مثنى الطبقجلي من امريكا :القمة الخليجية ..تنهي اعمالها بالدوحة | وكالة أخبار العرب | arab news agen
مثنى الطبقجلي من امريكا :القمة الخليجية ..تنهي اعمالها بالدوحة

  • الإثنين, نوفمبر 30th, -0001
  • 140 مشاهدة
حجم الخط

الكاتب /

وكالة اخبار العرب

 

كتب مثنى الطبقجلي ..من امريكا

القمة الخليجية ..تنهي اعمالها بالدوحة بتشكيل قوة بحرية
وتبعث برسائل تاييد للامارات العربية في مواجهة ايران وما يتهدد مصر واليمن.

في مواجهة للاخطار التي تتهدد دول مجلس التعاون الخليجي والغزو الارهابي الذي تمثله الجماعات الدينية المتشدد التي تمثلها داعش والنصرة وتاثيراتهما التي طالت كلا من العراق وسوريا ، اقرت القمة الخليجية في دورتها الخامسة والثلاثين المنعقدة في الدوحة جملة قرارات سياسية وعسكرية عالجت بها تداعيات الموقف الامني لدولها والموقف العربي بشكل عام ، باعلانها تفعيل مقرارات الدورة الثالثة عشر لمجلس الدفاع المشترك بإنشاء قوة الواجب البحري الموحدة (81)..
الاحساس بالخطر واهمية الدفاع المشترك عن امن دولها تصدر مجمل القرارات بمضامينها العسكرية والسياسية والاقتصادية واعطت الضوء الاخضر لمواصلة دراسة الدعوة التي تقدم بها العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز والتي أستهدف منها الانتقال بمجلس التعاون من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد وهو ما اسبغ بعدا قويا على موقفها الموحد من الارهاب والمشكلات الامنية التي تتهدد دولا كثيرة من الوطن العربي ، وجددت دوله موقفها الثابت تجاه نبذ الإرهاب والتطرف بكافة صورة وأشكاله..
و في الشان العربي رحب المجلس بقرار مجلس الأمن الدولي 2170 (اب 2014م) تحت بند الفصل السابع ، الذي يدين انتشار الانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان من قبل المجموعات الإرهابية بما فيها المجموعات الإرهابية في العراق وسوريا ، وبالخصوص تنظيمي داعش وجبهة النصرة ، واقر فرض عقوبات على الأفراد المرتبطين بهذه المجموعات الارهابية..
وجددت القمة دعمها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وبرنامجه المتمثل في خارطة الطريق.مؤكدة على دور مصر العربي والإقليمي لما فيه خير الأمتين العربية والإسلامية ، وأفرد البيان بندا خاصا للشأن اليمني مؤكدا دعمه المطلق للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، وحث في الوقت نفسه ،جميع الأطراف اليمنية على الحوار وحل الخلافات بالطرق السلمية، وطالب المليشيات الحوثية بالانسحاب الفوري من جميع المناطق التي احتلتها، وإعادة جميع مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية لسلطة الدولة، وتسليم ما استولت عليه من أسلحة ومعدات.

مواضيع قد تعجبك

0 تعليق

  1. admin

    السلام عليكم
    الحقيقه ما حز في نفوسنا ان القمه لم تتطرق للشان العراقي بجديه ومرت عليه مرور الكرام كنا نامل بانها تطرح مبادره لحلحلت الوضع العراقي

إستفتاء جاري حاليا