استغلالية “شركة كي كارد” وانسانية رشا العايش | وكالة أخبار العرب | arab news agen
استغلالية “شركة كي كارد” وانسانية رشا العايش
  • الأربعاء, أغسطس 7th, 2019
حجم الخط

الكاتب /

بقلم: اسماعيل الجنابي

إن استغلال النفوذ الوظيفي أياً كان مصدره يؤدي إلى الإخلال بمبدأ العدالة الاجتماعية بين أفراد أي مجتمع ما, وذلك حين يستخدم لتحقيق مصالح خاصة على حساب المصلحة العامة، مما يؤدى إلى انتشار الفساد الإداري والمالي الذي يقع على الوظيفة العامة؛ و برغم تميزها عن باقي جرائم الوظيفة العامة والمال العام، إلا أنه يمكن اعتبارها مدخلاً واسعاً لارتكاب مخالفات وظيفية ترقى لجريمة أخلاقية , وذلك لما يحققه النفوذ الوظيفي من تأثير وقهر على من يمارس ضده, بصورته السلبية.

والاستغلال النفوذ الوظيفي ؛ هو بمثابة الاستفادة من السلطة الوظيفية بصورة غير قانونية أو غير مشروعة وفقا لما منح له من صلاحيات أكسبته نفوذا بغير ما أراده المشرّع ولهذا تفاقم النفوذ الوظيفي بشكل واضح وجليوتفاقم في ظل الفوضى السياسية و الادارية التي يعيشها العراق اليوم من حيث الصراع على المناصب سعيا وراء تحقيق أهداف وغايات شخصية وحزبية بعيدا عن مصالح البلد العليا وخدمة الناس و الحرص على مصالحهم .

ومصداق كلامي هو ماتقوم به شركة ( كي كارد وماسترد كارد ) من استغلال بشع وتجاوز صارخ على حقوق المتقاعدين العراقيين الذين افنوا حياتهم في خدمة البلاد والعباد طيلة سنوات الخدمة ولو كان هناك ادنى رحمة وانصاف لهولاء المتقاعدين لما سيد عليهم من لايملك الرحمة والعدل من اصحاب المال السحت الحرام ممن اختار “شركة كي كارد وماسترد كارد” ليتولى امرهم ويتسيدوا على رقابهم ويتحكموا باموالهم التي هي استحقاقهم وحقهم القانوني وليس شفقة من احد وهذا ما لمسته اثناء مراجعتي لفرع مصرف الرافدين في عمان وكيف يتم استغلال حقوق المتقاعدين وخصوصا الطاعنين في السن من قبل سياسة الشركة بدأ من استيفاء اثمان بطاقتي ( كي كارد وماسترد كارد ) التي تصرف للموظفين المتقاعدين مجانا او بمبلغ رمزي في كل دول العالم ومرورا بتعطيل وتاخير معاملاتهم في اصدار البطاقات من قبل بعض ضعاف النفوس من موظفي الشركة وكذلك مزاجية العمل الوظيفي الغير مهني .

الا ان هناك من يربت على اكتاف المتقاعدين المسنين ويمسح دمعتهم ويزيل همهم بشكل انساني نابع عن الضمير الحي والخلق الرفيع في شخصية الموظفة المثالية (رشا صبيح العايش) وهذا ان دل على شي انما يدل على المنبت الاصيل الذي تربت عليه ، وهذا ليس بشهادة كاتب هذه السطور الذي لاتربطه اي قرابة او معرفة سابقة لا من قريب او بعيد وانما من خلال اراء غالبية المتقاعدين المراجعين الذين يبتهلون الى الله ان يمن عليها بالصحة والعافية والعمر المديد … فشتان بين الثرى والثريا (بين من لايسايرون الباطل على حساب الحق وبين من يمتصون دماء الناس دون وجه حق ) .

مواضيع قد تعجبك

أترك تعليق

إستفتاء جاري حاليا