 51 آخرين، حسبما أعلن المتحدث باسم الحشد الشعبي في العراق.

وعبر رئيس الوزراء العراقي في حكومة تصريف الأعمال عادل عبد المهدي، عن رفض حكومة بغداد لما وصفه بـ”العمل الأحادي” من قبل قوات التحالف داخل بلاده، وفقًا لبيان بثته قناة العراقية.

وأضاف عبد المهدي ” لقد أكدنا بالفعل رفضنا لأي عمل أحادي من جانب قوات التحالف أو أي قوات أخرى داخل العراق، معتبرًا أن الهجمات تعد “انتهاكًا لسيادة العراق وتصعيدًا خطيرًا يهدد أمن العراق والمنطقة”.

وقال عبد الكريم خلف الناطق باسم قائد القوات المسلحة العراقية، خلال مقابلة مع قناة العراقية، إن وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر أبلغ رئيس الوزراء العراقي قبل نصف ساعة من الغارات الجوية الأمريكية.

وأوضح خلف أنه ” قبل نصف ساعة من الهجوم، أجرى وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، اتصالًا برئيس الوزراء عادل عبد المهدي، حيث أبلغ رئيس الوزراء بأن الهجمات ستنفذ على مواقع تابعة للحشد الشعبي، وهي الوحدات التي يشتبه الأمريكيون في إطلاق الصواريخ على القاعدة العسكرية في كركوك والتي أدت إلى مقتل أمريكي وإصابة عدد من الأمريكيين والعراقيين”.

وأضاف خلف “لقد عبر رئيس الوزراء العراقي عن معارضته الشديدة لهذا القرار الأحادي الجانب وقلقه من أنه سيؤدي إلى مزيد من التصعيد وطالب وزير الدفاع الأمريكي بوقف الضربات الجوية على الفور”.

المصدر: CNN

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا