50 رأسا نوويا أميركا في تركيا.. “واشنطن تدرس سيناريوهات سحبها” | وكالة أخبار العرب | arab news agen
50 رأسا نوويا أميركا في تركيا.. “واشنطن تدرس سيناريوهات سحبها”
  • الأربعاء, أكتوبر 16th, 2019
حجم الخط

الكاتب /

مع احتدام التوتر بين واشنطن وأنقرة على خلفية هجوم الأخيرة على شمال سوريا، تدرس مؤسسات رسمية أميركية سيناريوهات سحب رؤوس نووية تكتيكية من قاعدة عسكرية في تركيا، حسب تقرير لصحيفة نيويورك تايمز.

ونقلت نيويورك تايمز في تقرير لها عن مصادر في وزارتي الخارجية والطاقة الأميركيتين أن مسؤولين يدرسون أفضل السبل لإعادة 50 رأسا نوويا من طراز (B61) من قاعدة إنجرليك الموجودة عند الحليف الأطلسي تركيا والتي تتبع للولايات المتحدة.

ويرجح مسؤول أميركي رفيع المستوى “أن هذه الأسلحة النووية أصبحت أشبه برهائن لدى الرئيس التركي رجب طيب إردوغان”، مشيرا إلى أن إخراج الرؤوس النووية الأميركية من القاعدة يعني بالضرورة نقطة تحول بنهاية التحالف التركي – الأميركي.

وكان جيفري لويس، من مركز جيمس مارت للدراسات قد قال مؤخرا “أن هذه أول مرة تمتلك فيها دولة أسلحة نووية أميركة وهي موجهة ضد قوات أميركية أيضا”.

Jeffrey Lewis@ArmsControlWonk

Seriously, it’s time to take our fucking nuclear weapons out of Turkey. https://twitter.com/paulszoldra/status/1182797475460997120 …Paul Szoldra@PaulSzoldraJUST IN: DoD statement on Turkey firing artillery at US troops٢٬٢٤٥٥:٣٦ ص – ١٢ أكتوبر ٢٠١٩ · California, USAالمعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر٨٥٣ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك

وبنت الولايات المتحدة قاعدة إنجرليك بجنوب تركيا عام 1951، في أشد حقبة من الحرب الباردة، وهي تستخدم قاعدة خلفية للعمليات الأميركية في المنطقة وتخزن فيها رؤوس نووية ضمن قوة الحلف الأطلسي الرادعة، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

ومنذ اعتداءات 11 سبتمبر 2001 في الولايات المتحدة، تؤمن القاعدة القسم الأكبر من المساعدة اللوجستية لعمليات الحلف الأطلسي في أفغانستان، كما تلعب دورا كبيرا منذ 2015 في عمليات التحالف الدولي في العراق وسوريا، وهي وتؤوي حوالي 2500 عسكري أميركي.

وأصدر الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخرا أمرا بسحب القوات الأميركية المنتشرة في شمال شرق سوريا.

وبدأت تركيا ومقاتلون سوريون موالون لها قبل نحو أسبوع هجوما ضد المقاتلين الأكراد في شمال شرق سوريا، تمكنت خلاله من السيطرة على منطقة حدودية واسعة بنحو 100 كيلومتر تمتد من محيط بلدة رأس العين وصولا إلى مدينة تل أبيض، وبعمق نحو 30 كيلومترا.

وبمواجهة الهجوم التركي، وبعد قرار واشنطن سحب جنودها من مناطق سيطرتهم، توصل الأكراد إلى اتفاق مع دمشق وحليفتها روسيا، انتشرت بموجه الاثنين قوات النظام السوري في مناطق قريبة من الحدود مع تركيا.

وفرض الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء عقوبات على تركيا شملت وزارتي الدفاع والطاقة ووزراء الطاقة والدفاع والداخلية، كما أوقف مفاوضات تجارية معها.

المصدر: الحرة امريكا

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا