نوفل هاشم : المليشيات اصبحت فوق الكل وأنتقلنا من دولة القانون الى دولة المليشيات | وكالة أخبار العرب | arab news agen
نوفل هاشم : المليشيات اصبحت فوق الكل وأنتقلنا من دولة القانون الى دولة المليشيات

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 194 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

في تصعيد وأضح وشرعنة لااحد يمكن أعتراضها اصبحت المليشيات هي الحاكم الأمر الناهي في بلدنا العراق, اصبحت هي الاصل والاساس واصبحت الدولة صورة لها أطارها الجميل ترفع على جدار مكتب من مكاتب المليشيات .
اليوم نحن أمام واقع فرضته التراكمات السابقة, وأصبح أسم الدولة والحكومة مربوطآ وجوده بوجود المليشيات على الارض, هل اصبحت هذه الفكرة ملازمة للحكومة أم أجبرت الحكومة وفرضت عليها .
لماذا تقف الدولة صامتة امام الدور الكبير الذي تقوم به هذه الجماعات .
هل نبني دولة مؤسسات ام دولة مليشيات .
مع من يتعامل الشعب .
نائب يحصنه الدستور تختطفه مليشيا وتقتل عمه وتسعة أفراد معهم وتحتجز النائب ليتوسط من يتوسط من أجل أطلاق صراحه, ويخلى سبيله ولكن بعد ان أهانوه وعذبوه (طلع مكسر), في رسالة هي الاوضح وجهتها المليشيات بفشل الدولة ومؤسساتها الأمنية من ضمن الرسائل الكثيرة التي توجهها هذه المليشيات بين الحين والاخر .
وأول بوادر الفشل أجتماع البرلمان اليوم ويفشل على استحصال موافقة الكتل من أجل أضعف الايمان وهو أستنكار الحادث, فلم يتفقوا لوجود من يؤيد وبالتالي وكما هو متعارف عليه تنتهي القضية بمشاجرات بين النواب داخل قبة البرلمان .
هل اصبحت السلطة التشريعية تساند الافعال المليشياوية ؟
بعد ان عشنا مراحل دولة القانون التي انتهت بضياع ثلثي اراضي العراق على يدين مليشيا داعش, من الظاهر اننا أنتقلنا للعيش بدولة المليشيات نفسها وبدل مقارعة داعش بدءوا يقارعون ماتبقى من الشعب ليكملوا المسيرة التي ابتدئتها دولة القانون وليعلنوا ان المالكي هو سيد الموقف اليوم بمليشياته التي أستعاض بها عن مؤسسات الدولة .

رسالتنا موجهة الى السيد (حيدر العبادي), عليه ان يفك خيوط الارتباط التي ستجره وتجر الدولة الى الهاوية وان يحاول جمع الشعب من حوله لان الشعب لغاية هذه اللحظة أمله فيه كبير والشعب العراقي هو الابقى على مر الازمنة والعصور, وان يكون على يقين من ان كل سلاح يرفع خارج أطار الدولة هو سلاح موجه ضد الدولة ولو بعد حين, وعلينا دولتآ وشعبآ مثلما نواجه خطر داعش مواجهة خطر المليشيات فهم وجهين لعملة واحدة وهي الارهاب الحاصل في العراق .

 

nawfal.hasham@yahoo.com

مواضيع قد تعجبك

التعليقات مغلقة.

إستفتاء جاري حاليا